Menu
رئيس شركة «سابك»: أرباحنا 5.63 مليارات ريال في 2019

أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» اليوم، نتائجها المالية للربع الرابع من العام 2019م؛ حيث حققت أرباحًا سنوية بقيمة 5.63 مليارات ريال، وبلغت إيرادات الشركة في الربع الرابع من العام 2019م 32.81 مليار ريال سعودي مقارنة بإجمالي 33.69 مليار ريال سعودي في الربع السابق، فيما بلغ صافي الخسارة للربع الرابع 0.72 مليار ريال سعودي بانخفاض على أساس ربع السنوي.

جاء إعلان النتائج في مؤتمر صحافي عقده نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي يوسف بن عبد الله البنيان؛ حيث أوضح أن صناعة البتروكيماويات في العام 2019م تأثرت سلبًا بالزيادات الجديدة في سعة المعروض من المنتجات الرئيسة، والمعدل البطيء للنمو العالمي مقارنة بعام 2018م، مؤكدًا أن التركيز القوي على ضبط التكاليف وسلامة العمليات وموثوقيتها كان له دور كبير في تخفيف هذه السلبيات؛ حيث انعكس ذلك في انخفاض تكلفة المبيعات والمصروفات الإدارية والعامة بنسبة 5% في 2019م مقارنة بعام 2018م.

وقال: «نتفهم في «سابك» طبيعة الدورات الاقتصادية للصناعة والتحديات التي تواجهها، ولذلك أعددنا استراتيجية طموحة للنمو المتوازن طويل الأمد توفر لنا المرونة اللازمة للتعامل مع هذه الظروف الصعبة».

وأفاد البنيان أن هناك تركيزًا قويًا وواضحًا على عوائد المساهمين، فرغم انخفاض الأرباح في النصف الثاني من العام 2019م، أعلن مجلس إدارة «سابك» عن توزيع أرباح قدرها 2.2 ريال سعودي لكل سهم للنصف الثاني على غرار النصف الأول من العام نفسه، مؤكدًا مواصلة اعتماد توزيع الأرباح على سياسات رأسمالية منضبطة، وميزانية عامة قوية.

وأبرز البنيان الإنجازات المهمة التي حققتها الشركة في الربع الأخير من العام المنصرم، على رأسها اتفاقية شراء الأسهم المعلنة مؤخرًا، التي سترفع حصتها في شركة (سافكو) التابعة لها إلى 50.1%، في حين تستحوذ الأخيرة على (شركة سابك لاستثمارات المغذيات الزراعية) «سابك». ومن المتوقع أن تؤدي هذه الخطوة إلى تسريع وتيرة تحقيق استراتيجية نمو المغذيات الزراعية، وتعزيز الكفاية، وتوطيد العلاقات مع الزبائن.

وأشار البنيان إلى أن الاستدامة والابتكار عاملان حاسمان لنجاح «سابك» وتوجيهها نحو تعزيز قيمة علامتها التجارية، التي شهدت مؤخرًا زيادة قدرها 9.3%، لتصل إلى 4.334 مليارات دولار في عام 2020م، وفقًا لوكالة (براند فاينانس) العالمية المستقلة المتخصصة في الاستشارات الاستراتيجية.

وحصلت «سابك» في العام 2019م على الموافقات المطلوبة لدمج شركتي "صدف" و"بتروكيميا" التابعتين لها، في إطار خطة التحول الاستراتيجي التي تنتهجها الشركة لزيادة كفاية عملياتها العالمية وقدرتها التنافسية، كما حصلت "سابك" على الموافقات التنظيمية في العام الماضي لزيادة حصتها في شركة «الرازي»، أكبر مجمع للميثانول في العالم، لتبلغ 75%، ونجحت في تجديد شراكاتها مع الشركة اليابانية السعودية المتحدة للميثانول لمدة 20 عامًا أخرى.

في الوقت ذاته، بدأ العمل في موقع مشروع "سابك" و"إكسون موبيل" المشترك لتنمية ساحل الخليج الأمريكي، الذي يتضمن وحدة إيثيلين بطاقة 1.8 مليون طن، من شأنها أن تغذي وحدة جلايكول الإيثيلين الأحادي ووحدتي البولي إيثيلين، حيث من المتوقع أن تبدأ العمل في العام 2022م.

يذكر أن «سابك» حصلت مؤخرًا على مركز متقدم بين أفضل الشركات العالمية أداءً في الفئة الصناعية «شركات الكيماويات الأساسية والأسمدة والبلاستيك والمطاط الصناعي»، وفقًا لتصنيف شركة «إيكو فاديس» ذات السمعة المرموقة حول العالم في تصنيفات استدامة الأعمال، التي أجرت تقويمها لأداء الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية في 30 ألف شركة عالمية، كما حصلت «سابك» وشركة «سافكو» على ميدالية «بطل الإشراف الصناعي» الذهبية في (منتدى الاتحاد العالمي للأسمدة) الاستراتيجي المقام في فرنسا.

اقرأ أيضًا:

«سابك» تحقق إنجازًا جديدًا في قائمة العلامات التجارية الدولية

«سابك»: توزيع 6.6 مليارات ريال أرباحًا لحاملي الأسهم

2020-08-05T10:50:30+03:00 أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» اليوم، نتائجها المالية للربع الرابع من العام 2019م؛ حيث حققت أرباحًا سنوية بقيمة 5.63 مليارات ريال، وبلغت إيرادات
رئيس شركة «سابك»: أرباحنا 5.63 مليارات ريال في 2019
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


رئيس شركة «سابك»: أرباحنا 5.63 مليارات ريال في 2019

بحسب نتائجها المالية للربع الرابع..

رئيس شركة «سابك»: أرباحنا 5.63 مليارات ريال في 2019
  • 314
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 جمادى الآخر 1441 /  29  يناير  2020   12:29 م

أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» اليوم، نتائجها المالية للربع الرابع من العام 2019م؛ حيث حققت أرباحًا سنوية بقيمة 5.63 مليارات ريال، وبلغت إيرادات الشركة في الربع الرابع من العام 2019م 32.81 مليار ريال سعودي مقارنة بإجمالي 33.69 مليار ريال سعودي في الربع السابق، فيما بلغ صافي الخسارة للربع الرابع 0.72 مليار ريال سعودي بانخفاض على أساس ربع السنوي.

جاء إعلان النتائج في مؤتمر صحافي عقده نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي يوسف بن عبد الله البنيان؛ حيث أوضح أن صناعة البتروكيماويات في العام 2019م تأثرت سلبًا بالزيادات الجديدة في سعة المعروض من المنتجات الرئيسة، والمعدل البطيء للنمو العالمي مقارنة بعام 2018م، مؤكدًا أن التركيز القوي على ضبط التكاليف وسلامة العمليات وموثوقيتها كان له دور كبير في تخفيف هذه السلبيات؛ حيث انعكس ذلك في انخفاض تكلفة المبيعات والمصروفات الإدارية والعامة بنسبة 5% في 2019م مقارنة بعام 2018م.

وقال: «نتفهم في «سابك» طبيعة الدورات الاقتصادية للصناعة والتحديات التي تواجهها، ولذلك أعددنا استراتيجية طموحة للنمو المتوازن طويل الأمد توفر لنا المرونة اللازمة للتعامل مع هذه الظروف الصعبة».

وأفاد البنيان أن هناك تركيزًا قويًا وواضحًا على عوائد المساهمين، فرغم انخفاض الأرباح في النصف الثاني من العام 2019م، أعلن مجلس إدارة «سابك» عن توزيع أرباح قدرها 2.2 ريال سعودي لكل سهم للنصف الثاني على غرار النصف الأول من العام نفسه، مؤكدًا مواصلة اعتماد توزيع الأرباح على سياسات رأسمالية منضبطة، وميزانية عامة قوية.

وأبرز البنيان الإنجازات المهمة التي حققتها الشركة في الربع الأخير من العام المنصرم، على رأسها اتفاقية شراء الأسهم المعلنة مؤخرًا، التي سترفع حصتها في شركة (سافكو) التابعة لها إلى 50.1%، في حين تستحوذ الأخيرة على (شركة سابك لاستثمارات المغذيات الزراعية) «سابك». ومن المتوقع أن تؤدي هذه الخطوة إلى تسريع وتيرة تحقيق استراتيجية نمو المغذيات الزراعية، وتعزيز الكفاية، وتوطيد العلاقات مع الزبائن.

وأشار البنيان إلى أن الاستدامة والابتكار عاملان حاسمان لنجاح «سابك» وتوجيهها نحو تعزيز قيمة علامتها التجارية، التي شهدت مؤخرًا زيادة قدرها 9.3%، لتصل إلى 4.334 مليارات دولار في عام 2020م، وفقًا لوكالة (براند فاينانس) العالمية المستقلة المتخصصة في الاستشارات الاستراتيجية.

وحصلت «سابك» في العام 2019م على الموافقات المطلوبة لدمج شركتي "صدف" و"بتروكيميا" التابعتين لها، في إطار خطة التحول الاستراتيجي التي تنتهجها الشركة لزيادة كفاية عملياتها العالمية وقدرتها التنافسية، كما حصلت "سابك" على الموافقات التنظيمية في العام الماضي لزيادة حصتها في شركة «الرازي»، أكبر مجمع للميثانول في العالم، لتبلغ 75%، ونجحت في تجديد شراكاتها مع الشركة اليابانية السعودية المتحدة للميثانول لمدة 20 عامًا أخرى.

في الوقت ذاته، بدأ العمل في موقع مشروع "سابك" و"إكسون موبيل" المشترك لتنمية ساحل الخليج الأمريكي، الذي يتضمن وحدة إيثيلين بطاقة 1.8 مليون طن، من شأنها أن تغذي وحدة جلايكول الإيثيلين الأحادي ووحدتي البولي إيثيلين، حيث من المتوقع أن تبدأ العمل في العام 2022م.

يذكر أن «سابك» حصلت مؤخرًا على مركز متقدم بين أفضل الشركات العالمية أداءً في الفئة الصناعية «شركات الكيماويات الأساسية والأسمدة والبلاستيك والمطاط الصناعي»، وفقًا لتصنيف شركة «إيكو فاديس» ذات السمعة المرموقة حول العالم في تصنيفات استدامة الأعمال، التي أجرت تقويمها لأداء الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية في 30 ألف شركة عالمية، كما حصلت «سابك» وشركة «سافكو» على ميدالية «بطل الإشراف الصناعي» الذهبية في (منتدى الاتحاد العالمي للأسمدة) الاستراتيجي المقام في فرنسا.

اقرأ أيضًا:

«سابك» تحقق إنجازًا جديدًا في قائمة العلامات التجارية الدولية

«سابك»: توزيع 6.6 مليارات ريال أرباحًا لحاملي الأسهم

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك