Menu
بسبب كورونا.. الصين تدرس خفض توقعات نمو الاقتصاد

قالت مصادر مطّلعة إن المسؤولين الصينيين يدرسون إمكانية خفض معدل النمو المستهدف للعام الحالي كجزء من مراجعة أوسع للخطط الحكومة؛ نتيجة تفشي فيروس كورونا الجديد.

واعتادت الصين، إعلان معدل النمو السنوي المستهدف في مارس خلال جلسات مؤتمر الشعب الصيني (البرلمان)، وذلك بعد أن يقره كبار قادة البلاد خلال اجتماع مغلق لمؤتمر العمل الاقتصادي المركزي الذي يُعْقَدُ سنويًّا في ديسمبر.

ويتوقع المحللون أن تستهدف الصين نموًّا سنويًّا في حدود 6% من إجمالي الناتج المحلي، في حين كان المستهدف للعام الماضي يتراوح بين 6% و5.6%.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الاثنين، أن تغيير معدل النمو المستهدف لن يكون مفاجأة للمستثمرين ولا لخبراء الاقتصاد الذين استعدوا بالفعل لتراجع معدل نمو الاقتصاد الصيني عن التوقعات السابقة في ظل تهديدات تواجه الطلب وسلسلة التوريد في الصين.

ولا يستبعد المحللون الاقتصاديون تراجع معدل نمو ثاني أكبر اقتصاد في العالم إلى 5.4% من إجمالي الناتج المحلي.

وقالت المصادر إن المسؤولين الصينيين يدرسون أيضًا إطلاق سلسلة إجراءات جديدة لتحفيز الاقتصاد، تتضمن السماح بارتفاع معدل عجز الميزانية وبيع المزيد من السندات الحكومية الخاصة.

في الوقت نفسه قد يتم تأجيل موعد الاجتماعات السنوية لمؤتمر الشعب الصيني المزمعة يوم 5 مارس المقبل؛ بسبب انتشار فيروس كورونا والقيود المفروضة على السفر من وإلى العديد من المدن والأقاليم الصينية.

واتخذ البنك المركزي الصيني في وقت سابق من اليوم الاثنين، أول خطوة ملموسة لمواجهة التداعيات الاقتصادية لانتشار فيروس كورونا المتحور الجديد، بخفض أسعار الفائدة على الإقراض وتقديم قروض قصيرة الأجل للبنوك.

وأعلن بنك الشعب (المركزي) الصيني اليوم تقديم 150 مليار يوان (4.21 مليار دولار) صافية للبنوك في صورة قروض مدتها أسبوع واحد أو 14 يومًا.

كما تم خفض الفائدة على هذه القروض بمقدار 10 نقاط أساس؛ بهدف ضخ سيولة نقدية بتكلفة منخفضة في النظام المصرفي؛ «لضمان وجود مستوى مناسب من السيولة النقدية خلال هذه الفترة الخاصة للسيطرة على الفيروس»، بحسب «ما جون» مستشار البنك المركزي الصيني، مشيرًا إلى أنه يتوقع المزيد من خفض الفائدة خلال الشهر الحالي.

وبحسب آخر الإحصائيات الصادرة عن السلطات الصينية ارتفع عدد الوفيات الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا الجديد في الصين إلى 361 شخصًا، و17 ألفًا و205 حالات إصابة مؤكدة بالفيروس، في ظل استمرار تفشي الوباء.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد أعلنت الخميس، أن فيروس كورونا المستجد، الذي ظهر في الصين وانتشر في العديد من مناطق العالم، يشكل «حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي».

اقرأ أيضًا:

إنفاذًا لتوجيهات القيادة.. وصول طلاب سعوديين تم إجلاؤهم من أوهان الصينية للمملكة

ارتفاع عدد وفيات كورونا في الصين لـ361 شخصًا

اكتشاف سابع حالة إصابة بفيروس كورونا المتحور في ألمانيا

2020-02-03T21:49:38+03:00 قالت مصادر مطّلعة إن المسؤولين الصينيين يدرسون إمكانية خفض معدل النمو المستهدف للعام الحالي كجزء من مراجعة أوسع للخطط الحكومة؛ نتيجة تفشي فيروس كورونا الجديد.
بسبب كورونا.. الصين تدرس خفض توقعات نمو الاقتصاد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بسبب كورونا.. الصين تدرس خفض توقعات نمو الاقتصاد

إجراءات تشمل بيع مزيد من السندات الحكومية

بسبب كورونا.. الصين تدرس خفض توقعات نمو الاقتصاد
  • 245
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
9 جمادى الآخر 1441 /  03  فبراير  2020   09:49 م

قالت مصادر مطّلعة إن المسؤولين الصينيين يدرسون إمكانية خفض معدل النمو المستهدف للعام الحالي كجزء من مراجعة أوسع للخطط الحكومة؛ نتيجة تفشي فيروس كورونا الجديد.

واعتادت الصين، إعلان معدل النمو السنوي المستهدف في مارس خلال جلسات مؤتمر الشعب الصيني (البرلمان)، وذلك بعد أن يقره كبار قادة البلاد خلال اجتماع مغلق لمؤتمر العمل الاقتصادي المركزي الذي يُعْقَدُ سنويًّا في ديسمبر.

ويتوقع المحللون أن تستهدف الصين نموًّا سنويًّا في حدود 6% من إجمالي الناتج المحلي، في حين كان المستهدف للعام الماضي يتراوح بين 6% و5.6%.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الاثنين، أن تغيير معدل النمو المستهدف لن يكون مفاجأة للمستثمرين ولا لخبراء الاقتصاد الذين استعدوا بالفعل لتراجع معدل نمو الاقتصاد الصيني عن التوقعات السابقة في ظل تهديدات تواجه الطلب وسلسلة التوريد في الصين.

ولا يستبعد المحللون الاقتصاديون تراجع معدل نمو ثاني أكبر اقتصاد في العالم إلى 5.4% من إجمالي الناتج المحلي.

وقالت المصادر إن المسؤولين الصينيين يدرسون أيضًا إطلاق سلسلة إجراءات جديدة لتحفيز الاقتصاد، تتضمن السماح بارتفاع معدل عجز الميزانية وبيع المزيد من السندات الحكومية الخاصة.

في الوقت نفسه قد يتم تأجيل موعد الاجتماعات السنوية لمؤتمر الشعب الصيني المزمعة يوم 5 مارس المقبل؛ بسبب انتشار فيروس كورونا والقيود المفروضة على السفر من وإلى العديد من المدن والأقاليم الصينية.

واتخذ البنك المركزي الصيني في وقت سابق من اليوم الاثنين، أول خطوة ملموسة لمواجهة التداعيات الاقتصادية لانتشار فيروس كورونا المتحور الجديد، بخفض أسعار الفائدة على الإقراض وتقديم قروض قصيرة الأجل للبنوك.

وأعلن بنك الشعب (المركزي) الصيني اليوم تقديم 150 مليار يوان (4.21 مليار دولار) صافية للبنوك في صورة قروض مدتها أسبوع واحد أو 14 يومًا.

كما تم خفض الفائدة على هذه القروض بمقدار 10 نقاط أساس؛ بهدف ضخ سيولة نقدية بتكلفة منخفضة في النظام المصرفي؛ «لضمان وجود مستوى مناسب من السيولة النقدية خلال هذه الفترة الخاصة للسيطرة على الفيروس»، بحسب «ما جون» مستشار البنك المركزي الصيني، مشيرًا إلى أنه يتوقع المزيد من خفض الفائدة خلال الشهر الحالي.

وبحسب آخر الإحصائيات الصادرة عن السلطات الصينية ارتفع عدد الوفيات الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا الجديد في الصين إلى 361 شخصًا، و17 ألفًا و205 حالات إصابة مؤكدة بالفيروس، في ظل استمرار تفشي الوباء.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد أعلنت الخميس، أن فيروس كورونا المستجد، الذي ظهر في الصين وانتشر في العديد من مناطق العالم، يشكل «حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي».

اقرأ أيضًا:

إنفاذًا لتوجيهات القيادة.. وصول طلاب سعوديين تم إجلاؤهم من أوهان الصينية للمملكة

ارتفاع عدد وفيات كورونا في الصين لـ361 شخصًا

اكتشاف سابع حالة إصابة بفيروس كورونا المتحور في ألمانيا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك