alexametrics
Menu


خبير ألماني: بوتين يثبت للعالم أن روسيا قوة يُحسب لها ألف حساب

بعد تصاعد نفوذها بسوريا..

خبير ألماني: بوتين يثبت للعالم أن روسيا قوة يُحسب لها ألف حساب
  • 712
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 ربيع الأول 1440 /  27  نوفمبر  2018   08:26 م

قال خبير ألماني، إن روسيا لديها القدرة على اقتناص كل فرصة متاحة لاستعادة نفسها كقوى عظمى في مواجهة الغرب، بينما يعكس دور موسكو المؤثر في سوريا -والآن في أوكرانيا- حجر الزاوية في خطط فلاديمير بوتين الطموحة في هذا الشأن.

ونقلت هيئة الإذاعة الألمانية، عن الخبير في الشؤون الروسية، توماس فاسبندر، أن موسكو أوصلت رسالتها جيدًا ومنذ فترة كبيرة للجميع، ومفادها إذا كان الأوروبيون والأمريكان لا يعترفون بها كقوى عالمية مؤثرة، فعلى الأقل قد أصبحت قوة أوروبية آسيوية يجب أن يُحسب لها ألف حساب.

الخبير الألماني يشير هنا إلى الأدوار المهمة التي تلعبها روسيا في بلد عربي مهم كسوريا، فضلًا عن العراق وليبيا وأفغانستان، ووصولًا إلى كوريا الشمالية، إلى جانب تنسيقاتها مع الصين وتركيا وإيران وغيرها.

ووفق الخبير الألماني المنتمي لمنتدى حوار الحضارات للدراسات والبحوث في العاصمة برلين، فإن روسيا تعي تمامًا أن الغرب لن يدخل معها في مواجهة عسكرية حاليًا بسبب أوكرانيا، وبخاصة أن الاحتشاد الأوروبي الأمريكي ضدها في أزمة القرم في العام 2014 زادها عنادًا ولم يفض إلى نتائج إيجابية.

وأطلقت البحرية الروسية النار قبل يومين على 3 زوارق عسكرية أوكرانيا، قبل أن تحتجزهم لديها، بينما أعلن الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو الأحكام العرفية في بلاده لشهرين قادمين. مشددًا على أن بلاده ستتخذ كل ما يلزم لحماية نفسها ومواطنيها.

وحسب الخبير الألماني، فإن موسكو لا تنشد تصعيدًا مع أوكرانيا، هي فقط أرادت توتير الأجواء بحيث تفوت الفرصة على كييف إجراء انتخاباتها الرئاسية، والتي كان ينتظر أن تشهد هزيمة بوروشينكو على يد غريم روسيا، يوليا تيموشينكو، الأمر الذي يبدو أنه يسير في الطريق المخطط له بإعلان أوكرانيا الأحكام العرفية، ومن ثم تأجيل الانتخابات عمليًّا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك