Menu
«أزمة كورونا» تشعل الحرب بين سان جيرمان والاتحاد الفرنسي

شن البرازيلي ليوناردو ناسيمينتو مدير الكرة بنادي باريس سان جيرمان، هجومًا لاذعًا على الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، بشأن الطريقة التي أبلغ بها بطل الليج 1، بإصابة الجناح الدولي كيليان مبابي بعدوى فيروس كورونا المستجد.

وكشفت تقارير صحفية فرنسية، أمس الأول الاثنين، أن جناح سان جيرمان غادر معسكر منتخب الديوك، لحساب منافسات دوري الأمم الأوروبية، بعد أن كشفت الفحوص إصابته بعدوى «كوفيد-19».

وأصدر اتحاد الكرة الفرنسي، بيانًا رسميًّا، من أجل الكشف عن تفاصيل ثبوت إيجابية إصابة هداف النادي الباريسي بالفيروس التاجي، لكن مدير الكرة لسان جيرمان يزعم في المقابل أن النادي لم يتلق أي اتصالات بهذا الشأن.

وقال ليوناردو، في تصريحات لقناة «آر إم سي» التلفزيونية الفرنسية: «أمر غير مقبول أن نعرف من الصحافة أن واحدًا من أبرز لاعبينا جاءت نتائج فحوصاته إيجابية، وأظهرت إصابته بعدوى كورونا».

وختم البرازيلي تصريحاته: «نشروا بيانًا، وأرسلوا كيليان إلى المنزل، ولكن ماذا عنا نحن؟! لم يتحدث إلينا أحد من الاتحاد.. الكل يتحدث بشأن سوء إدارة سان جيرمان، وكيف أننا لا نفهم شيئًا، وكيف أن باريس بات يمثل الشاب السيئ، لكن لا يزال نحن من يتعين عليه حل المشكلات، رغم عدم معرفته بها».

وخضع مبابي لفحوصات كورونا، في ظل وجوده ضمن قائمة المنتخب الفرنسي المشارِكة في دوري الأمم الأوروبية؛ حيث شارك في مباراة بلاده أمام السويد، وكان صاحب هدف الفوز في اللقاء السبت الماضي.

وأعلن بيان اتحاد الكرة الفرنسي: «لن يشارك مبابي في مباراة كرواتيا بملعب استاد دو فرانس.. أتت نتيجة المسحة التي قام بها الاتحاد الأوروبي إيجابية صباح الاثنين، وتم استبعاده من القائمة بعد معرفة النتيجة في نهاية التدريب وقبل أن يذهب إلى منزله هذا المساء».

اقرأ أيضًا:
جيرو يستهدف رقم أسطورة «الديوك» ويهدد عرش هنري

الهولندي ديباي يعلن رغبته في الانتقال إلى برشلونة
 

2020-10-03T15:05:39+03:00 شن البرازيلي ليوناردو ناسيمينتو مدير الكرة بنادي باريس سان جيرمان، هجومًا لاذعًا على الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، بشأن الطريقة التي أبلغ بها بطل الليج 1، بإصابة
«أزمة كورونا» تشعل الحرب بين سان جيرمان والاتحاد الفرنسي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«أزمة كورونا» تشعل الحرب بين سان جيرمان والاتحاد الفرنسي

مبابي يغادر معسكر الديوك

«أزمة كورونا» تشعل الحرب بين سان جيرمان والاتحاد الفرنسي
  • 30
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 محرّم 1442 /  09  سبتمبر  2020   02:28 م

شن البرازيلي ليوناردو ناسيمينتو مدير الكرة بنادي باريس سان جيرمان، هجومًا لاذعًا على الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، بشأن الطريقة التي أبلغ بها بطل الليج 1، بإصابة الجناح الدولي كيليان مبابي بعدوى فيروس كورونا المستجد.

وكشفت تقارير صحفية فرنسية، أمس الأول الاثنين، أن جناح سان جيرمان غادر معسكر منتخب الديوك، لحساب منافسات دوري الأمم الأوروبية، بعد أن كشفت الفحوص إصابته بعدوى «كوفيد-19».

وأصدر اتحاد الكرة الفرنسي، بيانًا رسميًّا، من أجل الكشف عن تفاصيل ثبوت إيجابية إصابة هداف النادي الباريسي بالفيروس التاجي، لكن مدير الكرة لسان جيرمان يزعم في المقابل أن النادي لم يتلق أي اتصالات بهذا الشأن.

وقال ليوناردو، في تصريحات لقناة «آر إم سي» التلفزيونية الفرنسية: «أمر غير مقبول أن نعرف من الصحافة أن واحدًا من أبرز لاعبينا جاءت نتائج فحوصاته إيجابية، وأظهرت إصابته بعدوى كورونا».

وختم البرازيلي تصريحاته: «نشروا بيانًا، وأرسلوا كيليان إلى المنزل، ولكن ماذا عنا نحن؟! لم يتحدث إلينا أحد من الاتحاد.. الكل يتحدث بشأن سوء إدارة سان جيرمان، وكيف أننا لا نفهم شيئًا، وكيف أن باريس بات يمثل الشاب السيئ، لكن لا يزال نحن من يتعين عليه حل المشكلات، رغم عدم معرفته بها».

وخضع مبابي لفحوصات كورونا، في ظل وجوده ضمن قائمة المنتخب الفرنسي المشارِكة في دوري الأمم الأوروبية؛ حيث شارك في مباراة بلاده أمام السويد، وكان صاحب هدف الفوز في اللقاء السبت الماضي.

وأعلن بيان اتحاد الكرة الفرنسي: «لن يشارك مبابي في مباراة كرواتيا بملعب استاد دو فرانس.. أتت نتيجة المسحة التي قام بها الاتحاد الأوروبي إيجابية صباح الاثنين، وتم استبعاده من القائمة بعد معرفة النتيجة في نهاية التدريب وقبل أن يذهب إلى منزله هذا المساء».

اقرأ أيضًا:
جيرو يستهدف رقم أسطورة «الديوك» ويهدد عرش هنري

الهولندي ديباي يعلن رغبته في الانتقال إلى برشلونة
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك