Menu


الذهب يقود المعادن النفيسة للصعود.. والأوقية تتخطى حاجز 1506 دولارات

مدعومًا بخفض «المركزي الأوروبي» للفائدة

قاد الذهب أسعار المعادن النفيسة للصعود، خلال تعاملات اليوم الخميس، وتخطت الأوقية حاجز 1506 دولارات، فيما صعد البلاديوم بنسبة 1.7%، وحققت الفضة ارتفاعًا بنحو 0.3
الذهب يقود المعادن النفيسة للصعود.. والأوقية تتخطى حاجز 1506 دولارات
  • 39
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قاد الذهب أسعار المعادن النفيسة للصعود، خلال تعاملات اليوم الخميس، وتخطت الأوقية حاجز 1506 دولارات، فيما صعد البلاديوم بنسبة 1.7%، وحققت الفضة ارتفاعًا بنحو 0.3%، وصعد البلاديوم بنسبة 3.14%، في حين زاد البلاتين 1.7%.

وقفز الذهب أكثر من 1.5 بالمئة، خلال تعاملات اليوم، مدعومًا بخفض البنك المركزي الأوروبي أسعار فائدة الإيداع، الأمر الذي عزز التوقعات بموقف تيسيري من البنك المركزي الأمريكي في اجتماعه الأسبوع المقبل.

وارتفع السعر الفوري للذهب 0.6 بالمئة ليصل سعر الأوقية إلى 1506.09 دولار، فيما صعدت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.7 بالمئة لتسجل 1514.20 دولار للأوقية.

وقال كبير محللي السوق في «آر. جيه. أو فيوتشرز» بوب هابركورن: «عندما يكون المركزي الأوروبي مقدامًا كما كان هذا الصباح فإن نظر الأسواق يتجه إلى مجلس الاحتياطي الأمريكي، الذي من المحتم أنه سيكون في غاية التيسير على صعيد أسعار الفائدة»، مضيفًا أن خطوة المركزي الأوروبي تزيد المعروض النقدي في السوق بما يدفع للإقبال على الذهب كملاذ آمن.

وقال هابركورن: «السوق تتوقع المزيد من هذا الأسبوع المقبل في ظل اقتراب عائد السندات الأمريكية من الصفر، ولذا الذهب مغرٍ».

وخفض البنك المركزي الأوروبي سعر الإيداع إلى مستوى قياسي منخفض عند 0.5 بالمئة، متعهدًا أن تظل أسعار الفائدة منخفضة لفترة أطول، قائلًا، في بيان له، إنه سيستأنف شراء السندات بمعدل 20 مليار يورو شهريًّا من أول نوفمبر المقبل.

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.3 بالمئة لتصل إلى 18.14 دولار للأوقية، في حين زاد البلاتين 1.7 بالمئة إلى 959.97 دولار. وصعد البلاديوم 3.14 بالمئة إلى 1621.29 دولار للأوقية، مسجلًا مستوى قياسيًّا مرتفعًا.

وقال هابركورن: «بيئة أسعار الفائدة التي نعيشها تساعد البلاتين والبلاديوم على الصعود.. يوجد طلب على البلاتين كملاذ آمن.. العامل الأكبر هو الطلب على الملاذات الآمنة والطلب الصناعي؛ بسبب الانفراجة الأمريكية الصينية».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك