Menu


وزير الطاقة يبحث مع وزيرين من سنغافورة التعاون في «الاقتصاد الدائري للكربون»

تبادلوا وجهات النظر حول خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري

التقى الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، اليوم الأربعاء، بكبير وزراء سنغافورة ووزير التجارة والصناعة الدكتور كوه بوه كون، ووزير البيئة والموار
وزير الطاقة يبحث مع وزيرين من سنغافورة التعاون في «الاقتصاد الدائري للكربون»
  • 119
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

التقى الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، اليوم الأربعاء، بكبير وزراء سنغافورة ووزير التجارة والصناعة الدكتور كوه بوه كون، ووزير البيئة والموارد المائية ماساقوس ذو الكفلي، وناقش اللقاء الرغبة بتعزيز التعاون بين البلدين الصديقين.

وتبادل الجانبان وجهات النظر في الاقتصاد الدائري للكربون، ومعالجة الانبعاثات الكربونية، وأهمية التوازنِ والشمولية، بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، والتكيف مع الآثار السلبية لتغير المناخ، إلى جانب أهمية تحقيق التوازن في مزيج الطاقة.

كما ناقش الطرفان أهمية مواجهة تحديات التنمية المستدامة التي تقدر ضمنًا جميع الخيارات وتشجع كل جهود الحد من تراكمات الكربون في الغلاف الجوي، وتسهيل النمو الاقتصادي العالمي في الوقت نفسه.

جرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث الفرص الواعدة لتطوير التعاون في مختلف المجالات خاصة المتعلقة بجوانب الطاقة وسبل تطويرها، ورغبة الحكومة السنغافورية في المساهمة في برامج ومشروعات تحقيق رؤية المملكة 2030، بالإضافة إلى تبادل الآراء في عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وكان وزير الطاقة، أوضح خلال جلسات «مبادرة مستقبل الاستثمار السعودية»، أن المملكة تطرح مفهوم الاقتصاد الدائري المنخفض الكربون؛ لتحقيق المزيد من الاستدامة بالنظام الاقتصادي، وهو إطار تُجرى من خلاله معالجة الانبعاثات الكربونية الناتجة من جميع القطاعات، وجميع أنواع الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

وأكد وزير الطاقة، أن هذا المفهوم يتحقق عبر الاستراتيجيات الأربع المعروفة، وتشمل الخفض، وإعادة الاستخدام، والتدوير، والتخلص، مشيرًا إلى أن هذا النظام الدائري المُحكم سيساعد على استعادة التوازن لدورة الكربون بالطريقة نفسها التي تحدث في الطبيعة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك