Menu
وسط حالة من الترقب.. كبار أوروبا ينتظرون تحديد مصير دوري الأبطال

تمثل إقامة مراسم قرعة دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، غدًا الخميس، خلف الأبواب المغلقة؛ الدلالة الأحدث على أن الأوضاع لن تعود إلى طبيعتها في الوقت الراهن في البطولة القارية.

وبعد نحو 6 أسابيع من تتويج بايرن ميونخ الألماني، بلقب النسخة الماضية من دوري الأبطال، في مدرجات لشبونة الخالية من الجماهير؛ سيتم تقسيم الفرق الـ32 إلى 8 مجموعات في غياب الصخب الجماهيري، لكن وسط تزايد الشكوك فيما يتعلق بأزمة فيروس كورونا المستجد.

وبات السفر إلى المناطق العالية الخطورة مثل بودابست، مثلما حدث الأسبوع الماضي في كأس السوبر الأوروبي، بين بايرن وإشبيلية الإسباني بطل الدوري الأوروبي؛ أمرًا اعتياديًّا للفرق المشاركة في البطولة القارية.

من جانبه، قال مايكل زورك مدير الكرة في نادي بروسيا دورتموند، في تصريحات لصحيفة «فرانكفورتر ألجمين سونتاج تسايتونج»: «المتطلبات القانونية تظل مفقودة لكي نتمكن من خوض هذه المباريات».

وأضاف زورك: «إذا شاركنا في دوري الأبطال يوم الأربعاء في منطقة عالية الخطورة –وهو على الأرجح أمر سيحدث في أكثر من نصف المدن الكبرى المعنية بالأمر– فينبغي وجود لوائح تمكننا من اللعب في البوندسليجا مجددًا يوم السبت».

وجرى نقل مراسم قرعة البطولة من مكانها الأصلي في أثينا، إلى مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، الذي أصدر إرشادات خاصة بمكافحة فيروس كورونا المستجد، وهو الأمر الذي ترك مساحة للتأويل.

وينبغي للأندية المستضيفة للمباريات اقتراح أماكن بديلة، بما في ذلك الدول المحايدة، إذا تم تطبيق قيود السفر على الأندية الزائرة، لكن هذا الأمر قد لا يطبق إلا حال تطبيق منع السفر بالكامل، وليس في حالة خضوع الفريق الزائر لمعايير العزل الطبي في بلاده عقب عودته.

وأظهرت بطولة كأس السوبر الأوروبي، إمكانية تطبيق الاستثناءات على فرق كرة القدم التي تعيش في فقاعة هذه الأيام لتجنُّب العدوى.

لكن في الوقت ذاته، فإن فريق هيرتا برلين الألماني، تم حرمانه من الدفع بمهاجمه البولندي كرزيستوف بياتيك في مسابقة الكأس، بسبب فرض العزل الطبي عليه لمدة خمسة أيام، لدى عودته عقب مشاركته مع منتخب بلاده.

وصنَّف معهد «روبرت كوخ» الألماني لمكافحة الأمراض، العديد من الدول والمناطق الإقليمية للفرق المشاركة في دوري أبطال أوروبا، على أنها مناطق عالية الخطورة، بما في ذلك إسبانيا والعديد من المناطق في فرنسا.

ومن المُرجَّح أن يقع بايرن ميونخ، على سبيل المثال، في مجموعة واحدة مع برشلونة الإسباني، أو دينامو كييف الأوكراني، أو رين الفرنسي. والأندية الثلاثة تقع في مناطق عالية الخطورة؛ الأمر الذي يثير الكثير من اللغط حول مصير البطولة.

وتجيز اللوائح للأندية استبدال ملعبها الأصلي أو الانتقال إلى موقع محايد، كما فتح يويفا الباب أمام إمكانية تمديد منافسات دور المجموعات بين الثامن والتاسع من ديسمبر إلى 28 يناير، إذا اقتضت الضرورة.

وحال عدم استكمال منافسات دور المجموعات فإن اللجنة التنفيذية لـ«يويفا» ستحدد الفرق المتأهلة للأدوار الإقصائية، مع تطبيق القوانين ذاتها في بطولة الدوري الأوروبي.

وغدًا الخميس، سيتم وضع الفرق في أربعة مستويات؛ حيث يوضع في المستوى الأول بايرن وإشبيلية وريال مدريد ويوفنتوس وليفربول وباريس سان جيرمان وزينيت سان بطرسبرج وبورتو، فيما يوجد في المستوى الثاني، برشلونة ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشيلسي وأتلتيكو مدريد وبروسيا دورتموند وأياكس أمستردام وشاختار دونيتسك.

وتنطلق منافسات دور المجموعات يومي 20 و21 أكتوبر، على أن تقام المباراة النهائية يوم 29 مايو في إسطنبول، في الوقت الذي سمح فيه «يويفا» بحضور جزئي للجماهير في مباراة كأس السوبر الأوروبي الأسبوع الماضي، لكن مصيرهم من حضور فعاليات دور المجموعات لدوري الأبطال من المتوقع أن يتحدد في الساعات المقبلة.

اقرأ أيضًا:

طبول الحرب تُجبر «يويفا» على نقل مباراة بالدوري الأوروبي

«يويفا» يعلن تغيير مقر إقامة حفل أفضل لاعب في أوروبا

2020-10-16T18:52:31+03:00 تمثل إقامة مراسم قرعة دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، غدًا الخميس، خلف الأبواب المغلقة؛ الدلالة الأحدث على أن الأوضاع لن تعود إلى طبيعتها في الوقت
وسط حالة من الترقب.. كبار أوروبا ينتظرون تحديد مصير دوري الأبطال
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وسط حالة من الترقب.. كبار أوروبا ينتظرون تحديد مصير دوري الأبطال

مخاوف من المناطق العالية الخطورة

وسط حالة من الترقب.. كبار أوروبا ينتظرون تحديد مصير دوري الأبطال
  • 56
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 صفر 1442 /  30  سبتمبر  2020   02:30 م

تمثل إقامة مراسم قرعة دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، غدًا الخميس، خلف الأبواب المغلقة؛ الدلالة الأحدث على أن الأوضاع لن تعود إلى طبيعتها في الوقت الراهن في البطولة القارية.

وبعد نحو 6 أسابيع من تتويج بايرن ميونخ الألماني، بلقب النسخة الماضية من دوري الأبطال، في مدرجات لشبونة الخالية من الجماهير؛ سيتم تقسيم الفرق الـ32 إلى 8 مجموعات في غياب الصخب الجماهيري، لكن وسط تزايد الشكوك فيما يتعلق بأزمة فيروس كورونا المستجد.

وبات السفر إلى المناطق العالية الخطورة مثل بودابست، مثلما حدث الأسبوع الماضي في كأس السوبر الأوروبي، بين بايرن وإشبيلية الإسباني بطل الدوري الأوروبي؛ أمرًا اعتياديًّا للفرق المشاركة في البطولة القارية.

من جانبه، قال مايكل زورك مدير الكرة في نادي بروسيا دورتموند، في تصريحات لصحيفة «فرانكفورتر ألجمين سونتاج تسايتونج»: «المتطلبات القانونية تظل مفقودة لكي نتمكن من خوض هذه المباريات».

وأضاف زورك: «إذا شاركنا في دوري الأبطال يوم الأربعاء في منطقة عالية الخطورة –وهو على الأرجح أمر سيحدث في أكثر من نصف المدن الكبرى المعنية بالأمر– فينبغي وجود لوائح تمكننا من اللعب في البوندسليجا مجددًا يوم السبت».

وجرى نقل مراسم قرعة البطولة من مكانها الأصلي في أثينا، إلى مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، الذي أصدر إرشادات خاصة بمكافحة فيروس كورونا المستجد، وهو الأمر الذي ترك مساحة للتأويل.

وينبغي للأندية المستضيفة للمباريات اقتراح أماكن بديلة، بما في ذلك الدول المحايدة، إذا تم تطبيق قيود السفر على الأندية الزائرة، لكن هذا الأمر قد لا يطبق إلا حال تطبيق منع السفر بالكامل، وليس في حالة خضوع الفريق الزائر لمعايير العزل الطبي في بلاده عقب عودته.

وأظهرت بطولة كأس السوبر الأوروبي، إمكانية تطبيق الاستثناءات على فرق كرة القدم التي تعيش في فقاعة هذه الأيام لتجنُّب العدوى.

لكن في الوقت ذاته، فإن فريق هيرتا برلين الألماني، تم حرمانه من الدفع بمهاجمه البولندي كرزيستوف بياتيك في مسابقة الكأس، بسبب فرض العزل الطبي عليه لمدة خمسة أيام، لدى عودته عقب مشاركته مع منتخب بلاده.

وصنَّف معهد «روبرت كوخ» الألماني لمكافحة الأمراض، العديد من الدول والمناطق الإقليمية للفرق المشاركة في دوري أبطال أوروبا، على أنها مناطق عالية الخطورة، بما في ذلك إسبانيا والعديد من المناطق في فرنسا.

ومن المُرجَّح أن يقع بايرن ميونخ، على سبيل المثال، في مجموعة واحدة مع برشلونة الإسباني، أو دينامو كييف الأوكراني، أو رين الفرنسي. والأندية الثلاثة تقع في مناطق عالية الخطورة؛ الأمر الذي يثير الكثير من اللغط حول مصير البطولة.

وتجيز اللوائح للأندية استبدال ملعبها الأصلي أو الانتقال إلى موقع محايد، كما فتح يويفا الباب أمام إمكانية تمديد منافسات دور المجموعات بين الثامن والتاسع من ديسمبر إلى 28 يناير، إذا اقتضت الضرورة.

وحال عدم استكمال منافسات دور المجموعات فإن اللجنة التنفيذية لـ«يويفا» ستحدد الفرق المتأهلة للأدوار الإقصائية، مع تطبيق القوانين ذاتها في بطولة الدوري الأوروبي.

وغدًا الخميس، سيتم وضع الفرق في أربعة مستويات؛ حيث يوضع في المستوى الأول بايرن وإشبيلية وريال مدريد ويوفنتوس وليفربول وباريس سان جيرمان وزينيت سان بطرسبرج وبورتو، فيما يوجد في المستوى الثاني، برشلونة ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشيلسي وأتلتيكو مدريد وبروسيا دورتموند وأياكس أمستردام وشاختار دونيتسك.

وتنطلق منافسات دور المجموعات يومي 20 و21 أكتوبر، على أن تقام المباراة النهائية يوم 29 مايو في إسطنبول، في الوقت الذي سمح فيه «يويفا» بحضور جزئي للجماهير في مباراة كأس السوبر الأوروبي الأسبوع الماضي، لكن مصيرهم من حضور فعاليات دور المجموعات لدوري الأبطال من المتوقع أن يتحدد في الساعات المقبلة.

اقرأ أيضًا:

طبول الحرب تُجبر «يويفا» على نقل مباراة بالدوري الأوروبي

«يويفا» يعلن تغيير مقر إقامة حفل أفضل لاعب في أوروبا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك