Menu
«كورونا» يُسدي خدمة جليلة إلى الهلال

بعدما أعلن نادي الهلال، متصدر ترتيب دوري المحترفين السعودي، مطلع الشهر المنصرم، عند انتهاء موسم متوسط ميدان الزعيم، عبدالله عطيف، بداعي الإصابة بقطع في الرباط الصليبي، حتى جاء تداعيات تعليق النشاط الرياضي في المملكة بسبب جائحة فيروس كورونا «المستجد كوفيد-19»، لتعيد حسابات بطل آسيا من جديد.

وبدأ متوسط ميدان بطل آسيا، اليوم الثلاثاء، البرنامج التأهيلي تمهيدًا للعودة من جديد إلى العشب الأخضر، بعد نجاح الجراحة الأخيرة التي خضع لها في إسبانيا، بعد الإصابة التي تعرض لها في بطولة دوري أبطال آسيا.

وأفسد عطيف فرحة الهلال بالفوز الثمين خارج القواعد على شباب الأهلي دبي الإماراتي، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جرت منتصف فبراير الماضي على ملعب راشد، لحساب الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة دوري الأبطال.

ودشن عطيف رحلة التعافي تمامًا من الإصابة، بإجراء تدريبات المشي الخفيف بمساعدة عكاز، داخل المنزل تحت إشراف الجهاز الطبي بالنادي الأزرق، بسبب العزل الذاتي ضمن إجراءات المملكة الوقائية للحيلولة دون انتشاء الوباء الذي ظهر في الصين لأول مرة ديسمبر الماضي.

وأجرى متوسط ميدان الزعيم، صاحب الـ27 عامًا، عملية جراحية في الركبة في مدينة برشلونة بإسبانيا، الشهر الماضي، قبل أن يعود إلى المملكة أواخر مارس الماضي عن طريق إجلاء الرعايا السعوديين، ليخضع لإجراءات الحجر المنزلي الإجباري في الرياض.

وأعلن الهلال، عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أن عطيف سيبقى في الحجر الصحي لمدة 14 يومًا تنفيذًا للتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة الرامية إلى الوقاية من فيروس كورونا، قبل أن يغادر الحجر في مطلع أبريل الجاري.

وفي ظل خطوات عطيف المتسارعة نحو التعافي من الإصابة الطويلة، ومع حالة الضبابية المحيطة بتوقيت عودة النشاط الرياضي، بات في إمكان عطيف اللحاق بموسم الهلال الحالي، باعتباره أحد القطع الأساسية على رقعة المدرب الروماني رازفان لوشيسكو.

ويكافح بطل آسيا، قبل تعليق النشاط الرياضي، على كل الأصعدة من أجل الظفر بكل الألقاب الممكنة هذا الموسم؛ حيث يقبض على صدارة دوري المحترفين، برصيد 51 نقطة، وبفارق 6 نقاط كاملة أمام حامل اللقب والغريم التقليدي النصر، ويتقاسم قمة المجموعة القارية إلى جانب باختاكور الأوزبكي بست نقاط، في رحلة الحفاظ على اللقب، كما حجز مقعد في نصف نهائي كأس الملك، في انتظار مواجهة تبدو في المتناول أمام أبها.

اقرأ أيضًا:

عطيف يعود من إسبانيا إلى الحجر المنزلي بسبب فيروس كورونا

حارس الهلال: رغم اشتياقنا للملعب لكننا نلتزم بالإجراءات الصحية

الدعيع والشلهوب يسترجعان ذكريات «آسيوية 2000»

2020-04-07T19:02:47+03:00 بعدما أعلن نادي الهلال، متصدر ترتيب دوري المحترفين السعودي، مطلع الشهر المنصرم، عند انتهاء موسم متوسط ميدان الزعيم، عبدالله عطيف، بداعي الإصابة بقطع في الرباط ا
«كورونا» يُسدي خدمة جليلة إلى الهلال
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«كورونا» يُسدي خدمة جليلة إلى الهلال

استهل رحلة التعافي من «الصليبي»

«كورونا» يُسدي خدمة جليلة إلى الهلال
  • 2118
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 شعبان 1441 /  07  أبريل  2020   07:02 م

بعدما أعلن نادي الهلال، متصدر ترتيب دوري المحترفين السعودي، مطلع الشهر المنصرم، عند انتهاء موسم متوسط ميدان الزعيم، عبدالله عطيف، بداعي الإصابة بقطع في الرباط الصليبي، حتى جاء تداعيات تعليق النشاط الرياضي في المملكة بسبب جائحة فيروس كورونا «المستجد كوفيد-19»، لتعيد حسابات بطل آسيا من جديد.

وبدأ متوسط ميدان بطل آسيا، اليوم الثلاثاء، البرنامج التأهيلي تمهيدًا للعودة من جديد إلى العشب الأخضر، بعد نجاح الجراحة الأخيرة التي خضع لها في إسبانيا، بعد الإصابة التي تعرض لها في بطولة دوري أبطال آسيا.

وأفسد عطيف فرحة الهلال بالفوز الثمين خارج القواعد على شباب الأهلي دبي الإماراتي، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جرت منتصف فبراير الماضي على ملعب راشد، لحساب الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة دوري الأبطال.

ودشن عطيف رحلة التعافي تمامًا من الإصابة، بإجراء تدريبات المشي الخفيف بمساعدة عكاز، داخل المنزل تحت إشراف الجهاز الطبي بالنادي الأزرق، بسبب العزل الذاتي ضمن إجراءات المملكة الوقائية للحيلولة دون انتشاء الوباء الذي ظهر في الصين لأول مرة ديسمبر الماضي.

وأجرى متوسط ميدان الزعيم، صاحب الـ27 عامًا، عملية جراحية في الركبة في مدينة برشلونة بإسبانيا، الشهر الماضي، قبل أن يعود إلى المملكة أواخر مارس الماضي عن طريق إجلاء الرعايا السعوديين، ليخضع لإجراءات الحجر المنزلي الإجباري في الرياض.

وأعلن الهلال، عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أن عطيف سيبقى في الحجر الصحي لمدة 14 يومًا تنفيذًا للتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة الرامية إلى الوقاية من فيروس كورونا، قبل أن يغادر الحجر في مطلع أبريل الجاري.

وفي ظل خطوات عطيف المتسارعة نحو التعافي من الإصابة الطويلة، ومع حالة الضبابية المحيطة بتوقيت عودة النشاط الرياضي، بات في إمكان عطيف اللحاق بموسم الهلال الحالي، باعتباره أحد القطع الأساسية على رقعة المدرب الروماني رازفان لوشيسكو.

ويكافح بطل آسيا، قبل تعليق النشاط الرياضي، على كل الأصعدة من أجل الظفر بكل الألقاب الممكنة هذا الموسم؛ حيث يقبض على صدارة دوري المحترفين، برصيد 51 نقطة، وبفارق 6 نقاط كاملة أمام حامل اللقب والغريم التقليدي النصر، ويتقاسم قمة المجموعة القارية إلى جانب باختاكور الأوزبكي بست نقاط، في رحلة الحفاظ على اللقب، كما حجز مقعد في نصف نهائي كأس الملك، في انتظار مواجهة تبدو في المتناول أمام أبها.

اقرأ أيضًا:

عطيف يعود من إسبانيا إلى الحجر المنزلي بسبب فيروس كورونا

حارس الهلال: رغم اشتياقنا للملعب لكننا نلتزم بالإجراءات الصحية

الدعيع والشلهوب يسترجعان ذكريات «آسيوية 2000»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك