Menu
مقتل وإصابة 104 شرطيين أفغانيين.. وبيان توضيحي من وزارة الداخلية

قال مسؤولون أفغان، اليوم الاثنين، إن 53 من قوات الأمن قتلوا في هجمات لحركة طالبان في خمسة أقاليم، وأن 51 شخصًا آخرين أصيبوا في الاشتباكات التي وقعت في أقاليم أورزجان وتاخار وكابيسا ومادان وارداك وبلخ.

ووفقًا لتقارير محلية ومسؤول إقليمي «تحدث لوكالة الأنباء الألمانية»، فإن الهجوم الأكثر دموية وقع في إقليم أورزجان؛ حيث قُتل أكثر من 24 من أفراد قوات الأمن، وقالت وزارة الداخلية إن 98 مدنيًا قتلوا وأصيب 230 آخرين في أنحاء أفغانستان خلال الأسبوعين الماضيين.

يأتي تصاعد الهجمات في الوقت الذي يناقش فيه الجانبان مبادئ السلام في أفغانستان، ووصف المبعوث الأمريكي للمصالحة الأفغانية زالماي خالد زاد، الذي نظم هذه المباحثات، تصاعد التوترات بالأمر المؤسف.

وكتب المبعوث الأمريكي تغريدة قال فيها: «على مدار الأيام القليلة الماضية، تم رصد ارتفاع واضح في وتيرة العنف في أفغانستان»، وطالب رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية عبد الله عبد الله حركة طالبان بقبول وقف إطلاق النار.

وقال في بيان: وطننا يحترق بسبب الحرب والصراع منذ أكثر من 40 عامًا، وخسرنا الكثير من الأرواح في هذه الحرب التي لا نهاية لها.. مما لا شك فيه أن المواطنين يكرهون هذه الحروب والصراعات المستمرة في البلاد، وسئموا منها.

2020-09-25T16:45:08+03:00 قال مسؤولون أفغان، اليوم الاثنين، إن 53 من قوات الأمن قتلوا في هجمات لحركة طالبان في خمسة أقاليم، وأن 51 شخصًا آخرين أصيبوا في الاشتباكات التي وقعت في أقاليم أو
مقتل وإصابة 104 شرطيين أفغانيين.. وبيان توضيحي من وزارة الداخلية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مقتل وإصابة 104 شرطيين أفغانيين.. وبيان توضيحي من وزارة الداخلية

خلال هجمات في 5 أقاليم..

مقتل وإصابة 104 شرطيين أفغانيين.. وبيان توضيحي من وزارة الداخلية
  • 183
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
4 صفر 1442 /  21  سبتمبر  2020   05:05 م

قال مسؤولون أفغان، اليوم الاثنين، إن 53 من قوات الأمن قتلوا في هجمات لحركة طالبان في خمسة أقاليم، وأن 51 شخصًا آخرين أصيبوا في الاشتباكات التي وقعت في أقاليم أورزجان وتاخار وكابيسا ومادان وارداك وبلخ.

ووفقًا لتقارير محلية ومسؤول إقليمي «تحدث لوكالة الأنباء الألمانية»، فإن الهجوم الأكثر دموية وقع في إقليم أورزجان؛ حيث قُتل أكثر من 24 من أفراد قوات الأمن، وقالت وزارة الداخلية إن 98 مدنيًا قتلوا وأصيب 230 آخرين في أنحاء أفغانستان خلال الأسبوعين الماضيين.

يأتي تصاعد الهجمات في الوقت الذي يناقش فيه الجانبان مبادئ السلام في أفغانستان، ووصف المبعوث الأمريكي للمصالحة الأفغانية زالماي خالد زاد، الذي نظم هذه المباحثات، تصاعد التوترات بالأمر المؤسف.

وكتب المبعوث الأمريكي تغريدة قال فيها: «على مدار الأيام القليلة الماضية، تم رصد ارتفاع واضح في وتيرة العنف في أفغانستان»، وطالب رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية عبد الله عبد الله حركة طالبان بقبول وقف إطلاق النار.

وقال في بيان: وطننا يحترق بسبب الحرب والصراع منذ أكثر من 40 عامًا، وخسرنا الكثير من الأرواح في هذه الحرب التي لا نهاية لها.. مما لا شك فيه أن المواطنين يكرهون هذه الحروب والصراعات المستمرة في البلاد، وسئموا منها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك