Menu

نيوم تتأهب لدخول سوق «سياحة المغامرات» بتدشين الرياضات الجريئة

‪ فعاليات أظهرت جمال الطبيعة

تألقت مجموعة من نجوم ونجمات الرياضات الجريئة بعرض مذهل خلال عطلة نهاية الأسبوع أقيم على أرض نيوم؛ إيذانًا بتدشين فعاليات جديدة بقطاع الرياضة، الذي يمثل واحدًا م
نيوم تتأهب لدخول سوق «سياحة المغامرات» بتدشين الرياضات الجريئة
  • 648
  • 0
  • 0
مسعود العرجاني
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تألقت مجموعة من نجوم ونجمات الرياضات الجريئة بعرض مذهل خلال عطلة نهاية الأسبوع أقيم على أرض نيوم؛ إيذانًا بتدشين فعاليات جديدة بقطاع الرياضة، الذي يمثل واحدًا من 16 قطاعًا اقتصاديًّا ستُبنى عليه نيوم.

وشهدت الفعاليات انضمام الرياضية الألمانية جوليان فورم بطلة العالم في التسلق إلى بطلة التسلق السعودية ياسمين القحطاني، وأطلقتا هذه الفعالية التي استمرت يومًا وشملت تسلق الصخور، والطيران بالبدلة المجنحة، بالإضافة إلى القفز من المرتفعات؛ ما أظهر جمال الطبيعة الأخَّاذ على أرض نيوم التي تقع على مساحة 26 ألفًا و500 كيلومتر مربع من الجبال الشاهقة والسواحل الممتدة والجزر البكر والصحاري والوديان والمناطق الأثرية والتاريخية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة نيوم المهندس نظمي النصر: «إن الأرقام تُثبت عامًا تلو آخر، أن قطاع سياحة المغامرات عالميًّا سيواصل نموه بوتيرة متسارعة في السنوات القادمة»، مشيرًا إلى امتلاك نيوم موارد طبيعية لاقتناص هذه الفرصة بأرض تقع في قلب عالم الرياضة، ويميِّزها مناخ معتدل ومناظر طبيعية خلابة ستجذب المغامرين والمنافسين في عالم الرياضة.

وأكد جيسون هاربورو رئيس قطاع مستقبل الرياضة في نيوم، أن فريق العمل يتطلع إلى استضافة مجموعة واسعة من الرياضات الجريئة لتصبح نيوم مركزًا عالميًّا لهواة الرياضة والباحثين عن الإثارة ومركزًا رياضيًّا دوليًّا يحتضن أهم البطولات العالمية في كل المجالات.

وتسعى نيوم لتكون مركزًا عالميًّا للرياضة، توحد فيه مجتمعاتها، وترسم فيه أسلوب حياة صحي، وتساهم في اقتصاده المبتكر؛ فهناك طموحات وأهداف تنبثق من رؤية قطاع مستقبل الرياضة في نيوم؛ منها أن تكون الرياضة نقطة انطلاق لأسلوب حياة صحي، وتوفير منصة انطلاق لأحدث الرياضات الجريئة، وعاصمة العالم في الرياضات الإلكترونية، وتوفير أحدث المرافق وأكثرها تطورًا لاستضافة أهم الرياضيين حول العالم، وتنظيم أكبر الفعاليات الرياضية عالميًّا.

من جانبها، قالت المتسلقة السعودية ياسمين القحطاني، إنها تشرفت بالمشاركة في حدث يُعد فرصة ذهبية للتعبير عن موهبتها في تسلق الصخور؛ إذ إن من الأهداف الأساسية التي قامت عليها نيوم، جذب أهم المواهب من كل العالم في كل المجالات، ونخبة العقول وتمكينها.

واستكمل سام هاردي البريطاني حاصد ميدالية بطولة العالم للقفز بالبدلة المجنحة، أنه مفتون بجمال الطبيعة في نيوم التي تُعد واحدةً من أعظم مناطق المغامرات في العالم التي لم تُستكشَف بعد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك