Menu
السودان: لن نقبل بأي نفوذ إثيوبي على أراضينا.. وسنلجأ للتحكيم الدولي

أعلن  رئيس المفوضية السودانية القومية للحدود، معاذ تنقو، أن سفير بلاده لدى إثيوبيا ممنوع من التصريح أو حتى  زيارة الحدود، بتعليمات من حكومة أديس أبابا.
وانتقد تنقو، تصريحات السفير الإثيوبي لدى الخرطوم التي قال فيها، إن السودان استولى على معسكرات وأراضي في حدود بلاده.

ونفى تنقو هذه التصريحات، قائلاً: في المقابل سفيرنا بإثيوبيا غير متاح له التصريح ولا حتى زيارة الحدود". في إشارة إلى أن السودان لم يتخذ قرارًا كهذا مع سفير إثيوبيا.

وأكد تنقو أن "المفوضية المشتركة جاهزة لوضع العلامات والإحداثيات وفق اتفاقية تم إبرامها بين بريطانيا وإمبراطور إثيوبيا آنذاك"، متهمًا إثيوبيا بالمماطلة. وتوعّد بلجوء السودان للتحكيم الدولي حال فشل الجهود الدبلوماسية لحل النزاع الحدودي مع إثيوبيا، بحسب صحيفة "الصيحة" المحلية.

وقطع تنقو، بأن "السودان لن يقبل بأي نفوذ إثيوبي على أراضيه"، داعيًا للالتزام باتفاقية 1992، التي ألزمت بها إثيوبيا نفسها في السابق.

وأضاف: "لم يكن بيننا والإثيوبيين خلاف فني واحد حول عملية تكثيف وضع العلامات على الحدود المشتركة"، مشيرًا إلى أن "موقف السودان في الحدود الشرقية هو تكثيف وضع علامات الحدود، ومن ثم التعامل مع الإثيوبيين في المناطق التابعة للسودان وفق قوانينه".

ورفض تنقو إن تكون المناطق الحدودية "مناطق تكامل"، موضحًا أن "ذلك يعني التخلي عن الأرض السودانية للغير".

اقرأ أيضًا: 

مقتل 80 شخصًا في مجزرة جديدة بالمنطقة الحدودية الإثيوبية مع السودان

2021-02-22T12:16:47+03:00 أعلن  رئيس المفوضية السودانية القومية للحدود، معاذ تنقو، أن سفير بلاده لدى إثيوبيا ممنوع من التصريح أو حتى  زيارة الحدود، بتعليمات من حكومة أديس أبابا. وانتقد
السودان: لن نقبل بأي نفوذ إثيوبي على أراضينا.. وسنلجأ للتحكيم الدولي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السودان: لن نقبل بأي نفوذ إثيوبي على أراضينا.. وسنلجأ للتحكيم الدولي

دعا للالتزام باتفاقية 1992

السودان: لن نقبل بأي نفوذ إثيوبي على أراضينا.. وسنلجأ للتحكيم الدولي
  • 118
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 جمادى الآخر 1442 /  15  يناير  2021   09:51 م

أعلن  رئيس المفوضية السودانية القومية للحدود، معاذ تنقو، أن سفير بلاده لدى إثيوبيا ممنوع من التصريح أو حتى  زيارة الحدود، بتعليمات من حكومة أديس أبابا.
وانتقد تنقو، تصريحات السفير الإثيوبي لدى الخرطوم التي قال فيها، إن السودان استولى على معسكرات وأراضي في حدود بلاده.

ونفى تنقو هذه التصريحات، قائلاً: في المقابل سفيرنا بإثيوبيا غير متاح له التصريح ولا حتى زيارة الحدود". في إشارة إلى أن السودان لم يتخذ قرارًا كهذا مع سفير إثيوبيا.

وأكد تنقو أن "المفوضية المشتركة جاهزة لوضع العلامات والإحداثيات وفق اتفاقية تم إبرامها بين بريطانيا وإمبراطور إثيوبيا آنذاك"، متهمًا إثيوبيا بالمماطلة. وتوعّد بلجوء السودان للتحكيم الدولي حال فشل الجهود الدبلوماسية لحل النزاع الحدودي مع إثيوبيا، بحسب صحيفة "الصيحة" المحلية.

وقطع تنقو، بأن "السودان لن يقبل بأي نفوذ إثيوبي على أراضيه"، داعيًا للالتزام باتفاقية 1992، التي ألزمت بها إثيوبيا نفسها في السابق.

وأضاف: "لم يكن بيننا والإثيوبيين خلاف فني واحد حول عملية تكثيف وضع العلامات على الحدود المشتركة"، مشيرًا إلى أن "موقف السودان في الحدود الشرقية هو تكثيف وضع علامات الحدود، ومن ثم التعامل مع الإثيوبيين في المناطق التابعة للسودان وفق قوانينه".

ورفض تنقو إن تكون المناطق الحدودية "مناطق تكامل"، موضحًا أن "ذلك يعني التخلي عن الأرض السودانية للغير".

اقرأ أيضًا: 

مقتل 80 شخصًا في مجزرة جديدة بالمنطقة الحدودية الإثيوبية مع السودان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك