Menu
بالفيديو.. كاميرا مراقبة تكشف جريمة مفحط تعمد دهس الصبي «محمد» بشوقية مكة

كشفت كاميرات مراقبة في أحد منازل حي الشوقية بمكة المكرمة، غموض حادث دهس لصبي صغير، بعدما تعمد الجاني (مراهق) دهس المجني عليه وأصدقائه، قبل نجاح الآخرين في النجاة من سيارة المراهق.


وقال والد المجني عليه هاني قفاص، لـ«عاجل»، إن ابنه «محمد» تعرض لحادث فجر الخميس الماضي حوالي الساعة 2 صباحًا، بينما كان في زيارة لأقاربه بحي الشوقية.

وأضاف، أن ابنه خرج مع أبناء الأقارب، وبينما هم جلوس على الرصيف، داهمهم مراهق (15 عامًا)، كان يفحط ويستعرض بسيارته، وعندما شاهدهم عمد إلى دهسهم، حسب إفادة أقارب المجني عليه، الذي أكدوا أن هناك سوء تفاهم سابقًا مع الجاني، وكان «محمد» هو الضحية.

وأوضح «قفاص»، أن الأولاد الجالسين مع ابنه نجوا من السائق المتهور، بينما دهست السيارة ابنه، الذي قبع تحت السيارة، حتى تمكن بعض الحاضرين من رفعها، ونقل إلى طوارئ مستشفى النور التخصصي، حيث لا يزال منومًا بقسم العناية المركزة، بعدما تسبب الحادث في إصابته بجروح خطيرة، عبارة عن كسر مضاعف بعظمة الفخذين، ورضوض متفرقة في أجزاء الجسم، إضافة لتضرر بالكبد والصدر، بجانب اضطراب في التنفس.

وذكر والد محمد، أن أحد الجيران ساهم، من خلال كاميرات المراقبة في منزله، بكشف غموض الحادث المروع، حيث قام بتزويده بمقاطع فيديو تكشف سيناريو الحادث، حتى يقدمها للجهات المختصة؛ لينال الجاني عقابه.

وناشد «والد محمد»، المسؤولين، سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة، بعدما أوضحت مقاطع الفيديو أن الجاني تعمد دهس الجالسين على رصيف بحي الشوقية ولم يكن الحادث عرضيًا، فكان ابنه الضحية، ويرقد الآن في المستشفى يصارع مع إصاباته الجسيمة.

2020-10-19T16:55:46+03:00 كشفت كاميرات مراقبة في أحد منازل حي الشوقية بمكة المكرمة، غموض حادث دهس لصبي صغير، بعدما تعمد الجاني (مراهق) دهس المجني عليه وأصدقائه، قبل نجاح الآخرين في النجا
بالفيديو.. كاميرا مراقبة تكشف جريمة مفحط تعمد دهس الصبي «محمد» بشوقية مكة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالفيديو.. كاميرا مراقبة تكشف جريمة مفحط تعمد دهس الصبي «محمد» بشوقية مكة

والده يناشد المسؤولين معاقبة الجاني..

بالفيديو.. كاميرا مراقبة تكشف جريمة مفحط تعمد دهس الصبي «محمد» بشوقية مكة
  • 8980
  • 0
  • 1
فهد المنجومي
19 رجب 1441 /  14  مارس  2020   02:52 ص

كشفت كاميرات مراقبة في أحد منازل حي الشوقية بمكة المكرمة، غموض حادث دهس لصبي صغير، بعدما تعمد الجاني (مراهق) دهس المجني عليه وأصدقائه، قبل نجاح الآخرين في النجاة من سيارة المراهق.


وقال والد المجني عليه هاني قفاص، لـ«عاجل»، إن ابنه «محمد» تعرض لحادث فجر الخميس الماضي حوالي الساعة 2 صباحًا، بينما كان في زيارة لأقاربه بحي الشوقية.

وأضاف، أن ابنه خرج مع أبناء الأقارب، وبينما هم جلوس على الرصيف، داهمهم مراهق (15 عامًا)، كان يفحط ويستعرض بسيارته، وعندما شاهدهم عمد إلى دهسهم، حسب إفادة أقارب المجني عليه، الذي أكدوا أن هناك سوء تفاهم سابقًا مع الجاني، وكان «محمد» هو الضحية.

وأوضح «قفاص»، أن الأولاد الجالسين مع ابنه نجوا من السائق المتهور، بينما دهست السيارة ابنه، الذي قبع تحت السيارة، حتى تمكن بعض الحاضرين من رفعها، ونقل إلى طوارئ مستشفى النور التخصصي، حيث لا يزال منومًا بقسم العناية المركزة، بعدما تسبب الحادث في إصابته بجروح خطيرة، عبارة عن كسر مضاعف بعظمة الفخذين، ورضوض متفرقة في أجزاء الجسم، إضافة لتضرر بالكبد والصدر، بجانب اضطراب في التنفس.

وذكر والد محمد، أن أحد الجيران ساهم، من خلال كاميرات المراقبة في منزله، بكشف غموض الحادث المروع، حيث قام بتزويده بمقاطع فيديو تكشف سيناريو الحادث، حتى يقدمها للجهات المختصة؛ لينال الجاني عقابه.

وناشد «والد محمد»، المسؤولين، سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة، بعدما أوضحت مقاطع الفيديو أن الجاني تعمد دهس الجالسين على رصيف بحي الشوقية ولم يكن الحادث عرضيًا، فكان ابنه الضحية، ويرقد الآن في المستشفى يصارع مع إصاباته الجسيمة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك