Menu
الهلال يدعم فيفا الطبي على طاولة عودة إلى كرة القدم

يُنظّم مركز «الفيفا الطبي المتميّز» بدبيّ، واتحاد الإمارات لكرة القدم، الجمعة المقبلة، أكبر مؤتمر طبيّ رياضيّ عالميّ بنظام الاتصال المرئيّ «عن بُعد»، بمشاركة أكثر من 2000 متخصص في العمل بالأطقم الطبيّة بمختلف الاتحادات الوطنية والأندية العالمية، تحت عنوان «عودة إلى كرة القدم بعد أطول توقف استثنائيّ».

ويضم المؤتمر نخبة من أهم الاستشاريين والمتخصصين حول العالم، على رأسهم المدير الطبي العام للعديد من المسابقات التي نظّمها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، يانز كلاينفيلد، ورئيس لجنة الطب الرياضي باتحاد الإمارات لكرة القدم، مصطفى السيد الهاشمي، ومدير مركز فيفا الطبي بدبي، مراد الغرايري.

ويشهد المؤتمر مشاركة، مجموعة استشاريين من أندية الهلال، وبرشلونة الإسباني، وموناكو الفرنسي، وفلامينجو البرازيلي، وأورلاندو سيتي الأمريكي، وشينغهو الصيني.

وأكد رئيس اتحاد الكرة الإماراتي، راشد بن حميد النعيمي، أن تنظيم مؤتمر طبي رياضي عالمي بالشراكة مع مركز الفيفا الطبي في دبي، أمر حيويّ في ظل جائحة كورونا وتوقف نشاط كرة القدم بسبب هذه الجائحة.

وأضاف النعيمي: «ندرك في قطاع الرياضة أهمية القطاع الطبي في الحفاظ على سلامة اللاعبين والجماهير؛ لذا نقوم اليوم بتنظيم هذا المؤتمر الطبي العالمي؛ للتعرّف إلى آخر ما توصّل له الطب في مجال مكافحة الأوبئة وكيفية التصرّف خلال توقّف النشاط الرياضيّ، والسُّبل الكفيلة للحدِّ من تأثير توقّف الأنشطة الرياضية والمسابقات الكروية على الرياضيين».

وأشاد رئيس اتحاد الكرة الإماراتي، بمركز الفيفا الطبي بدبي، من خلال حيويته واستقباله للعديد من النجوم، مثمنًا في الوقت نفسه بمتابعة الاتحادين الآسيوي والدولي، وتواصلهما المستمر مع الاتحادات الأهلية.

ولفت النعيمي النظر إلى أن لجنة الطب الرياضي في اتحاد الإمارات لكرة القدم، حريصة على تطوير وسائل عملها، وجادة في تحديث المعلومات من أجل تأمين أفضل برامج التوعية الصحية الحديثة ونشرها في الوسط الرياضي.

وأضاف أن الاتحاد يدعم بقوة مثل هذه المبادرات والمؤتمرات التي تقام بنظام الاتصال المرئي في هذا الوقت، ويوفر لها كل التقنيات الحديثة لإنجاحها، متمنيًا التوفيق للمشاركين في مؤتمر الطب الرياضي الدولي.

من جانبه، عبّر رئيس مركز الفيفا الطبي بدبي، سامي القمزي، عن اعتزازه بالتعاون البَنَّاءِ والمشترك مع اتحاد الإمارات لكرة القدم، برئاسة راشد النعيمي، صاحب المبادرات الثَّرِيَّةِ في جميع المجالات لتطوير اللعبة، وتحقيق النهضة الكروية على مستوى الأندية والمنتخبات.

وشدد القمزي، على أهمية الدعم المتواصل من الدولة وتضافر الجهود كافة من صُنّاع قرار ومسؤولين وعاملين بالقطاع الطبي، بما كان له الأثر الكبير في إبراز البنية التحتية المتطورة للدولة في هذا الشأن.

وأبدى سعادته بمساهمة مركز الفيفا الطبي المتميز بدبي، مع اتحاد الكرة في هذا المجهود الوطني لمكافحة فيروس كورونا المستجد، من خلال تنظيم أكبر منتدى طبيّ دوليّ رياضيّ «عن بُعد»، للخروج بنتائج مهمة يستفيد منها كل من يهمّه الأمر في القطاعات الطبية بمختلف دول العالم حول تأثير التوقف الطويل للنشاط الرياضي.

ويتناول المنتدى تصوّرات عودة النشاط الرياضي الآمنة بعد التوقف الاستثنائي على خلفية فيروس «كوفيد-19»، والتأثير الفسيولوجي والسيكولوجي لتوقف النشاط على كرة القدم، وتأثير التوقف على الإصابات العضلية، والوقاية من الإصابات عند استئناف المسابقات، والأحمال التدريبية السليمة عند العودة لممارسة الرياضة، والتجارب العملية للدوريات التي تم أو جارٍ استئناف نشاطها.

اقرأ أيضًا:

بلاتر يكشف الدور الأمريكي في إبعاده عن الاتحاد الدولي

«فيفا» يعدّ خطة لتسهيل عملية إنقاذ الأنشطة الكروية

2020-06-02T16:41:55+03:00 يُنظّم مركز «الفيفا الطبي المتميّز» بدبيّ، واتحاد الإمارات لكرة القدم، الجمعة المقبلة، أكبر مؤتمر طبيّ رياضيّ عالميّ بنظام الاتصال المرئيّ «عن بُعد»، بمشاركة أك
الهلال يدعم فيفا الطبي على طاولة عودة إلى كرة القدم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الهلال يدعم «فيفا الطبي» على طاولة «عودة إلى كرة القدم»

بعد أطول توقّف استثنائيّ

الهلال يدعم «فيفا الطبي» على طاولة «عودة إلى كرة القدم»
  • 309
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 شوّال 1441 /  02  يونيو  2020   04:41 م

يُنظّم مركز «الفيفا الطبي المتميّز» بدبيّ، واتحاد الإمارات لكرة القدم، الجمعة المقبلة، أكبر مؤتمر طبيّ رياضيّ عالميّ بنظام الاتصال المرئيّ «عن بُعد»، بمشاركة أكثر من 2000 متخصص في العمل بالأطقم الطبيّة بمختلف الاتحادات الوطنية والأندية العالمية، تحت عنوان «عودة إلى كرة القدم بعد أطول توقف استثنائيّ».

ويضم المؤتمر نخبة من أهم الاستشاريين والمتخصصين حول العالم، على رأسهم المدير الطبي العام للعديد من المسابقات التي نظّمها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، يانز كلاينفيلد، ورئيس لجنة الطب الرياضي باتحاد الإمارات لكرة القدم، مصطفى السيد الهاشمي، ومدير مركز فيفا الطبي بدبي، مراد الغرايري.

ويشهد المؤتمر مشاركة، مجموعة استشاريين من أندية الهلال، وبرشلونة الإسباني، وموناكو الفرنسي، وفلامينجو البرازيلي، وأورلاندو سيتي الأمريكي، وشينغهو الصيني.

وأكد رئيس اتحاد الكرة الإماراتي، راشد بن حميد النعيمي، أن تنظيم مؤتمر طبي رياضي عالمي بالشراكة مع مركز الفيفا الطبي في دبي، أمر حيويّ في ظل جائحة كورونا وتوقف نشاط كرة القدم بسبب هذه الجائحة.

وأضاف النعيمي: «ندرك في قطاع الرياضة أهمية القطاع الطبي في الحفاظ على سلامة اللاعبين والجماهير؛ لذا نقوم اليوم بتنظيم هذا المؤتمر الطبي العالمي؛ للتعرّف إلى آخر ما توصّل له الطب في مجال مكافحة الأوبئة وكيفية التصرّف خلال توقّف النشاط الرياضيّ، والسُّبل الكفيلة للحدِّ من تأثير توقّف الأنشطة الرياضية والمسابقات الكروية على الرياضيين».

وأشاد رئيس اتحاد الكرة الإماراتي، بمركز الفيفا الطبي بدبي، من خلال حيويته واستقباله للعديد من النجوم، مثمنًا في الوقت نفسه بمتابعة الاتحادين الآسيوي والدولي، وتواصلهما المستمر مع الاتحادات الأهلية.

ولفت النعيمي النظر إلى أن لجنة الطب الرياضي في اتحاد الإمارات لكرة القدم، حريصة على تطوير وسائل عملها، وجادة في تحديث المعلومات من أجل تأمين أفضل برامج التوعية الصحية الحديثة ونشرها في الوسط الرياضي.

وأضاف أن الاتحاد يدعم بقوة مثل هذه المبادرات والمؤتمرات التي تقام بنظام الاتصال المرئي في هذا الوقت، ويوفر لها كل التقنيات الحديثة لإنجاحها، متمنيًا التوفيق للمشاركين في مؤتمر الطب الرياضي الدولي.

من جانبه، عبّر رئيس مركز الفيفا الطبي بدبي، سامي القمزي، عن اعتزازه بالتعاون البَنَّاءِ والمشترك مع اتحاد الإمارات لكرة القدم، برئاسة راشد النعيمي، صاحب المبادرات الثَّرِيَّةِ في جميع المجالات لتطوير اللعبة، وتحقيق النهضة الكروية على مستوى الأندية والمنتخبات.

وشدد القمزي، على أهمية الدعم المتواصل من الدولة وتضافر الجهود كافة من صُنّاع قرار ومسؤولين وعاملين بالقطاع الطبي، بما كان له الأثر الكبير في إبراز البنية التحتية المتطورة للدولة في هذا الشأن.

وأبدى سعادته بمساهمة مركز الفيفا الطبي المتميز بدبي، مع اتحاد الكرة في هذا المجهود الوطني لمكافحة فيروس كورونا المستجد، من خلال تنظيم أكبر منتدى طبيّ دوليّ رياضيّ «عن بُعد»، للخروج بنتائج مهمة يستفيد منها كل من يهمّه الأمر في القطاعات الطبية بمختلف دول العالم حول تأثير التوقف الطويل للنشاط الرياضي.

ويتناول المنتدى تصوّرات عودة النشاط الرياضي الآمنة بعد التوقف الاستثنائي على خلفية فيروس «كوفيد-19»، والتأثير الفسيولوجي والسيكولوجي لتوقف النشاط على كرة القدم، وتأثير التوقف على الإصابات العضلية، والوقاية من الإصابات عند استئناف المسابقات، والأحمال التدريبية السليمة عند العودة لممارسة الرياضة، والتجارب العملية للدوريات التي تم أو جارٍ استئناف نشاطها.

اقرأ أيضًا:

بلاتر يكشف الدور الأمريكي في إبعاده عن الاتحاد الدولي

«فيفا» يعدّ خطة لتسهيل عملية إنقاذ الأنشطة الكروية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك