Menu

مباحثات أمريكية- إماراتية حول دور إيران المزعزع للاستقرار بالمنطقة

تضمنت المناقشات الملف الليبي

بحث وزيرا خارجية الإمارات وأمريكا الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ومايك بومبيو، عددًا من الملفات الساخنة بالمنطقة، أبرزها الأنشطة الإيرانية المزعزعة للاستقرار.
مباحثات أمريكية- إماراتية حول دور إيران المزعزع للاستقرار بالمنطقة
  • 19
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

بحث وزيرا خارجية الإمارات وأمريكا الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ومايك بومبيو، عددًا من الملفات الساخنة بالمنطقة، أبرزها الأنشطة الإيرانية المزعزعة للاستقرار.

ـ إيران والملف الليبي

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: «التقيت نظيري الإماراتي عبدالله بن زايد، وبحثت معه التأثير السلبي لنشاط إيران المزعزع للمنطقة، كما بحثت أيضًا الملف الليبي، والتواجد الروسي وضرورة خفض التصعيد، ووقف إطلاق النار والتسوية السياسية». وفقًا لـ«العربية».

ـ عقوبات على وزير الاتصالات الإيراني

وكان وزير الخارجية الأمريكي ذكر في وقت سابق، أنَّ الولايات المتحدة ستحاسب مسؤولي النظام الإيراني الذين يقمعون بعنف الشعب الإيراني، وغرّد بومبيو عبر تويتر في تعليقه على فرض عقوبات أمريكية على وزير الاتصالات الإيراني: «سنحاسب أفراد النظام الإيراني على قمعهم العنيف لشعبهم».

وأعلنت واشنطن وقوفها إلى جانب المظاهرات الأخيرة في إيران؛ حيث قالت وزارة الخارجية الأمريكية: إنَّ «الولايات المتحدة تقف إلى جانب الشعب الإيراني في كفاحه ضد نظام قمعي يكمِّم الأفواه بينما يعتقل ويقتل المحتجين»، وتابعت «يجب ألا تساعد أي دولة أو شركة النظام الإيراني في فرض الرقابة أو انتهاكات حقوق الإنسان».

وفرضت واشنطن أمس الجمعة عقوبات على وزير الاتصالات الإيراني، محمد جواد آذري جهرمي، بسبب دوره في فرض قيود واسعة على شبكة الإنترنت في إيران، عقب مظاهرات ضخمة.

ـ الأمم المتحدة تعرب عن قلقها

من جانبهم، عبّر خبراء من الأمم المتحدة، أمس الجمعة، عن قلقهم البالغ إزاء تقارير واردة من إيران، تفيد بقتل وقمع وتشويه المتظاهرين، وحجب شبكة الإنترنت، وسط استمرار التظاهرات منذ أسبوع في البلاد، داعين السلطات الإيرانية إلى ضمان احترام وحماية حقوق حرية الرأي والتعبير.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك