Menu
أحمد الصائغ يكسر حاجز الصمت بعد انتخاب النفيعي رئيسًا للأهلي

كسر أحمد الصائغ، الرئيس الأسبق للنادي الأهلي، حاجز الصمت بعد عام ونيف من التخلي عن منصبه على رأس الهرم الإداري داخل قلعة الكؤوس، مباركًا تولى ماجد النفيعي مهمة تصحيح مسار النادي، والخروج من النفق المظلم.

وحسم النفيعي الصراع على منصب رئيس النادي الأهلي لمدة 4 سنوات مُقبلة، بناء على اختيار الجمعية العمومية غير العادية التي جرت مساء أمس الثلاثاء، ليخلف عبدالإله مؤمنة في مهمة شاقة لإعادة ترتيب أوراق البيت الأخضر المبعثرة.

وكتب الصائغ، عبر الحساب الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، في ساعة مبكرة صباح اليوم الأربعاء: «أبارك لأخي ماجد النفيعي رئاسة مجلس إدارة النادي الأهلي وقائمته الانتخابية».

وأضاف رئيس الراقي الأسبق: «أتمنى لهم من أعماق قلبي التوفيق والنجاح في المرحلة الهامة المقبلة لخدمة الكيان الأهلاوي الغالي، لتظل شمس هذا الصرح الرياضي العريق ساطعة مشرقة برجاله العاشقين ومدرجه الكبير، تستاهل المكان والمكانة».

وتولى الصائغ دفة القيادة النادي الجداوي في يونيو 2019، بعد الفوز في الانتخابات خلفًا للمجلس المنتهي ولايته برئاسة عبدالله بترجي، في دورة لم تكمل أكثر من 180 يومًا، قبل أن تضرب الخلافات أروقة النادي، في مشهد انتهى على إيقاع سحب الثقة بعد عمومية غير عادية.

وكان الرئيس السابق عبدالإله مؤمنة قد تقدم بالاستقالة من منصبه، بسبب سوء أوضاع النادي إداريًا وفنيًا خلال الفترة الأخيرة، وترتب على ذلك تراجع نتائج الفريق واحتلال المركز التاسع في جدول ترتيب الدوري السعودي للمحترفين.

وحصلت قائمة النفيعي، التي ضمت؛ بندر الدعجاني، ومحمد الديني، ورائد آل زمة، مازن ضيف الله، على أعلى عدد من الأصوات مستفيدًا من دعم العضو الذهبي الأمير منصور بن مشعل، بعد منافسة شرسة مع زياد اليوسف المُرشح الثاني لرئاسة الأهلي.

وسبق للنفيعي رئاسة الأهلي لفترة وجيزة بلغت 4 أشهر فقط في عام 2018 قبل أن يتقدم بالاستقالة، إلا أن المهمة هذه المرة ليست مثل سابقتها، خاصة فيما يتعلق بتراكم الديون، وتراجع نتائج الفريق الأول على نحو باتت معه الأمور على حافة بركان الغضب الجماهيري.

اقرأ أيضًا:

منصور بن مشعل: النفيعي مختلف.. وهذه حقيقة دعم الـ40 مليون ريال

بالفيديو.. أول تعليق من زياد اليوسف بعد خسارة رئاسة الأهلي

2021-05-08T17:46:26+03:00 كسر أحمد الصائغ، الرئيس الأسبق للنادي الأهلي، حاجز الصمت بعد عام ونيف من التخلي عن منصبه على رأس الهرم الإداري داخل قلعة الكؤوس، مباركًا تولى ماجد النفيعي مهمة
أحمد الصائغ يكسر حاجز الصمت بعد انتخاب النفيعي رئيسًا للأهلي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أحمد الصائغ يكسر حاجز الصمت بعد انتخاب النفيعي رئيسًا للأهلي

لتظل شمس هذا الصرح الرياضي العريق ساطعة

أحمد الصائغ يكسر حاجز الصمت بعد انتخاب النفيعي رئيسًا للأهلي
  • 3683
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 رمضان 1442 /  05  مايو  2021   01:21 م

كسر أحمد الصائغ، الرئيس الأسبق للنادي الأهلي، حاجز الصمت بعد عام ونيف من التخلي عن منصبه على رأس الهرم الإداري داخل قلعة الكؤوس، مباركًا تولى ماجد النفيعي مهمة تصحيح مسار النادي، والخروج من النفق المظلم.

وحسم النفيعي الصراع على منصب رئيس النادي الأهلي لمدة 4 سنوات مُقبلة، بناء على اختيار الجمعية العمومية غير العادية التي جرت مساء أمس الثلاثاء، ليخلف عبدالإله مؤمنة في مهمة شاقة لإعادة ترتيب أوراق البيت الأخضر المبعثرة.

وكتب الصائغ، عبر الحساب الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، في ساعة مبكرة صباح اليوم الأربعاء: «أبارك لأخي ماجد النفيعي رئاسة مجلس إدارة النادي الأهلي وقائمته الانتخابية».

وأضاف رئيس الراقي الأسبق: «أتمنى لهم من أعماق قلبي التوفيق والنجاح في المرحلة الهامة المقبلة لخدمة الكيان الأهلاوي الغالي، لتظل شمس هذا الصرح الرياضي العريق ساطعة مشرقة برجاله العاشقين ومدرجه الكبير، تستاهل المكان والمكانة».

وتولى الصائغ دفة القيادة النادي الجداوي في يونيو 2019، بعد الفوز في الانتخابات خلفًا للمجلس المنتهي ولايته برئاسة عبدالله بترجي، في دورة لم تكمل أكثر من 180 يومًا، قبل أن تضرب الخلافات أروقة النادي، في مشهد انتهى على إيقاع سحب الثقة بعد عمومية غير عادية.

وكان الرئيس السابق عبدالإله مؤمنة قد تقدم بالاستقالة من منصبه، بسبب سوء أوضاع النادي إداريًا وفنيًا خلال الفترة الأخيرة، وترتب على ذلك تراجع نتائج الفريق واحتلال المركز التاسع في جدول ترتيب الدوري السعودي للمحترفين.

وحصلت قائمة النفيعي، التي ضمت؛ بندر الدعجاني، ومحمد الديني، ورائد آل زمة، مازن ضيف الله، على أعلى عدد من الأصوات مستفيدًا من دعم العضو الذهبي الأمير منصور بن مشعل، بعد منافسة شرسة مع زياد اليوسف المُرشح الثاني لرئاسة الأهلي.

وسبق للنفيعي رئاسة الأهلي لفترة وجيزة بلغت 4 أشهر فقط في عام 2018 قبل أن يتقدم بالاستقالة، إلا أن المهمة هذه المرة ليست مثل سابقتها، خاصة فيما يتعلق بتراكم الديون، وتراجع نتائج الفريق الأول على نحو باتت معه الأمور على حافة بركان الغضب الجماهيري.

اقرأ أيضًا:

منصور بن مشعل: النفيعي مختلف.. وهذه حقيقة دعم الـ40 مليون ريال

بالفيديو.. أول تعليق من زياد اليوسف بعد خسارة رئاسة الأهلي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك