Menu
بولندا وكردستان ضحيتان جديدتان لكورونا.. ومودي يعتذر عن «الهولي»

قالت معلومات، اليوم الأربعاء، إن محافظة السليمانية بإقليم كردستان العراق سجَّلت أول حالة وفاة بفيروس كورونا المتحور الجديد. وذكرت المعلومات أن وزارة الصحة في الإقليم أعلنت عن وفاة شخص تأثرًا بالإصابة بالفيروس في السليمانية، فيما قالت وزارة الصحة العراقية إن إجمالي عدد الإصابات المسجلة لدى الوزارة بلغت 31 حالة.

وفي سياق موازٍ، أعلنت بولندا، اليوم، عن أول حالة مؤكدة لفيروس كورونا المتحور الجديد؛ ما ألقى الضوء على انتشار المرض في مختلف أنحاء العالم، على الرغم من جهود مسؤولي الصحة لاحتوائه. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن وزير الصحة البولندي لوكاش شوموفسكي، أن «المريض يشعر أنه بصحة جيدة ويتلقى العلاج في مستشفى بمنطقة زيلونا جورا غرب البلاد، بعدما زار  ألمانيا مؤخرًا».

وتابع الوزير: «أسرة المريض والذين خالطهم، يخضعون للحجر الصحي». وبشكل إجمالي، يتم فرض حجر صحي حاليًّا على 500 شخص في بولندا، فيما يتلقى 68 شخصًا يُشتبه في إصابتهم بالفيروس، العلاج في المستشفيات، وأصيب عشرات الآلاف من الأشخاص في مختلف أنحاء العالم بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا التي بدأ تفشيها في منطقة ووهان الصناعية بالصين في ديسمبر الماضي.

وأكدت منظمة الصحة العالمية هذا الأسبوع أنها ليست نتيجة مفروغًا منها أن الفيروس سيواصل انتشاره. غير أنه على الرغم من الجهود، لا تزال حالات جديدة تظهر، ولا تزال معظم الحالات تتركز في خمس دول؛ هي: الصين واليابان وإيران وإيطاليا وكوريا الجنوبية.

وارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المتحور الجديد في اليابان إلى ألف حالة، اليوم الأربعاء، طبقًا لما ذكرته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية «إن إتش كيه». ويشمل هذا الرقم 706 أشخاص من السفينة السياحية «دياموند برينسس» التي ترسو في ميناء يوكوهاما بالقرب من طوكيو.

وفيما تعتمد الحصيلة على بيانات جمعتها وزارة الصحة والحكومات المحلية فقد توفي 12 شخصًا.

ويشمل هذا الرقم ست حالات من السفينة السياحية. وكانت مقاطعة ياماجوتشي غرب اليابان قد أعلنت أول حالة صباح اليوم الأربعاء، ورفع ذلك إجمالي العدد في اليابان إلى ألف شخص.

وتأكدت إصابة تسعة من مسؤولي وزارة الصحة والحجر الصحي. وأعلنت وزارة الصحة أنه حتى أمس الثلاثاء كان 58 مريضًا في حالة خطيرة، 34 منهم من السفينة السياحية، وتعافى إجمالي 46 مريضًا وغادروا المستشفيات حتى أمس الثلاثاء. وهذا الرقم لا يشمل المرضى من السفينة السياحية.

بدوره، قرر رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، عدم المشاركة في احتفالات عيد الهولي «الألوان» هذا العام؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وكتب مودي تغريدة قال فيها: «الخبراء في أنحاء العالم نصحوا بالحد من التجمعات لتجنب تفشي فيروس كورونا.. لذلك قررت ألا أشارك في أي برنامج هولي ميلان هذا العام».

و«ميلان» تعني لقاءً بالهندوسية. وعادةً ما يشارك رئيس الوزراء في الاحتفالات مع طاقم عمله وسياسيين آخرين. وقال وزير الداخلية آميت شام، إنه لن يشارك في الاحتفالات، وقال: «أطالب الجميع بتجنب التجمعات والاعتناء بأنفسهم وأسرهم».

وأعلنت وزارة الصحة الهندية، اليوم الأربعاء، ثبوت إصابة 15 سائحًا إيطاليًّا وسائقهم الهندي بفيروس كورونا المستجد، ليبلغ بذلك إجمالي حالات الإصابة في الهند 28 حالة.

وذكرت وكالة بلومبرج أن حصيلة الإصابات تشمل ستة هنود التقطوا العدوى من قريب لهم عاد مؤخرًا من إيطاليا، وتعد هذه أكبر زيادة في عدد حالات الإصابة في الهند؛ حيث إن عدد الإصابات بلغ ست حالات فقط حتى أمس الثلاثاء.

وقال وزير الصحة الاتحادي هارش فاردهان، اليوم، إنه تم وضع جميع حالات الإصابة الجديدة في الحجر الصحي في نيودلهي. وكانت الصين قد أعلنت تسجيل 38 حالة وفاة إضافية بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بالفيروس إلى 2981 حالة.

اقرأ أيضًا:

تحذير من «مجموعات عنقودية» توسع عدوى فيروس كورونا الجديد

«الحمض النووي» يبوح بالسبب الرئيس لعدوى فيروس كورونا الجديد

خبراء: نصائح شتوية تحميك من فيروس كورونا الجديد

2020-09-19T13:40:09+03:00 قالت معلومات، اليوم الأربعاء، إن محافظة السليمانية بإقليم كردستان العراق سجَّلت أول حالة وفاة بفيروس كورونا المتحور الجديد. وذكرت المعلومات أن وزارة الصحة في ال
بولندا وكردستان ضحيتان جديدتان لكورونا.. ومودي يعتذر عن «الهولي»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بولندا وكردستان ضحيتان جديدتان لكورونا.. ومودي يعتذر عن «الهولي»

ارتفاع حصيلة المصابين في اليابان إلى 1000 حالة

بولندا وكردستان ضحيتان جديدتان لكورونا.. ومودي يعتذر عن «الهولي»
  • 147
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 رجب 1441 /  04  مارس  2020   01:51 م

قالت معلومات، اليوم الأربعاء، إن محافظة السليمانية بإقليم كردستان العراق سجَّلت أول حالة وفاة بفيروس كورونا المتحور الجديد. وذكرت المعلومات أن وزارة الصحة في الإقليم أعلنت عن وفاة شخص تأثرًا بالإصابة بالفيروس في السليمانية، فيما قالت وزارة الصحة العراقية إن إجمالي عدد الإصابات المسجلة لدى الوزارة بلغت 31 حالة.

وفي سياق موازٍ، أعلنت بولندا، اليوم، عن أول حالة مؤكدة لفيروس كورونا المتحور الجديد؛ ما ألقى الضوء على انتشار المرض في مختلف أنحاء العالم، على الرغم من جهود مسؤولي الصحة لاحتوائه. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن وزير الصحة البولندي لوكاش شوموفسكي، أن «المريض يشعر أنه بصحة جيدة ويتلقى العلاج في مستشفى بمنطقة زيلونا جورا غرب البلاد، بعدما زار  ألمانيا مؤخرًا».

وتابع الوزير: «أسرة المريض والذين خالطهم، يخضعون للحجر الصحي». وبشكل إجمالي، يتم فرض حجر صحي حاليًّا على 500 شخص في بولندا، فيما يتلقى 68 شخصًا يُشتبه في إصابتهم بالفيروس، العلاج في المستشفيات، وأصيب عشرات الآلاف من الأشخاص في مختلف أنحاء العالم بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا التي بدأ تفشيها في منطقة ووهان الصناعية بالصين في ديسمبر الماضي.

وأكدت منظمة الصحة العالمية هذا الأسبوع أنها ليست نتيجة مفروغًا منها أن الفيروس سيواصل انتشاره. غير أنه على الرغم من الجهود، لا تزال حالات جديدة تظهر، ولا تزال معظم الحالات تتركز في خمس دول؛ هي: الصين واليابان وإيران وإيطاليا وكوريا الجنوبية.

وارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المتحور الجديد في اليابان إلى ألف حالة، اليوم الأربعاء، طبقًا لما ذكرته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية «إن إتش كيه». ويشمل هذا الرقم 706 أشخاص من السفينة السياحية «دياموند برينسس» التي ترسو في ميناء يوكوهاما بالقرب من طوكيو.

وفيما تعتمد الحصيلة على بيانات جمعتها وزارة الصحة والحكومات المحلية فقد توفي 12 شخصًا.

ويشمل هذا الرقم ست حالات من السفينة السياحية. وكانت مقاطعة ياماجوتشي غرب اليابان قد أعلنت أول حالة صباح اليوم الأربعاء، ورفع ذلك إجمالي العدد في اليابان إلى ألف شخص.

وتأكدت إصابة تسعة من مسؤولي وزارة الصحة والحجر الصحي. وأعلنت وزارة الصحة أنه حتى أمس الثلاثاء كان 58 مريضًا في حالة خطيرة، 34 منهم من السفينة السياحية، وتعافى إجمالي 46 مريضًا وغادروا المستشفيات حتى أمس الثلاثاء. وهذا الرقم لا يشمل المرضى من السفينة السياحية.

بدوره، قرر رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، عدم المشاركة في احتفالات عيد الهولي «الألوان» هذا العام؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وكتب مودي تغريدة قال فيها: «الخبراء في أنحاء العالم نصحوا بالحد من التجمعات لتجنب تفشي فيروس كورونا.. لذلك قررت ألا أشارك في أي برنامج هولي ميلان هذا العام».

و«ميلان» تعني لقاءً بالهندوسية. وعادةً ما يشارك رئيس الوزراء في الاحتفالات مع طاقم عمله وسياسيين آخرين. وقال وزير الداخلية آميت شام، إنه لن يشارك في الاحتفالات، وقال: «أطالب الجميع بتجنب التجمعات والاعتناء بأنفسهم وأسرهم».

وأعلنت وزارة الصحة الهندية، اليوم الأربعاء، ثبوت إصابة 15 سائحًا إيطاليًّا وسائقهم الهندي بفيروس كورونا المستجد، ليبلغ بذلك إجمالي حالات الإصابة في الهند 28 حالة.

وذكرت وكالة بلومبرج أن حصيلة الإصابات تشمل ستة هنود التقطوا العدوى من قريب لهم عاد مؤخرًا من إيطاليا، وتعد هذه أكبر زيادة في عدد حالات الإصابة في الهند؛ حيث إن عدد الإصابات بلغ ست حالات فقط حتى أمس الثلاثاء.

وقال وزير الصحة الاتحادي هارش فاردهان، اليوم، إنه تم وضع جميع حالات الإصابة الجديدة في الحجر الصحي في نيودلهي. وكانت الصين قد أعلنت تسجيل 38 حالة وفاة إضافية بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بالفيروس إلى 2981 حالة.

اقرأ أيضًا:

تحذير من «مجموعات عنقودية» توسع عدوى فيروس كورونا الجديد

«الحمض النووي» يبوح بالسبب الرئيس لعدوى فيروس كورونا الجديد

خبراء: نصائح شتوية تحميك من فيروس كورونا الجديد

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك