Menu
كندا تعلن استمرار إغلاق الحدود مع أمريكا 30 يومًا إضافية

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، أمس السبت، إن كندا والولايات المتحدة اتفقتا على تمديد إغلاق الحدود بينهما أمام جميع الرحلات غير الضرورية لمدة 30 يوما إضافية.

وذكر ترودو في تصريحات متلفزة: اتفقت كندا والولايات المتحدة على تمديد الإجراءات الحدودية السارية حاليًا، لمدة 30 يومًا إضافية، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح أن هذه الخطوة ستبقي الناس على جانبي الحدود في أمان.

وأغلق البلدان حدودهما المشتركة مؤقتًا، يوم 18 مارس الماضي.

وفرضت الولايات المتحدة مجموعة من الإجراءات للحد من دخول الأجانب من المناطق التي تضررت بشدة جراء فيروس كورونا، بما في ذلك الصين وأوروبا.

ويعيش معظم سكان كندا في مناطق قريبة من الحدود مع الولايات المتحدة، والتي يصل طولها إلى 8891 كيلومترًا. وثمة علاقات وثيقة بين المجتمعات على جانبي الحدود.

وفي سياق متصل، بحث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، هاتفيًا مسألة «الحاجة إلى الإبقاء على القيود المفروضة على المسافرين الذين يعبرون الحدود البرية بين بلديهما لأغراض غير أساسية»، حسبما أعلن البيت الأبيض، اليوم السبت.

وأكد الرئيسان، في نفس الوقت، عدم عرقلة الأنشطة العابرة للحدود التي تعد ذات أهمية محورية للتجارة والأمن الصحي والإمدادات الأمنية والصناعات الضرورية الأخرى.

وأضاف البيت الأبيض أن الرئيس ترامب عرض موارد إضافية على حكومة المكسيك لدعم نظام الرعاية الصحية لديها.

2020-10-16T06:00:33+03:00 قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، أمس السبت، إن كندا والولايات المتحدة اتفقتا على تمديد إغلاق الحدود بينهما أمام جميع الرحلات غير الضرورية لمدة 30 يوما إضافي
كندا تعلن استمرار إغلاق الحدود مع أمريكا 30 يومًا إضافية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

كندا تعلن استمرار إغلاق الحدود مع أمريكا 30 يومًا إضافية

للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد..

كندا تعلن استمرار إغلاق الحدود مع أمريكا 30 يومًا إضافية
  • 50
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
26 شعبان 1441 /  19  أبريل  2020   03:16 ص

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، أمس السبت، إن كندا والولايات المتحدة اتفقتا على تمديد إغلاق الحدود بينهما أمام جميع الرحلات غير الضرورية لمدة 30 يوما إضافية.

وذكر ترودو في تصريحات متلفزة: اتفقت كندا والولايات المتحدة على تمديد الإجراءات الحدودية السارية حاليًا، لمدة 30 يومًا إضافية، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح أن هذه الخطوة ستبقي الناس على جانبي الحدود في أمان.

وأغلق البلدان حدودهما المشتركة مؤقتًا، يوم 18 مارس الماضي.

وفرضت الولايات المتحدة مجموعة من الإجراءات للحد من دخول الأجانب من المناطق التي تضررت بشدة جراء فيروس كورونا، بما في ذلك الصين وأوروبا.

ويعيش معظم سكان كندا في مناطق قريبة من الحدود مع الولايات المتحدة، والتي يصل طولها إلى 8891 كيلومترًا. وثمة علاقات وثيقة بين المجتمعات على جانبي الحدود.

وفي سياق متصل، بحث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، هاتفيًا مسألة «الحاجة إلى الإبقاء على القيود المفروضة على المسافرين الذين يعبرون الحدود البرية بين بلديهما لأغراض غير أساسية»، حسبما أعلن البيت الأبيض، اليوم السبت.

وأكد الرئيسان، في نفس الوقت، عدم عرقلة الأنشطة العابرة للحدود التي تعد ذات أهمية محورية للتجارة والأمن الصحي والإمدادات الأمنية والصناعات الضرورية الأخرى.

وأضاف البيت الأبيض أن الرئيس ترامب عرض موارد إضافية على حكومة المكسيك لدعم نظام الرعاية الصحية لديها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك