Menu
حصاد عام 2019 في سوق الأسهم توّجت بطرح أرامكو

قرارات مهمة وحاسمة لسوق الأسهم السعودية «تداول»، حدثت خلال عام 2019 انتهت بأكبر طرح عام بالعالم، وهو طرح عملاق النفط السعودي «أرامكو».

عام 2019 شهد تطورات في سوق الأسهم، نحاول هنا رصد أهمها:

إطلاق مؤشر «إم تي 30»، عندما أعلنت شركة «إم إس سي آي» المزود العالمي للمؤشرات، في شهر يناير، إطلاق مؤشر إم إس سي آي تداول 30 (إم تي 30)؛ بالتعاون مع السوق المالية السعودية «تداول». وأوضحت «تداول»، أن مؤشر إم إس سي آي تداول 30 (إم تي 30)، يتضمن قرابة 30 شركة مدرجة في السوق المالية السعودية، تعد أكبرها حجمًا من حيث القيمة السوقية وأكثرها تداولًا.

وكانت ثاني محطات السوق السعودية، في عام 2019، عندما أعلنت (تداول)، في شهر فبراير، إطلاق عددٍ من التغييرات الجوهرية على السوق الموازية «نمو». وكشفت السوق المالية السعودية (تداول)، عن أن تطبيق هذه التعديلات خلال الربعين الأول والثاني من 2019؛ بهدف تطوير السوق الموازية، وزيادة عدد الشركات المدرجة فيها، وجذب السيولة إليها.

وفي شهر أبريل، أعلنت السوق المالية (تداول) وشركة «إيداع»، إعادة هيكلة المقابل المالي للخدمات المقدمة في سوق الصكوك والسندات، اعتبارًا من يوم الأحد 9 يونيو 2019. وشملت التعديلات تخفيض المقابل المالي لخدمة إنشاء سجل مالكي الأوراق المالية، الذي تتقاضاه شركة إيداع من 50 ألف ريال وريالين عن كل مكتتب، إلى 10 آلاف ريال لجميع الإصدارات المدرجة. كما شملت تخفيض المقابل المالي السنوي لخدمة إدارة سجل مالكي الصكوك والسندات، الذي تتقاضاه شركة إيداع من 100 ألف ريال، إلى 20 ألف ريال لجميع الإصدارات المدرجة.

وفي مايو 2019، أعلنت السوق المالية السعودية (تداول)، إضافة جلسة «التداول على سعر الإغلاق»؛ كفترة جديدة للتداول بعد فترة مزاد الإغلاق. وأوضحت «تداول» أن تطبيق القرار يسري بدءًا من يوم الأحد 12 مايو، وتمتد جلسة «التداول على سعر الإغلاق» لمدة 10 دقائق بعد فترة مزاد الإغلاق، لكل من السوق الرئيسية والسوق الموازية.

وفي يونيو 2019، أعلنت هيئة السوق المالية السعودية، اعتماد التعليمات المنظمة لتملك المستثمرين الاستراتيجيين الأجانب، حصصًا استراتيجية بالشركات المدرجة. وأوضحت الهيئة التعديلات، التي تسمح للمستثمرين الاستراتيجيين الأجانب تملّك أكثر من 49 بالمائة من الأسهم المدرجة، وأدوات الدين القابلة للتحويل.

وفي شهر أكتوبر 2019، أعلنت شركة (تداول)، اعتماد قواعد طرح الأوراق المالية، والالتزامات المستمرة المعدلة، والتعليمات الخاصة بإعلانات الشركات المعدلة، وقائمة المصطلحات المستخدمة المعدلة.

وفي بداية ديسمبر 2019، جاء الإعلان عن تحديث منهجية حساب المؤشرات، التي تضمنت حساب الأسهم الحرة، وتمكين الانضمام السريع لمؤشر السوق الرئيسية، وحساب وصيانة المؤشرات ذات الحد الأعلى. وتضمن التحديث، تطبيق آلية جديدة للطروحات الكبيرة؛ لتمكين الانضمام السريع إلى مؤشر السوق الرئيسية (تاسي)؛ بنهاية اليوم الخامس من التداول، وهو ما تم تطبيقه على سهم أرامكو السعودية.

وفي الشهر الأخير من عام 2019، تم إدراج عملاق النفط السعودي، أرامكو، بسوق الأسهم السعودية «تداول»، يوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019، بعد انتهاء عملية الاكتتاب.

وقفز السهم بالحدود القصوى (10 في المائة) في أولى جلساته بالسوق، لتصل القيمة السوقية للشركة إلى نحو 1.88 تريليون دولار، وتتخطى شركة آبل التي كانت تتربع على عرش أكبر الشركات من حيث القيمة السوقية بالعالم.

وارتفعت القيمة السوقية للسوق السعودية، بعد إدراج أرامكو نحو 8.95 تريليون ريال، لتتضاعف نحو 5 مرات؛ مقارنة بالقيمة السوقية لجميع الأسهم المدرجة، التي كانت تقدر بنحو 1.89 تريليون ريال.

وبعد إدراج أرامكو، احتلت السوق السعودية المركز التاسع، بين أعلى 10 أسواق من حيث القيمة السوقية على مستوى العالم، ليضيف عملاق النفط السعودي «أرامكو»، رقمًا قياسيًا جديدًا إلى السوق السعودية.

2020-09-20T10:40:08+03:00 قرارات مهمة وحاسمة لسوق الأسهم السعودية «تداول»، حدثت خلال عام 2019 انتهت بأكبر طرح عام بالعالم، وهو طرح عملاق النفط السعودي «أرامكو». عام 2019 شهد تطورات في س
حصاد عام 2019 في سوق الأسهم توّجت بطرح أرامكو
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

حصاد عام 2019 في سوق الأسهم.. توّجت بطرح أرامكو

شملت قائمة من القرارات المهمة والحاسمة

حصاد عام 2019 في سوق الأسهم.. توّجت بطرح أرامكو
  • 319
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 جمادى الأول 1441 /  31  ديسمبر  2019   10:16 ص

قرارات مهمة وحاسمة لسوق الأسهم السعودية «تداول»، حدثت خلال عام 2019 انتهت بأكبر طرح عام بالعالم، وهو طرح عملاق النفط السعودي «أرامكو».

عام 2019 شهد تطورات في سوق الأسهم، نحاول هنا رصد أهمها:

إطلاق مؤشر «إم تي 30»، عندما أعلنت شركة «إم إس سي آي» المزود العالمي للمؤشرات، في شهر يناير، إطلاق مؤشر إم إس سي آي تداول 30 (إم تي 30)؛ بالتعاون مع السوق المالية السعودية «تداول». وأوضحت «تداول»، أن مؤشر إم إس سي آي تداول 30 (إم تي 30)، يتضمن قرابة 30 شركة مدرجة في السوق المالية السعودية، تعد أكبرها حجمًا من حيث القيمة السوقية وأكثرها تداولًا.

وكانت ثاني محطات السوق السعودية، في عام 2019، عندما أعلنت (تداول)، في شهر فبراير، إطلاق عددٍ من التغييرات الجوهرية على السوق الموازية «نمو». وكشفت السوق المالية السعودية (تداول)، عن أن تطبيق هذه التعديلات خلال الربعين الأول والثاني من 2019؛ بهدف تطوير السوق الموازية، وزيادة عدد الشركات المدرجة فيها، وجذب السيولة إليها.

وفي شهر أبريل، أعلنت السوق المالية (تداول) وشركة «إيداع»، إعادة هيكلة المقابل المالي للخدمات المقدمة في سوق الصكوك والسندات، اعتبارًا من يوم الأحد 9 يونيو 2019. وشملت التعديلات تخفيض المقابل المالي لخدمة إنشاء سجل مالكي الأوراق المالية، الذي تتقاضاه شركة إيداع من 50 ألف ريال وريالين عن كل مكتتب، إلى 10 آلاف ريال لجميع الإصدارات المدرجة. كما شملت تخفيض المقابل المالي السنوي لخدمة إدارة سجل مالكي الصكوك والسندات، الذي تتقاضاه شركة إيداع من 100 ألف ريال، إلى 20 ألف ريال لجميع الإصدارات المدرجة.

وفي مايو 2019، أعلنت السوق المالية السعودية (تداول)، إضافة جلسة «التداول على سعر الإغلاق»؛ كفترة جديدة للتداول بعد فترة مزاد الإغلاق. وأوضحت «تداول» أن تطبيق القرار يسري بدءًا من يوم الأحد 12 مايو، وتمتد جلسة «التداول على سعر الإغلاق» لمدة 10 دقائق بعد فترة مزاد الإغلاق، لكل من السوق الرئيسية والسوق الموازية.

وفي يونيو 2019، أعلنت هيئة السوق المالية السعودية، اعتماد التعليمات المنظمة لتملك المستثمرين الاستراتيجيين الأجانب، حصصًا استراتيجية بالشركات المدرجة. وأوضحت الهيئة التعديلات، التي تسمح للمستثمرين الاستراتيجيين الأجانب تملّك أكثر من 49 بالمائة من الأسهم المدرجة، وأدوات الدين القابلة للتحويل.

وفي شهر أكتوبر 2019، أعلنت شركة (تداول)، اعتماد قواعد طرح الأوراق المالية، والالتزامات المستمرة المعدلة، والتعليمات الخاصة بإعلانات الشركات المعدلة، وقائمة المصطلحات المستخدمة المعدلة.

وفي بداية ديسمبر 2019، جاء الإعلان عن تحديث منهجية حساب المؤشرات، التي تضمنت حساب الأسهم الحرة، وتمكين الانضمام السريع لمؤشر السوق الرئيسية، وحساب وصيانة المؤشرات ذات الحد الأعلى. وتضمن التحديث، تطبيق آلية جديدة للطروحات الكبيرة؛ لتمكين الانضمام السريع إلى مؤشر السوق الرئيسية (تاسي)؛ بنهاية اليوم الخامس من التداول، وهو ما تم تطبيقه على سهم أرامكو السعودية.

وفي الشهر الأخير من عام 2019، تم إدراج عملاق النفط السعودي، أرامكو، بسوق الأسهم السعودية «تداول»، يوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019، بعد انتهاء عملية الاكتتاب.

وقفز السهم بالحدود القصوى (10 في المائة) في أولى جلساته بالسوق، لتصل القيمة السوقية للشركة إلى نحو 1.88 تريليون دولار، وتتخطى شركة آبل التي كانت تتربع على عرش أكبر الشركات من حيث القيمة السوقية بالعالم.

وارتفعت القيمة السوقية للسوق السعودية، بعد إدراج أرامكو نحو 8.95 تريليون ريال، لتتضاعف نحو 5 مرات؛ مقارنة بالقيمة السوقية لجميع الأسهم المدرجة، التي كانت تقدر بنحو 1.89 تريليون ريال.

وبعد إدراج أرامكو، احتلت السوق السعودية المركز التاسع، بين أعلى 10 أسواق من حيث القيمة السوقية على مستوى العالم، ليضيف عملاق النفط السعودي «أرامكو»، رقمًا قياسيًا جديدًا إلى السوق السعودية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك