Menu
نيمار يهرب من العزل الصحي بفرنسا إلى البرازيل

تمكن نجم فريق باريس سان جيرمان البرازيلي نيمار، من الإفلات من كمين العزل الصحي الذي قررته السلطات الفرنسية في إطار الجهود الرامية إلى الحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك بعدما تمكن من مغادرة العاصمة الفرنسية باريس قبل وقت قصير من بدء سريان مفعول قرار الحكومة الفرنسية، متجهًا إلى البرازيل التي سيقضي فيها الأيام المقبلة بعيدًا عن ملل البقاء في مكان واحد وممارسة التمارين الرياضية لمدة أسبوعين بين جدران مغلقة.

وسيكون أمام نيمار فرصة ذهبية للاستمتاع بوقته في البرازيل وتصوير بعض الإعلانات التجارية التي تدر عليه بضعة ملايين، خاصة أنه يعتبر الوجه الإعلاني الأبرز في البرازيل، فضلا عن أن طبيعة شخصية نيمار لا تتوافق مع الإجراءات الطبية الصارمة التي تفرضها السلطات الفرنسية بهدف السيطرة على انتشار فيروس كورونا، حيث يعرف عن نيمار أنه لاعب يهوى الاحتفالات بمناسبة ودون مناسبة، ويحب قضاء وقته بين أصدقائه والرقص والسهر خارج المنزل، وهي أمور لن يتمكن من القيام بأي منها إذا ما بقي في العاصمة الفرنسية باريس.

من جانبه، برر مسئولو نادي باريس سان جيرمان عودة نيمار إلى البرازيل بتوقف الدوري والمنافسات الرياضية في فرنسا وأوروبا، معتبرًا أنه لا يوجد مبرر يدعو إلى بقاء اللاعب في فرنسا، فتم السماح به بالعودة إلى البرازيل، كما رفض النادي تحديد موعد لعودة نيمار إلى فرنسا خاصة في ظل عدم وضوح الرؤية بالنسبة إلى مسألة استئناف النشاط الكروي من جديد.

اقرأ أيضًا:

النجم البرازيلي نيمار: كورونا لا يتحرك.. الناس هم من يساهمون في انتشاره

نيمار يعتلي قائمة أكثر لاعبي البرازيل تهديفًا في أبطال أوروبا
 

 

2020-06-29T20:48:54+03:00 تمكن نجم فريق باريس سان جيرمان البرازيلي نيمار، من الإفلات من كمين العزل الصحي الذي قررته السلطات الفرنسية في إطار الجهود الرامية إلى الحد من انتشار فيروس كورون
نيمار يهرب من العزل الصحي بفرنسا إلى البرازيل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


نيمار يهرب من العزل الصحي بفرنسا إلى البرازيل

باريس سان جيرمان لم يحدد موعدًا لعودته

نيمار يهرب من العزل الصحي بفرنسا إلى البرازيل
  • 306
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 رجب 1441 /  18  مارس  2020   11:43 م

تمكن نجم فريق باريس سان جيرمان البرازيلي نيمار، من الإفلات من كمين العزل الصحي الذي قررته السلطات الفرنسية في إطار الجهود الرامية إلى الحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك بعدما تمكن من مغادرة العاصمة الفرنسية باريس قبل وقت قصير من بدء سريان مفعول قرار الحكومة الفرنسية، متجهًا إلى البرازيل التي سيقضي فيها الأيام المقبلة بعيدًا عن ملل البقاء في مكان واحد وممارسة التمارين الرياضية لمدة أسبوعين بين جدران مغلقة.

وسيكون أمام نيمار فرصة ذهبية للاستمتاع بوقته في البرازيل وتصوير بعض الإعلانات التجارية التي تدر عليه بضعة ملايين، خاصة أنه يعتبر الوجه الإعلاني الأبرز في البرازيل، فضلا عن أن طبيعة شخصية نيمار لا تتوافق مع الإجراءات الطبية الصارمة التي تفرضها السلطات الفرنسية بهدف السيطرة على انتشار فيروس كورونا، حيث يعرف عن نيمار أنه لاعب يهوى الاحتفالات بمناسبة ودون مناسبة، ويحب قضاء وقته بين أصدقائه والرقص والسهر خارج المنزل، وهي أمور لن يتمكن من القيام بأي منها إذا ما بقي في العاصمة الفرنسية باريس.

من جانبه، برر مسئولو نادي باريس سان جيرمان عودة نيمار إلى البرازيل بتوقف الدوري والمنافسات الرياضية في فرنسا وأوروبا، معتبرًا أنه لا يوجد مبرر يدعو إلى بقاء اللاعب في فرنسا، فتم السماح به بالعودة إلى البرازيل، كما رفض النادي تحديد موعد لعودة نيمار إلى فرنسا خاصة في ظل عدم وضوح الرؤية بالنسبة إلى مسألة استئناف النشاط الكروي من جديد.

اقرأ أيضًا:

النجم البرازيلي نيمار: كورونا لا يتحرك.. الناس هم من يساهمون في انتشاره

نيمار يعتلي قائمة أكثر لاعبي البرازيل تهديفًا في أبطال أوروبا
 

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك