Menu
من لبنان للنمسا.. أجندة مشبوهة لـ«حزب الله» لاستهداف السعودية بالمخدرات

رغم مرور أكثر من شهر على اتخاذ المملكة قرارًا بوقف استيراد الخضراوات والفواكه من لبنان، بعد ضبط كميات كبيرة من حبوب الأمفيتامين داخل شحنة فواكه وخضروات قادمة من لبنان؛ فإن مستهدفي المملكة لجأوا إلى حيلة جديدة لإدخل المخدرات إلى السعودية عن طريق جديد عبر أوروبا من دولة النمسا، من خلال شبكة يديرها لبناني وعناصر تابعة لحزب الله اللبناني.

وكانت الجمارك السعودية في ميناء جدة قد تمكنت في إبريل الماضي من إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من حبوب الكبتاجون بلغت أكثر من 5.3 مليون حبة، مُخبأة في شحنة رمان، قامت على إثرها المملكة بحظر استيراد الفواكه والخضراوات من لبنان.

وألقت قوات الأمن في النمسا، القبض على نمساوي من أصول لبنانية يدير شبكة مخدرات بينها عناصر من حزب الله، مسؤولة عن تهريب الكبتاجون للمملكة عبر أوروبا، فيما أعلنت القوات اللبنانية تورط «حزب الله» في عملية تهريب 30 طنًا من الكبتاجون في النمسا متجهة إلى السعودية، مؤكدة أن صاحب مطعم لبناني الجنسية مسؤول عن شبكة المخدرات.

وكشف مراسل قناة «اإخبارية» في النمسا أن الشبكة تتكون من 15 شخصًا، رئيسها مواطن نمساوي من أصول لبنانية يدير مطعما، تجري بداخله عمليات تهريب المخدرات بالتنسيق مع شبكات تهريب من لبنان إلى بلجيكا ثم إلى النمسا ثم إلى السعودية، مؤكدًا -نقلًا عن الشرطة النمساوية- أن المخدرات المضبوطة لبنانية الصنع وتم جلبها إلى النمسا ووضعها في غسالات صناعية كبيرة ليتم شحنها بعد ذلك من الموانئ الإيطالية إلى المملكة العربية السعودية على شكل بضائع رسمية.

تهريب الكبتاجون

وكشفت الشرطة النمساوية أن مدبر هذه العملية هو شخص لبناني (60 عامًا) محكوم عليه بالمؤبد، وهرب من لبنان إلى سوريا حيث تم حبسه لفترة قصيرة قبل ان يفرج عنه ويهرب إلى تركيا، ومنذ ذلك الحين كان مختفيًا، وطلبت السلطات النمساوية من تركيا تسليمه ليحاكم مع باقي أفراد الشبكة المضبوطة، والتي هربت إلى المملكة عبر المعبر النمساوي من 25-30 طن من حبوب الكبتاجون من عام 2015 حتى 2017.

كما أوضح مراسل الإخبارية أن القبض على هذه الشبكة جاء بعد تحقيقات مكثفة استمرت نحو ثلاث سنوات، بعد أن أدلت إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية بمعلومات للسلطات النمساوية عن المطعم المشبوه في سالزبورج وأن صاحبه هو المسؤول عن تهريب الكبتاجون إلى أوروبا، والدولة المستهدفة هي المملكة العربية السعودية، وجاء ذلك أيضًا بالتعاون مع السلطات الدنماركية للكشف عن هذه الشبكة.

نشاط حزب الله

كشف ضبط العديد من عمليات التهريب خلال الشهرين الماضيين، بين لبنان والمملكة، عن نشاط حزب الله اللبناني في صناعة المخدرات وتصديرها إلى المملكة ومختلف أنحاء العالم، وبينما تستمر سيطرة الحزب المصنف إرهابيًا على مفاصل الدولة اللبنانية لحسابات دويلته الخاصة، فإنه يواصل تدمير علاقات لبنان بأصدقائه وأشقائه عبر تهريب شحنات مخدراته إليها لتأمين تمويل مشاريعه غير المشروعة في ظل شح الأموال الإيرانية.

وفي أقل من شهرين، أحبطت ثلاث عمليات لتهريب المخدرات من لبنان إلى المملكة، ووجهت أصابع الاتهام بشكل تلقائي إلى حزب الله، الذي يمتلك العديد من مصانع الكبتاجون في لبنان، تم ضبط اثنين منها في البقاع وبيروت، فضلًا عن توقيف أقرباء ومقربين من حزب الله منهم شقيق الناب بالحزب حسين موسوي.

موقف حكومة لبنان

وذكرت مراسلة قناة الإخبارية السعودية من بيروت أنه لا يوجد موقف رسمي واضح من الحكومة اللبنانية لإدانة ما حدث، وخاصة فيما يتعلق بشحنة المخدرات المضبوطة في النمسا، والتي كان مصدرها لبنان، والمتهم فيها لبناني يدير مطعما بالنمسا بتورط لحزب الله اللبناني.

وأضافت ان السلطة الرسمية اللبنانية غائبة بشكل كامل عن هذا الملف، مشيرة إلى أن ذلك قد يكون لإدراكها أنها كما سلمت الأمر الداخلي إلى حزب الله، فهي تسلم أيضا علاقات لبنان الخارجية إلى حزب الله، الذي يسخر هذه العلاقات لحساباته الخاصة ولحسابات إيران في المنطقة بعيدًا عن مصلحة لبنان العليا.

60 مليون حبة مخدر

ونشرت قناة الإخبارة مقطع فيديو يوضح أنه منذ يناير 2020، فإن أكثر من 60 مليون حبة مخدر تمت محاولة تهريبها من لبنان إلى المملكة.

وأكدت ضبط أكثر من 5 ملايين حبة كبتاجون أثناء تهريبها في فاكهة الرمان، ونحو 25 مليون حبة كبتاجون وضعت في صناديق للعنب، فضلًا عن 4 ملايين حبة مخدرة تم محاولة تهريبها في فاكهة التفاح، كما تم ضبط نحو 6 ملايين حبة مخدرة وضعت داخل البطاطا، إضافة إلى 15 مليون حبة مخدرة أخفيت في شحنة عنب.

ويعد لبنان ثالث أكبر مورد للحشيش في العالم ضمن تصنيف الأمم المتحدة، كما تعد زراعة القنب وتهريب المخدرات وسيلة حزب الله لتمويل الإعمال الإرهابية وعملياته المشبوهة حول العالم.

2021-06-21T05:20:02+03:00 رغم مرور أكثر من شهر على اتخاذ المملكة قرارًا بوقف استيراد الخضراوات والفواكه من لبنان، بعد ضبط كميات كبيرة من حبوب الأمفيتامين داخل شحنة فواكه وخضروات قادمة من
من لبنان للنمسا.. أجندة مشبوهة لـ«حزب الله» لاستهداف السعودية بالمخدرات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

من لبنان للنمسا.. أجندة مشبوهة لـ«حزب الله» لاستهداف السعودية بالمخدرات

من لبنان للنمسا.. أجندة مشبوهة لـ«حزب الله» لاستهداف السعودية بالمخدرات
  • 582
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 ذو القعدة 1442 /  11  يونيو  2021   06:36 م

رغم مرور أكثر من شهر على اتخاذ المملكة قرارًا بوقف استيراد الخضراوات والفواكه من لبنان، بعد ضبط كميات كبيرة من حبوب الأمفيتامين داخل شحنة فواكه وخضروات قادمة من لبنان؛ فإن مستهدفي المملكة لجأوا إلى حيلة جديدة لإدخل المخدرات إلى السعودية عن طريق جديد عبر أوروبا من دولة النمسا، من خلال شبكة يديرها لبناني وعناصر تابعة لحزب الله اللبناني.

وكانت الجمارك السعودية في ميناء جدة قد تمكنت في إبريل الماضي من إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من حبوب الكبتاجون بلغت أكثر من 5.3 مليون حبة، مُخبأة في شحنة رمان، قامت على إثرها المملكة بحظر استيراد الفواكه والخضراوات من لبنان.

وألقت قوات الأمن في النمسا، القبض على نمساوي من أصول لبنانية يدير شبكة مخدرات بينها عناصر من حزب الله، مسؤولة عن تهريب الكبتاجون للمملكة عبر أوروبا، فيما أعلنت القوات اللبنانية تورط «حزب الله» في عملية تهريب 30 طنًا من الكبتاجون في النمسا متجهة إلى السعودية، مؤكدة أن صاحب مطعم لبناني الجنسية مسؤول عن شبكة المخدرات.

وكشف مراسل قناة «اإخبارية» في النمسا أن الشبكة تتكون من 15 شخصًا، رئيسها مواطن نمساوي من أصول لبنانية يدير مطعما، تجري بداخله عمليات تهريب المخدرات بالتنسيق مع شبكات تهريب من لبنان إلى بلجيكا ثم إلى النمسا ثم إلى السعودية، مؤكدًا -نقلًا عن الشرطة النمساوية- أن المخدرات المضبوطة لبنانية الصنع وتم جلبها إلى النمسا ووضعها في غسالات صناعية كبيرة ليتم شحنها بعد ذلك من الموانئ الإيطالية إلى المملكة العربية السعودية على شكل بضائع رسمية.

تهريب الكبتاجون

وكشفت الشرطة النمساوية أن مدبر هذه العملية هو شخص لبناني (60 عامًا) محكوم عليه بالمؤبد، وهرب من لبنان إلى سوريا حيث تم حبسه لفترة قصيرة قبل ان يفرج عنه ويهرب إلى تركيا، ومنذ ذلك الحين كان مختفيًا، وطلبت السلطات النمساوية من تركيا تسليمه ليحاكم مع باقي أفراد الشبكة المضبوطة، والتي هربت إلى المملكة عبر المعبر النمساوي من 25-30 طن من حبوب الكبتاجون من عام 2015 حتى 2017.

كما أوضح مراسل الإخبارية أن القبض على هذه الشبكة جاء بعد تحقيقات مكثفة استمرت نحو ثلاث سنوات، بعد أن أدلت إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية بمعلومات للسلطات النمساوية عن المطعم المشبوه في سالزبورج وأن صاحبه هو المسؤول عن تهريب الكبتاجون إلى أوروبا، والدولة المستهدفة هي المملكة العربية السعودية، وجاء ذلك أيضًا بالتعاون مع السلطات الدنماركية للكشف عن هذه الشبكة.

نشاط حزب الله

كشف ضبط العديد من عمليات التهريب خلال الشهرين الماضيين، بين لبنان والمملكة، عن نشاط حزب الله اللبناني في صناعة المخدرات وتصديرها إلى المملكة ومختلف أنحاء العالم، وبينما تستمر سيطرة الحزب المصنف إرهابيًا على مفاصل الدولة اللبنانية لحسابات دويلته الخاصة، فإنه يواصل تدمير علاقات لبنان بأصدقائه وأشقائه عبر تهريب شحنات مخدراته إليها لتأمين تمويل مشاريعه غير المشروعة في ظل شح الأموال الإيرانية.

وفي أقل من شهرين، أحبطت ثلاث عمليات لتهريب المخدرات من لبنان إلى المملكة، ووجهت أصابع الاتهام بشكل تلقائي إلى حزب الله، الذي يمتلك العديد من مصانع الكبتاجون في لبنان، تم ضبط اثنين منها في البقاع وبيروت، فضلًا عن توقيف أقرباء ومقربين من حزب الله منهم شقيق الناب بالحزب حسين موسوي.

موقف حكومة لبنان

وذكرت مراسلة قناة الإخبارية السعودية من بيروت أنه لا يوجد موقف رسمي واضح من الحكومة اللبنانية لإدانة ما حدث، وخاصة فيما يتعلق بشحنة المخدرات المضبوطة في النمسا، والتي كان مصدرها لبنان، والمتهم فيها لبناني يدير مطعما بالنمسا بتورط لحزب الله اللبناني.

وأضافت ان السلطة الرسمية اللبنانية غائبة بشكل كامل عن هذا الملف، مشيرة إلى أن ذلك قد يكون لإدراكها أنها كما سلمت الأمر الداخلي إلى حزب الله، فهي تسلم أيضا علاقات لبنان الخارجية إلى حزب الله، الذي يسخر هذه العلاقات لحساباته الخاصة ولحسابات إيران في المنطقة بعيدًا عن مصلحة لبنان العليا.

60 مليون حبة مخدر

ونشرت قناة الإخبارة مقطع فيديو يوضح أنه منذ يناير 2020، فإن أكثر من 60 مليون حبة مخدر تمت محاولة تهريبها من لبنان إلى المملكة.

وأكدت ضبط أكثر من 5 ملايين حبة كبتاجون أثناء تهريبها في فاكهة الرمان، ونحو 25 مليون حبة كبتاجون وضعت في صناديق للعنب، فضلًا عن 4 ملايين حبة مخدرة تم محاولة تهريبها في فاكهة التفاح، كما تم ضبط نحو 6 ملايين حبة مخدرة وضعت داخل البطاطا، إضافة إلى 15 مليون حبة مخدرة أخفيت في شحنة عنب.

ويعد لبنان ثالث أكبر مورد للحشيش في العالم ضمن تصنيف الأمم المتحدة، كما تعد زراعة القنب وتهريب المخدرات وسيلة حزب الله لتمويل الإعمال الإرهابية وعملياته المشبوهة حول العالم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك