Menu
ناقد فني: الدراما السعودية لن تقوم لها قائمة دون إنتاج يلبي الاحتياجات و«مخرج ٧» عودة غير موفَّقة للقصبي

أكد الناقد الفني يحيى مفرح زريقان ، أنَّ الدراما السعودية لن تقوم لها قائمة إذا لم يوجد لها مكوّن فني يخطط ويرسم ويتابع إنتاج المحتوى الدرامي على مدار العام بالشكل الذي يليق بوعي المجتمع ويلبي احتياجاته.

وقال رزيقان لـ«عاجل»، عن دراما ومسلسلات رمضان السعودية: نحن شعب لدينا هموم وآلام وطموحات وآمال ولا نختلف كثيرًا عن الآخرين، والدراما الآن صورة ناصعة جدًّا في رسمنا في عيون الآخرين، ولابد أن تتحرك القطاعات المعنية لإعادة دراسة وضع الدراما السعودية.

«مخرج 7» عودة غير محمودة للقصبي

وحول مسلسل «مخرج 7»، أوضح أنه عودة غير محمودة للفنان ناصر القصبي الذي يشار إليه كفنان درامي من الدرجه الأولى، فنحن بحاجة إلى دراما اجتماعية تعكس إيجابيات المجتمع وتعكس قِيمَه وأخلاقياته ونضاله في هذه الحياة، وكيف وصل لهذا المستوى من التمدن والنمو والتقدم، ولا نريد دراما لا نعرف لها بداية من نهاية كـ«مخرج 7»، صحيح أنّ فيها أسماء لفنانين كبار، لكن المسلسل يعاني ولا توجد حبكة فنية في النص، فالنص مفكّك وأعد على عجل والكتابة باهتة، لا يوجد ورق وما نشاهده كأنه ارتجال من قبل الفنانين المشاركين في المسلسل.

لماذا الإصرار على الكوميديا في رمضان؟

وأضاف أن المسلسل أضعف من «طاش ما طاش» ولا يعتبر إعادة له، وأبدى تعجبه متسائلًا: لماذا الإصرار على الكوميديا في رمضان؟.. رغم أنّ هناك قضايا في العصر الحالي كثيرة تصلح لأعمال درامية، فنحن كمجتمع وشعب عشنا قضايا كثيرة ولا نزال نعيشها لهذه اللحظة، والمفترض أن تقدم الدراما ما يرقى إلى تطلعات المجتمع، ويجب الابتعاد عن تسطيحنا وتشويهنا وإخراجنا بهذه الصورة الباهتة.

تحويل الدراما لصناعة ومورد دخل

وشدد رزيقان على أنه بالامكان تحويل الدراما إلى صناعة ومورد دخل لرفع الاقتصاد الوطني، مشيرًا إلى أنّه رغم مرور أسبوع على «مخرج 7» فالبعض يرى أننا استعجلنا في الحكم عليه، لكن (ليالي العيد تبان من عصاريها) ومن الحلقة الأولى عرفت سياق النص وإلى أين يذهب، فهو ليس عملًا دراميًا بل صور درامية متتابعة لم تصل إلى ذائقه المشاهد، بسبب ضعف الكتابة وعدم وجود خطوط رئيسية تقود العمل لأنه أُعد على عجل ولم يحضر له كما ينبغي، في وقت كان المجتمع ينتظر «العاصوف» بنسخته الثالثة فوجئنا بتقديم «مخرج 7» ولأنه لم يتم تحضيره بالشكل الجيد لذلك لم ينجح.

«كسرة ظهر» عودة موفقة للسدحان

وعن مسلسل «كسره ظهر» بطول الفنان عبدالله السدحان، اعتبره رزيقان عودة موفقه للسدحان، فقد نجح كثيرًا في أن يستعيد حضوره بعمل درامي حقيقي من أعماق المجتمع الذي نعيش فيه وهو عمل درامي متكامل.

«ضرب الرمل» فكرة جيدة

وبالنسبة لمسلسل «ضرب الرمل»، أكد رزيقان أنه فكرة جيدة ومبادرة، فهو غوص في النسيج الاجتماعي السعودي، فنحن في السعودية نمتلك مورود اجتماعي غزير جدًا يجب استثماره وإعادة صياغته وإظهاره والاستفادة منه كمحتوى وإخراجه للناس، وهذا المسلسل بادرة جيدة لإظهار جوانب من الموروث الاجتماعي الذي نملكه.

2020-08-05T00:08:58+03:00 أكد الناقد الفني يحيى مفرح زريقان ، أنَّ الدراما السعودية لن تقوم لها قائمة إذا لم يوجد لها مكوّن فني يخطط ويرسم ويتابع إنتاج المحتوى الدرامي على مدار العام با
ناقد فني: الدراما السعودية لن تقوم لها قائمة دون إنتاج يلبي الاحتياجات و«مخرج ٧» عودة غير موفَّقة للقصبي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


ناقد فني: الدراما السعودية لن تقوم لها قائمة دون إنتاج يلبي الاحتياجات و«مخرج ٧» عودة غير موفَّقة للقصبي

السدحان تفوق في «كسرة ظهر»

ناقد فني: الدراما السعودية لن تقوم لها قائمة دون إنتاج يلبي الاحتياجات و«مخرج ٧» عودة غير موفَّقة للقصبي
  • 298
  • 0
  • 0
سامية البريدي
6 رمضان 1441 /  29  أبريل  2020   02:09 ص

أكد الناقد الفني يحيى مفرح زريقان ، أنَّ الدراما السعودية لن تقوم لها قائمة إذا لم يوجد لها مكوّن فني يخطط ويرسم ويتابع إنتاج المحتوى الدرامي على مدار العام بالشكل الذي يليق بوعي المجتمع ويلبي احتياجاته.

وقال رزيقان لـ«عاجل»، عن دراما ومسلسلات رمضان السعودية: نحن شعب لدينا هموم وآلام وطموحات وآمال ولا نختلف كثيرًا عن الآخرين، والدراما الآن صورة ناصعة جدًّا في رسمنا في عيون الآخرين، ولابد أن تتحرك القطاعات المعنية لإعادة دراسة وضع الدراما السعودية.

«مخرج 7» عودة غير محمودة للقصبي

وحول مسلسل «مخرج 7»، أوضح أنه عودة غير محمودة للفنان ناصر القصبي الذي يشار إليه كفنان درامي من الدرجه الأولى، فنحن بحاجة إلى دراما اجتماعية تعكس إيجابيات المجتمع وتعكس قِيمَه وأخلاقياته ونضاله في هذه الحياة، وكيف وصل لهذا المستوى من التمدن والنمو والتقدم، ولا نريد دراما لا نعرف لها بداية من نهاية كـ«مخرج 7»، صحيح أنّ فيها أسماء لفنانين كبار، لكن المسلسل يعاني ولا توجد حبكة فنية في النص، فالنص مفكّك وأعد على عجل والكتابة باهتة، لا يوجد ورق وما نشاهده كأنه ارتجال من قبل الفنانين المشاركين في المسلسل.

لماذا الإصرار على الكوميديا في رمضان؟

وأضاف أن المسلسل أضعف من «طاش ما طاش» ولا يعتبر إعادة له، وأبدى تعجبه متسائلًا: لماذا الإصرار على الكوميديا في رمضان؟.. رغم أنّ هناك قضايا في العصر الحالي كثيرة تصلح لأعمال درامية، فنحن كمجتمع وشعب عشنا قضايا كثيرة ولا نزال نعيشها لهذه اللحظة، والمفترض أن تقدم الدراما ما يرقى إلى تطلعات المجتمع، ويجب الابتعاد عن تسطيحنا وتشويهنا وإخراجنا بهذه الصورة الباهتة.

تحويل الدراما لصناعة ومورد دخل

وشدد رزيقان على أنه بالامكان تحويل الدراما إلى صناعة ومورد دخل لرفع الاقتصاد الوطني، مشيرًا إلى أنّه رغم مرور أسبوع على «مخرج 7» فالبعض يرى أننا استعجلنا في الحكم عليه، لكن (ليالي العيد تبان من عصاريها) ومن الحلقة الأولى عرفت سياق النص وإلى أين يذهب، فهو ليس عملًا دراميًا بل صور درامية متتابعة لم تصل إلى ذائقه المشاهد، بسبب ضعف الكتابة وعدم وجود خطوط رئيسية تقود العمل لأنه أُعد على عجل ولم يحضر له كما ينبغي، في وقت كان المجتمع ينتظر «العاصوف» بنسخته الثالثة فوجئنا بتقديم «مخرج 7» ولأنه لم يتم تحضيره بالشكل الجيد لذلك لم ينجح.

«كسرة ظهر» عودة موفقة للسدحان

وعن مسلسل «كسره ظهر» بطول الفنان عبدالله السدحان، اعتبره رزيقان عودة موفقه للسدحان، فقد نجح كثيرًا في أن يستعيد حضوره بعمل درامي حقيقي من أعماق المجتمع الذي نعيش فيه وهو عمل درامي متكامل.

«ضرب الرمل» فكرة جيدة

وبالنسبة لمسلسل «ضرب الرمل»، أكد رزيقان أنه فكرة جيدة ومبادرة، فهو غوص في النسيج الاجتماعي السعودي، فنحن في السعودية نمتلك مورود اجتماعي غزير جدًا يجب استثماره وإعادة صياغته وإظهاره والاستفادة منه كمحتوى وإخراجه للناس، وهذا المسلسل بادرة جيدة لإظهار جوانب من الموروث الاجتماعي الذي نملكه.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك