Menu
رويترز رئيس وزراء اليابان سيمضي في جولته الشرق أوسطية

يعتزم رئيس الوزراء الياباني «شينزو آبي» المضي قدما في جولته المقررة للشرق الأوسط، والتي كان مقررًا لها منتصف شهر يناير الجاري، وتشمل دول السعودية والإمارات وعُمان.

ونقلت وكالة « رويترز » عن  مصدر مطلع، الجمعة ، قوله إن « آبي » سيمضي في جولة يزور خلالها السعودية والإمارات وسلطنة عُمان بدءا من مطلع الأسبوع.

كانت وسائل إعلام قد ذكرت هذا الأسبوع أن الرحلة قد تُلغى لاحتدام التوتر في الشرق الأوسط.

والثلاثاء، نقلت وكالة أنباء «كيودو» اليابانية أن «آبي» أبلغ أعضاء حزبه الديمقراطي الليبرالي الحاكم، بأنه سيزور السعودية والإمارات وسلطنة عُمان، ورجحت أن تجري الزيارة في الفترة من 11 إلى 15 يناير الجاري.

وكانت حكومة «آبي»، قد قررت أواخر الشهر الماضي، إرسال قوات بحرية إلى الشرق الأوسط؛ للمساعدة في ضمان أمن ملاحة السفن التابعة لها.

ومن المقرر أن تكون مهمة البحرية اليابانية لمدة عام واحد، وتستهدف جمع المعلومات الاستخباراتية والمساعدة في ضمان سلامة السفن في ممر رئيس لشحن النفط.

2020-01-10T05:27:00+03:00 يعتزم رئيس الوزراء الياباني «شينزو آبي» المضي قدما في جولته المقررة للشرق الأوسط، والتي كان مقررًا لها منتصف شهر يناير الجاري، وتشمل دول السعودية والإمارات وعُم
رويترز رئيس وزراء اليابان سيمضي في جولته الشرق أوسطية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


رويترز: رئيس وزراء اليابان سيمضي في جولته الشرق أوسطية

تبدأ مطلع الأسبوع وتشمل السعودية والإمارات وعُمان

رويترز: رئيس وزراء اليابان سيمضي في جولته الشرق أوسطية
  • 12
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 جمادى الأول 1441 /  10  يناير  2020   05:27 ص

يعتزم رئيس الوزراء الياباني «شينزو آبي» المضي قدما في جولته المقررة للشرق الأوسط، والتي كان مقررًا لها منتصف شهر يناير الجاري، وتشمل دول السعودية والإمارات وعُمان.

ونقلت وكالة « رويترز » عن  مصدر مطلع، الجمعة ، قوله إن « آبي » سيمضي في جولة يزور خلالها السعودية والإمارات وسلطنة عُمان بدءا من مطلع الأسبوع.

كانت وسائل إعلام قد ذكرت هذا الأسبوع أن الرحلة قد تُلغى لاحتدام التوتر في الشرق الأوسط.

والثلاثاء، نقلت وكالة أنباء «كيودو» اليابانية أن «آبي» أبلغ أعضاء حزبه الديمقراطي الليبرالي الحاكم، بأنه سيزور السعودية والإمارات وسلطنة عُمان، ورجحت أن تجري الزيارة في الفترة من 11 إلى 15 يناير الجاري.

وكانت حكومة «آبي»، قد قررت أواخر الشهر الماضي، إرسال قوات بحرية إلى الشرق الأوسط؛ للمساعدة في ضمان أمن ملاحة السفن التابعة لها.

ومن المقرر أن تكون مهمة البحرية اليابانية لمدة عام واحد، وتستهدف جمع المعلومات الاستخباراتية والمساعدة في ضمان سلامة السفن في ممر رئيس لشحن النفط.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك