Menu
الأمير سلطان بن سلمان.. السفارة الأمريكية تحتفي بأول رائد فضاء عربي

قامت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرياض، اليوم الثلاثاء، بالاحتفاء برئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، وذلك بمناسبة الأسبوع العالمي للفضاء.

وكتبت السفارة الأمريكية، عبر حسابها الإلكتروني الرسمي الموثق بموقع «تويتر»، "بمناسبة الأسبوع العالمي للفضاء، دعونا نتذكر الأمير سلطان بن سلمان، الذي كان أول عربي مسلم يطير للفضاء كأخصائي حمولة، على متن المكوك الأمريكي ديسكفري في 17 يونيو 1985.

وفي  17  يونيو 1985  انطلق مكوك الفضاء ديسكفري حاملًا طاقمًا من سبعة رواد هم: «الأمير سلطان بن سلمان» أول رائد فضاء عربي مسلم، وقائد الرحلة «دانيال براندنشتاين»، ومعاونه «جون كرايتون»، والعلماء «جون فابيان»، و«ستيفن ناجل»، و«شتنون لوسيد»، والفرنسي «باترياك بوردي».

أسبوع الفضاء

وأقرت الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، بموجب قرار الجمعية العامة رقم 54/68  بتاريخ 6  ديسمبر 1999، الأسبوع العالمي للفضاء للاحتفال بمساهمات علوم وتكنولوجيا الفضاء في تحسين وضع الإنسان.

وأسبوع الفضاء العالمي هو أكبر فعالية سنوية متعلقة بالفضاء في العالم. فهي تبنى قوى المستقبل العاملة عن طريق إلهام التلاميذ وإبراز الدعم الشعبي المشاهد لبرنامج الفضاء، وتثقيف العامة بشأن الأنشطة الفضائية وتعزيز التعاون الدولي في التوعية بمسائل الفضاء وتعليمها. وفي عام 2018، عقدت أكثر من 5000 فعالية في أكثر من 80  دولة احتفالا بالأسبوع العالمي للفضاء.

ويختار مجلس إدارة جمعية الأسبوع العالمي للفضاء، بتنسيق وثيق مع مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، موضوعا لكل عام. ويتيح الموضوع توجيهات واسعة للمشاركين في الأسبوع العالمي للفضاء في ما يتصل بمضمون برامجهم. ويُختار الموضوع لزيادة تأثير الأسبوع العالمي للفضاء على البشرية جمعاء من خلال استخدام موضوع موحد على الصعيد العالمي.

وخُصصت احتفالية الأسبوع العالمي للفضاء لعام 2020  لموضوع الأقمار الاصطناعية ومنافعها الكثيرة.  وتقرر أن يكون شعار الاحتفالية هو «الأقمار الاصطناعية تحسن الحياة»، يُراد  من هذا الموضوع إبراز أهمية الأقمار الاصطناعية في الحياة اليومية وأثرها في معايشنا، من خلال الاتصالات والمراقبة البيئية والنقل والتنبؤ بالطقس والتطبيب عن بعد والعلوم وغيرها من السبل.

قادة الفضاء في ضيافة المملكة

وفي هذا الإطار، تنظم الهيئة السعودية للفضاء والأمانة السعودية لمجموعة العشرين الاجتماع الأول لـ«قادة اقتصاد الفضاء 20» ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقامة على هامش عام الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين.

وهدف الاجتماع لتنسيق جهود وكالات الفضاء في أكبر 20 دولة اقتصادياً على مستوى العالم للاستخدام السلمي للفضاء الخارجي، ودعم الجهود القائمة والمستقبلية للدول الأعضاء في ضوء رؤية مشتركة، للنهوض بمستوى الاستثمار العلمي والاقتصادي لقطاع الفضاء ورفع تنافسيته، ودعم استدامة أنشطته. 

اقرأ أيضًا:

بهدف تنسيق الجهود وفرص الاستثمار وتعزيز التعاون.. قادة اقتصاد الفضاء 20 في ضيافة السعودية

قادة اقتصاد الفضاء 20 يناقشون الاستثمار في استخراج المعادن من مناجم الفضاء الخارجي 

2020-10-26T21:06:42+03:00 قامت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرياض، اليوم الثلاثاء، بالاحتفاء برئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، وذلك بمناسب
الأمير سلطان بن سلمان.. السفارة الأمريكية تحتفي بأول رائد فضاء عربي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الأمير سلطان بن سلمان.. السفارة الأمريكية تحتفي بأول رائد فضاء عربي

على متن المكوك الأمريكي ديسكفري عام1985

الأمير سلطان بن سلمان.. السفارة الأمريكية تحتفي بأول رائد فضاء عربي
  • 282
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 صفر 1442 /  06  أكتوبر  2020   07:36 م

قامت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرياض، اليوم الثلاثاء، بالاحتفاء برئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، وذلك بمناسبة الأسبوع العالمي للفضاء.

وكتبت السفارة الأمريكية، عبر حسابها الإلكتروني الرسمي الموثق بموقع «تويتر»، "بمناسبة الأسبوع العالمي للفضاء، دعونا نتذكر الأمير سلطان بن سلمان، الذي كان أول عربي مسلم يطير للفضاء كأخصائي حمولة، على متن المكوك الأمريكي ديسكفري في 17 يونيو 1985.

وفي  17  يونيو 1985  انطلق مكوك الفضاء ديسكفري حاملًا طاقمًا من سبعة رواد هم: «الأمير سلطان بن سلمان» أول رائد فضاء عربي مسلم، وقائد الرحلة «دانيال براندنشتاين»، ومعاونه «جون كرايتون»، والعلماء «جون فابيان»، و«ستيفن ناجل»، و«شتنون لوسيد»، والفرنسي «باترياك بوردي».

أسبوع الفضاء

وأقرت الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، بموجب قرار الجمعية العامة رقم 54/68  بتاريخ 6  ديسمبر 1999، الأسبوع العالمي للفضاء للاحتفال بمساهمات علوم وتكنولوجيا الفضاء في تحسين وضع الإنسان.

وأسبوع الفضاء العالمي هو أكبر فعالية سنوية متعلقة بالفضاء في العالم. فهي تبنى قوى المستقبل العاملة عن طريق إلهام التلاميذ وإبراز الدعم الشعبي المشاهد لبرنامج الفضاء، وتثقيف العامة بشأن الأنشطة الفضائية وتعزيز التعاون الدولي في التوعية بمسائل الفضاء وتعليمها. وفي عام 2018، عقدت أكثر من 5000 فعالية في أكثر من 80  دولة احتفالا بالأسبوع العالمي للفضاء.

ويختار مجلس إدارة جمعية الأسبوع العالمي للفضاء، بتنسيق وثيق مع مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، موضوعا لكل عام. ويتيح الموضوع توجيهات واسعة للمشاركين في الأسبوع العالمي للفضاء في ما يتصل بمضمون برامجهم. ويُختار الموضوع لزيادة تأثير الأسبوع العالمي للفضاء على البشرية جمعاء من خلال استخدام موضوع موحد على الصعيد العالمي.

وخُصصت احتفالية الأسبوع العالمي للفضاء لعام 2020  لموضوع الأقمار الاصطناعية ومنافعها الكثيرة.  وتقرر أن يكون شعار الاحتفالية هو «الأقمار الاصطناعية تحسن الحياة»، يُراد  من هذا الموضوع إبراز أهمية الأقمار الاصطناعية في الحياة اليومية وأثرها في معايشنا، من خلال الاتصالات والمراقبة البيئية والنقل والتنبؤ بالطقس والتطبيب عن بعد والعلوم وغيرها من السبل.

قادة الفضاء في ضيافة المملكة

وفي هذا الإطار، تنظم الهيئة السعودية للفضاء والأمانة السعودية لمجموعة العشرين الاجتماع الأول لـ«قادة اقتصاد الفضاء 20» ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقامة على هامش عام الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين.

وهدف الاجتماع لتنسيق جهود وكالات الفضاء في أكبر 20 دولة اقتصادياً على مستوى العالم للاستخدام السلمي للفضاء الخارجي، ودعم الجهود القائمة والمستقبلية للدول الأعضاء في ضوء رؤية مشتركة، للنهوض بمستوى الاستثمار العلمي والاقتصادي لقطاع الفضاء ورفع تنافسيته، ودعم استدامة أنشطته. 

اقرأ أيضًا:

بهدف تنسيق الجهود وفرص الاستثمار وتعزيز التعاون.. قادة اقتصاد الفضاء 20 في ضيافة السعودية

قادة اقتصاد الفضاء 20 يناقشون الاستثمار في استخراج المعادن من مناجم الفضاء الخارجي 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك