Menu


انطلاق معرض التجارة الإلكترونية بحضور محلي ودولي.. ديسمبر المقبل

يهدف إلى التحول لمستقبل بلا عملات ورقية

على مدى ثلاثة أيام؛ وبحضور محلي وإقليمي ودولي بارز، تنطلق في العاشر من ديسمبر المقبل، فعاليات النسخة الثانية من معرض عالم التجارة الإلكترونية بفندق الفيصلية في
انطلاق معرض التجارة الإلكترونية بحضور محلي ودولي.. ديسمبر المقبل
  • 134
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

على مدى ثلاثة أيام؛ وبحضور محلي وإقليمي ودولي بارز، تنطلق في العاشر من ديسمبر المقبل، فعاليات النسخة الثانية من معرض عالم التجارة الإلكترونية بفندق الفيصلية في الرياض، برعاية من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وتهدف هذه الفعاليات لدفع التحول لمستقبل بدون عملات ورقية، عبر توفير منصات الدفع الإلكتروني وتسهيل سبل الاستثمار في البرمجيات الحديثة خدمةً للتجارة الإلكترونية.

وتشهد أعمال المعرض هذا العام حضورًا محليًا وإقليميًا ودوليًا بارزًا ومتحدثين من دول عديدة ومشاركات هامة من كبريات الشركات المتخصصة في مجالات التجارة الإلكترونية، كما سيتميز المعرض بحضور كثيف؛ حيث يُقدر عدد الزوار للنسخة الحالية بما يتجاوز 50 ألف زائر من داخل المملكة وخارجها.

وسيتم افتتاح الجلسات الحوارية في أول يوم من قبل مشاركة وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وتتضمن الجلسات المقامة ضمن الفعاليات عددًا من أوراق العمل المرتبطة بـ"المقاييس  الأساسية والمبنية عليها التجارة الإلكترونية"، وجلسات عديدة تتضمن- التجارة الإلكترونية بين مؤسسات الأعمال والمؤسسات الحكومية ومشاركة الجامعة الإلكترونية في محور التجارة الإلكترونية وفرص عمل الخريجين "نحو مجتمع المعرفة" وقطاع الخدمات اللوجيستية وأهمية دوره في دعم سوق التجارة الإلكترونية وإنجاز المعاملات.

ويضم المعرض أقوى منصات العرض الإلكترونية التي تقدم حلولها واستشاراتها للقطاعين العام والخاص ولقطاع المنشآت الصغيرة والكبيرة؛ كما يُتيح للمتاجر المتخصصة والمرخصة فرصًا لعرض خدماتها في مكان واحد وسط أجواء تنافسية، تُسهم في تحقيق أهداف برنامج التحول الوطني 2020م ورؤية المملكة 2030م وكل مبادرات قطاع الاتصالات.

ويستهدف معرض عالم التجارة الإلكترونية للعام الحالي 2018م، الجهات الحكومية، القطاع اللوجيستي (شركات الشحن والبريد)، مصممي التطبيقات الإلكترونية، شركات الاتصالات، الشركات والمؤسسات الراغبة بعرض خدماتها ومنتجاتها الكترونيًا، المتاجر الإلكترونية، شركات التقنية المتخصصة، المهتمين بالتجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي.

وسيجعل المعرض من منصته الرقمية حلقة وصل بين الجمهور والجهات المقدمة لخدمات التسوق عبر شبكة الإنترنت، ونشر ثقافة الاستثمار في قطاع التجارة الإلكترونية، واستعراض التجارب الناجحة لإتاحة الفرصة لرواد الأعمال السعوديين المقدمين على مشروعات تطبيقات إلكترونية أو مواقع شراء شبكية لعرض علاماتهم التجارية وتقديم خدماتهم ومنتجاتهم للشرائح المستهدفة.

يُذكر أن معرض التجارة الإلكترونية لهذا العام يحظى برعاية ضخمة تقدمها، مؤسسات "سمارت شب (الراعي الماسي)، الجمارك السعودية (الشريك الاستراتيجي للتجارة الإلكترونية)، البريد السعودي والبنك السعودي الفرنسي (الراعيان الفضيان)، هيئة تنمية الصادرات (الشريك الاستراتيجي للتصدير)، السعودية الإلكترونية (الشريك الأكاديمي)، شركة سلاسة (الراعي اللوجيستي)، أبشر أعمال (راعي مركز المعلومات الوطني)"، والعديد من الرعايات الإعلامية والداعمة للمعرض.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك