Menu


عراقيل تهدّد «الطلاق البريطاني».. ورئيس الاتحاد الأوروبي: «لعبة حمقاء»

«دي تيد» البلجيكية: طريقة بوريس جونسون لا تعجب دونالد توسك

أكَّدت معلومات، اليوم الأربعاء، وجود عراقيل تمنع رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون، من التوصُّل لاتفاق مع رئاسة الاتحاد الأوروبي، المتعلق بخروج بلاده من منظم
عراقيل تهدّد «الطلاق البريطاني».. ورئيس الاتحاد الأوروبي: «لعبة حمقاء»
  • 116
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أكَّدت معلومات، اليوم الأربعاء، وجود عراقيل تمنع رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون، من التوصُّل لاتفاق مع رئاسة الاتحاد الأوروبي، المتعلق بخروج بلاده من منظمة الاتحاد، وكشفت صحيفة «دي تيد» البلجيكية، عن أن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، رد بغضب وتحدث عن لعبة حمقاء، في إشارة إلى طريقة تعامل جونسون مع عملية الخروج من الاتحاد.

وأكَّدت الصحيفة، حسبما أوردت وكالة الأنباء الألمانية، أن «المباحثات صعبة جدًا، ولم يعد هناك أحد يتحدث عن مفاوضات حقيقية، وحسب المعتاد في حرب الطلاق، فلا أحد يريد أن يُصبح مذنبًا نهاية اليوم، رغم أن الجميع سيستفيد من الانفصال المنظم والاتفاقات النظيفة، إلا أن هذا الخيار أصبح غير محتمل بشكل متزايد.

وقالت الصحيفة، إن «السؤال يتعلق بما إذا كان بوريس جونسون يرى ذلك أمرًا سيئًا؛ حيث إنه سيعتبر تمكنه من تحميل أوروبا المسؤولية ثم تنفيذ خروج قاسٍ، نجاحًا، وأن جونسون ربما احتاج هذا النصر خلال الانتخابات المبكرة، التي ستأتي عاجلًا أم آجلًا»، فيما قالت الحكومة البريطانية، أمس الثلاثاء، بعد محادثات هاتفية جرت بين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وجونسون، إن «ميركل تعتقد أن التوصل إلى اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أمر غير مرجح بدرجة كبيرة».

ولم تعلّق الحكومة الألمانية على الفور؛ بشأن ما قالته بريطانيا، بينما اتهم المتحدث باسم حزب العمال لشؤون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي كير ستارمر، الحكومة المحافظة برئاسة جونسون، بمحاولة «تخريب مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي»، وقالت الحكومة البريطانية، إن «ميركل أوضحت أن الاتفاق غير مرجح في الأغلب، وهي تعتقد أن الاتحاد الأوروبي لديه حق النقض (الفيتو) ضد ترك بريطانيا للاتحاد الجمركي».

وكتب ستارمر على «تويتر»: «إنها محاولة ساخرة جديدة من جانب الحكومة البريطانية لتخريب المفاوضات، وأن بوريس جونسون لن يتحمل أبدًا مسؤولية فشله في طرح اتفاق ذي مصداقية».. «لقد كانت استراتيجيته منذ اليوم الأول هي خروج دون اتفاق.. من المهم الآن أكثر من أي وقت مضى، أن يتحد البرلمان لمنع هذه الحكومة المتهورة من الخروج بنا من الاتحاد الأوروبي في نهاية الشهر»، في إشارة إلى إصرار جونسون على ضرورة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر الجاري، سواء تم التوصل إلى اتفاق أم لا.

وفي السياق نفسه، دعا رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، بريطانيا، إلى قول ما تريده بشأن خروجها من الاتحاد الأوروبي، وذلك بعد أن أعلنت لندن رأيها بشأن مكالمة هاتفية جرت بين رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وغرّد توسك على تويتر قائلًا: بوريس جونسون، إن المهم هو ليس الفوز في عملية حمقاء لتبادل الاتهامات، ولكن المهم هو مستقبل أوروبا والمملكة المتحدة، بالإضافة إلى أمن ومصالح الأوروبي، وقال «توسك»، موجهًا كلامه لجونسون: «أنت لا تريد اتفاقًا ولا تريد تمديدًا ولا تريد العدول عن فكرة الخروج من الاتحاد الأوروبي.. إلى أين أنت ذاهب؟».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك