Menu
إنارة صحراء دبي عبر تقنية جديدة تعتمد على حرارة الجو

يتعاون مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي مع شركة «أزيليو» السويدية لاستخدام تقنية جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية بالاعتماد على حرارة الجو.

وينص الاتفاق، حسبما أوردت وكالة «بلومبرج» الأمريكية، على أن توفر الشركة السويدية منشآت تخزين الطاقة لمشاريع المجمع، الذي يعد أكبر مجمعات توليد الطاقة الشمسية في العالم.

وتعتمد التقنية المستخدمة في المشروع على استغلال الطاقة الشمسية خلال فترات النهار لتوليد الكهرباء خلال الليل، ويستهدف المشروع إنتاج 950 ميغا واط من الطاقة الشمسية لتسخين كتلة من الألومنيوم المعاد تدويره إلى درجة حرارة تصل إلى 600 درجة مئوية خلال النهار، مع استخدام محرك «ستيرلنج» لتبديل هذه الحرارة إلى طاقة أثناء الليل.

وقال المدير التنفيذي لـ«أزيليو»، جوناس إيكليند، في بيان: «مشروع تخزين الطاقة لفترات طويلة يمكن أن يوفر الطاقة الشمسية على مدار الساعة بتكلفة ميسورة». ولم يوضح بيان الشركة حجم الوحدات المستخدمة في المشروع؛ لكن هذه التقنية تتوافر في وحدات بقدرة 100 ميغا واط لكل منها.

وتستمر أعمال التطوير في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية على مراحل، على أن تصل قدرته الإنتاجية إلى خمسة آلاف ميغا واط بحلول العام 2030، مع أكثر من ألف ميغا واط قيد التشغيل في الوقت الحالي.
وتم التعاقد مع «أزيليو» لاستخدام التقنية الخاصة بها في المرحلة الرابعة، وهو مشروع بملكية مشتركة بين هيئة كهرباء ومياه دبي، وشركة «أكوا باور» السعودية، وصندوق طريق الحرير الصيني.

2021-11-25T16:57:51+03:00 يتعاون مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي مع شركة «أزيليو» السويدية لاستخدام تقنية جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية بالاعتماد على حرارة الجو. وين
إنارة صحراء دبي عبر تقنية جديدة تعتمد على حرارة الجو
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إنارة صحراء دبي عبر تقنية جديدة تعتمد على حرارة الجو

بالتعاون مع شركة سويدية...

إنارة صحراء دبي عبر تقنية جديدة تعتمد على حرارة الجو
  • 244
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 ربيع الآخر 1442 /  10  ديسمبر  2020   02:47 م

يتعاون مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي مع شركة «أزيليو» السويدية لاستخدام تقنية جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية بالاعتماد على حرارة الجو.

وينص الاتفاق، حسبما أوردت وكالة «بلومبرج» الأمريكية، على أن توفر الشركة السويدية منشآت تخزين الطاقة لمشاريع المجمع، الذي يعد أكبر مجمعات توليد الطاقة الشمسية في العالم.

وتعتمد التقنية المستخدمة في المشروع على استغلال الطاقة الشمسية خلال فترات النهار لتوليد الكهرباء خلال الليل، ويستهدف المشروع إنتاج 950 ميغا واط من الطاقة الشمسية لتسخين كتلة من الألومنيوم المعاد تدويره إلى درجة حرارة تصل إلى 600 درجة مئوية خلال النهار، مع استخدام محرك «ستيرلنج» لتبديل هذه الحرارة إلى طاقة أثناء الليل.

وقال المدير التنفيذي لـ«أزيليو»، جوناس إيكليند، في بيان: «مشروع تخزين الطاقة لفترات طويلة يمكن أن يوفر الطاقة الشمسية على مدار الساعة بتكلفة ميسورة». ولم يوضح بيان الشركة حجم الوحدات المستخدمة في المشروع؛ لكن هذه التقنية تتوافر في وحدات بقدرة 100 ميغا واط لكل منها.

وتستمر أعمال التطوير في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية على مراحل، على أن تصل قدرته الإنتاجية إلى خمسة آلاف ميغا واط بحلول العام 2030، مع أكثر من ألف ميغا واط قيد التشغيل في الوقت الحالي.
وتم التعاقد مع «أزيليو» لاستخدام التقنية الخاصة بها في المرحلة الرابعة، وهو مشروع بملكية مشتركة بين هيئة كهرباء ومياه دبي، وشركة «أكوا باور» السعودية، وصندوق طريق الحرير الصيني.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك