Menu
وزير التعليم: التركيز على المهارات والمعارف الأساسية خلال الفصل الدراسي الثاني

أكَّد وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، أهمية رفع الجاهزية لعمليات التعليم عن بُعد خلال الفصل الدراسي الثاني، وتعزيز نواتج التعلّم، وإعادة توزيع الخطة الدراسية بما يضمن التركيز على المهارات والمعارف الأساسية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده «عن بُعد» وزير التعليم، مع مديري التعليم بمناطق ومحافظات المملكة؛ لمتابعة آخر الاستعدادات والمستجدات لانطلاقة الفصل الدراسي الثاني عن بُعد، وضمان بداية جادة ومنتظمة للطلاب والطالبات؛ وفق ما هو مخطط له.

وحثَّ وزير التعليم –وفقًا لبيان نشر على موقع الوزارة الإلكتروني- مديري التعليم على استكمال جهودهم لضمان سير الدراسة في منصة مدرستي، والتأكيد على متابعة الطلاب الذين لم يتمكنوا من دخول المنصة، وأهمية زيارتهم للمدرسة بشكل أسبوعي لاستلام وتسليم الواجبات.

إضافة إلى التأكيد على إدارات المدارس بالتواصل مع أولياء الأمور وتقديم الدعم لهم، موجهًا رسالة لمديري التعليم من أنَّ الجميع في خدمة الطالب والطالبة، ونحن مستأمنون من ولي الأمر -حفظه الله- لتحقيق ذلك.

ونوَّه وزير التعليم بتكامل العمل داخل منظومة التعليم، واستيعاب المرحلة من قبل الطواقم التعليمية دون استثناء، مؤكدًا على الاستمرار في قياس مؤشرات نواتج التعلّم، من خلال إجراء الاختبارات الأسبوعية من قبل المعلمين ومتابعتها، والتأكيد على مكاتب التعليم بإجراء اختبارات كل أسبوعين، كذلك حثَّ المعلمين على الاستفادة من البرامج والتطبيقات والإثراءات التعليمية، والتركيز على الأنشطة القرائية والكتابية والخط العربي في جميع المقررات الدراسية.

ودعا وزير التعليم إلى تعزيز التكامل بين المواد الدراسية بمعدل (١٠ دقائق في الصفوف العليا و ٥ دقائق في الصفوف الأولية)، حيث يتمّ تخصيص حصتين دراسيتين من حصص لغتي للفهم القرائي، يستعرض فيهما المعلم مع طلابه نصًا أدبيًا أو معلوماتيًا بشكل أسبوعي؛ لتنمية ورفع مستوى الفهم القرائي للطلبة، وتدعيم ذلك بالتأكيد على المعلمين والمشرفين لحضور الدورات التدريبية التي سيقدمها المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي، خاصة المتعلق منها بتنمية المهارات التدريسية للفهم القرائي لمعلمي اللغة العربية ومعلمي المقررات الأخرى.

اقرا أيضًا:

وزير التعليم: شكرًا للقيادة على نجاح اختبارات الفصل الدراسي الأول
وزير التعليم: تطوير إبداعات الطلبة ومساعدتهم على التفوّق أهم محكّات نجاح النظام التربوي

2021-11-26T07:30:24+03:00 أكَّد وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، أهمية رفع الجاهزية لعمليات التعليم عن بُعد خلال الفصل الدراسي الثاني، وتعزيز نواتج التعلّم، وإعادة توزيع الخطة الدراسية
وزير التعليم: التركيز على المهارات والمعارف الأساسية خلال الفصل الدراسي الثاني
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير التعليم: التركيز على المهارات والمعارف الأساسية خلال الفصل الدراسي الثاني

حث المعلمين على الاستفادة من البرامج والتطبيقات الحديثة

وزير التعليم: التركيز على المهارات والمعارف الأساسية خلال الفصل الدراسي الثاني
  • 2697
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 جمادى الآخر 1442 /  16  يناير  2021   02:48 م

أكَّد وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، أهمية رفع الجاهزية لعمليات التعليم عن بُعد خلال الفصل الدراسي الثاني، وتعزيز نواتج التعلّم، وإعادة توزيع الخطة الدراسية بما يضمن التركيز على المهارات والمعارف الأساسية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده «عن بُعد» وزير التعليم، مع مديري التعليم بمناطق ومحافظات المملكة؛ لمتابعة آخر الاستعدادات والمستجدات لانطلاقة الفصل الدراسي الثاني عن بُعد، وضمان بداية جادة ومنتظمة للطلاب والطالبات؛ وفق ما هو مخطط له.

وحثَّ وزير التعليم –وفقًا لبيان نشر على موقع الوزارة الإلكتروني- مديري التعليم على استكمال جهودهم لضمان سير الدراسة في منصة مدرستي، والتأكيد على متابعة الطلاب الذين لم يتمكنوا من دخول المنصة، وأهمية زيارتهم للمدرسة بشكل أسبوعي لاستلام وتسليم الواجبات.

إضافة إلى التأكيد على إدارات المدارس بالتواصل مع أولياء الأمور وتقديم الدعم لهم، موجهًا رسالة لمديري التعليم من أنَّ الجميع في خدمة الطالب والطالبة، ونحن مستأمنون من ولي الأمر -حفظه الله- لتحقيق ذلك.

ونوَّه وزير التعليم بتكامل العمل داخل منظومة التعليم، واستيعاب المرحلة من قبل الطواقم التعليمية دون استثناء، مؤكدًا على الاستمرار في قياس مؤشرات نواتج التعلّم، من خلال إجراء الاختبارات الأسبوعية من قبل المعلمين ومتابعتها، والتأكيد على مكاتب التعليم بإجراء اختبارات كل أسبوعين، كذلك حثَّ المعلمين على الاستفادة من البرامج والتطبيقات والإثراءات التعليمية، والتركيز على الأنشطة القرائية والكتابية والخط العربي في جميع المقررات الدراسية.

ودعا وزير التعليم إلى تعزيز التكامل بين المواد الدراسية بمعدل (١٠ دقائق في الصفوف العليا و ٥ دقائق في الصفوف الأولية)، حيث يتمّ تخصيص حصتين دراسيتين من حصص لغتي للفهم القرائي، يستعرض فيهما المعلم مع طلابه نصًا أدبيًا أو معلوماتيًا بشكل أسبوعي؛ لتنمية ورفع مستوى الفهم القرائي للطلبة، وتدعيم ذلك بالتأكيد على المعلمين والمشرفين لحضور الدورات التدريبية التي سيقدمها المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي، خاصة المتعلق منها بتنمية المهارات التدريسية للفهم القرائي لمعلمي اللغة العربية ومعلمي المقررات الأخرى.

اقرا أيضًا:

وزير التعليم: شكرًا للقيادة على نجاح اختبارات الفصل الدراسي الأول
وزير التعليم: تطوير إبداعات الطلبة ومساعدتهم على التفوّق أهم محكّات نجاح النظام التربوي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك