Menu


المغلوث يشيد بانطلاق منتدى مبادرة مستقبل الاستثمار

أوضح أهمية الاطلاع على الخبرات العالمية

أشاد عضو الجمعية السعودية للاقتصاد الدكتور عبد الله بن أحمد المغلوث، بانطلاق منتدى مبادرة مستقبل الاستثمار في نسختها الثالثة، والمعروفة بمؤتمر دافوس الصحراء، بر
المغلوث يشيد بانطلاق منتدى مبادرة مستقبل الاستثمار
  • 76
  • 0
  • 0
سامية البريدي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أشاد عضو الجمعية السعودية للاقتصاد الدكتور عبد الله بن أحمد المغلوث، بانطلاق منتدى مبادرة مستقبل الاستثمار في نسختها الثالثة، والمعروفة بمؤتمر دافوس الصحراء، برعاية الملك سلمان بن عبد العزيز، وبرئاسة قائد الرؤية الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع.

وقال المغلوث في تصريحات لـ «عاجل»، إن المنتدى يُعد الحدث الأكبر بالمملكة والشرق الأوسط بالاطلاع على الخبرات العالمية وإمكانية عقد شراكات استثمارية باكتشاف فرص المساهمة في رسم ملامح مستقبل الاقتصاد السعودي.

وأكد المغلوث أهمية محاور المبادرة؛ حيث تدور حول مستقبل مستدام يقوم على استكشاف نماذج جديدة للابتكار والاستثمار؛ لتعزيز العوائد المالية والتقنية، ووضع سياسات تنظيمية وتجارية لتوجيه النمو المستقبلي في قطاع التقنية، وصولًا إلى مجتمع متقدم يقوم على تأسيس الأنظمة وتبني ثقافة تشجع أفضل الممارسات البشرية في عصر التقنية، وبحث تحديات الاقتصاد الدولي وطموحات المستقبل .

وأكد  المغلوث أن أهمية المبادرة تكمن باتساقها مع رؤية 2030 والتي تؤكد أن المستقبل لاستثمارات القطاع الخاص تشجيعًا للمبادرين في الأعمال القائمة على التوسع والاستثمار وجذب استثمارات خارجية ، وبمشاركة أبرز شخصيات صناع القرار وكبار المستثمرين والخبراء الدوليين لاستكشاف الاتجاهات الاقتصادية والفرص المقبلة.

وأشار المغلوث، إلى تسليط الضوء على الصناعات المستقبلية وإثراء النقاش حول مدى قدرة الاستثمار على الاسهام بدفع عجلة التنمية عالميًا، تزامنًا مع تسارع الاستعدادات لتدشين اكتتاب أرامكو، منوهًا بأن من بين حضور المنتدى 150 رئيسًا تنفيذيًا لكبريات الشركات العالمية؛ حيث أعلن صندوق الاستثمارات العامة عن مشاركة 49 شريكًا يشكلون دورًا محوريًا في تطوير ونجاح أعمال الدورة السنوية الثالثة من المبادرة.

واستكمل المغلوث: إن المبادرة يشارك فيها أيضًا، قرابة 300 متحدث من الشخصيات العالمية المرموقة من صناع القرار ومستثمرين يمثلون أكثر من 30 دولة، و25 بنكًا ووفد أمريكي رفيع المستوى برئاسة وزير الخزانة والمستشار البارز جاريد كوشنر ومسؤولون في بورصة وول ستريت؛ لأن 39% من الحضور يمثلون قارة أمريكا الشمالية، و20% يمثلون الجانب الأوروبي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك