Menu

إعادة بناء ثاني أقدم مدرسة سعودية على الطراز الطيني لمدرسة «المؤسس»

اتفاقية مشتركة وقَّعتها 5 جهات بالمحافظة

وقَّعت خمس جهات بمحافظة عنيزة، اتفاقية مشتركة لإعادة بناء ثاني مدرسة على مستوى المملكة العربية السعودية؛ تحاكي مدرسة «المؤسس» الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن، التي
إعادة بناء ثاني أقدم مدرسة سعودية على الطراز الطيني لمدرسة «المؤسس»
  • 1729
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

وقَّعت خمس جهات بمحافظة عنيزة، اتفاقية مشتركة لإعادة بناء ثاني مدرسة على مستوى المملكة العربية السعودية؛ تحاكي مدرسة «المؤسس» الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن، التي تأسَّست عام ١٣٥٦هجريًا كمَعلم تاريخي في موقعها القديم، والتي تخرج فيها عدة أجيال من المتميزين، الذين تولوا مناصب قيادية وإدارية على مدار السنوات الماضية بالمملكة.

وأفاد بيانٌ صادرٌ عن المحافظة، حصلت «عاجل» على نسخة منه، بأنّ الاتفاقية التي وُقِّعت- أمس الخميس- برعاية المحافظ عبدالرحمن بن إبراهيم السليم، شملت كلًا من إدارة تعليم عنيزة، وفريق تقدير الأعمال التطوعية بالمحافظة، وبلدية عنيزة، ولجنة التنمية السياحية بالمحافظة، ومؤسسة أستاذ البناء الطيني إبراهيم الحمدان؛ بهدف إعادة بناء المدرسة بطرازها التراثي القديم، وذلك بدعم وتشجيع من المحافظ؛ حيث تمَّ جمع المعلومات عن المدرسة من حيث موقعها القديم، وتخطيطها ممن درسوا فيها سابقًا، وتم عمل الرسم الكروكي للمدرسة، والانتهاء من تصميمها النهائي.

وتقام المدرسة التراثية على مساحة إجمالية تبلغ ٦٨٠مترًا مربعًا، يتخلَّلها ١٣ فصلًا وغرفةً للمعلمين والإدارة، وفناء كبير وتتوسطها الأشجار، ومحاطة بفصول رواق؛ حيث من المتوقع أن تصبح المدرسة مزارًا ثقافيًّا لأبناء المحافظة وزائريها، وسيتم نقل جميع محتويات المدرسة القديمة لها، ومن المقرر أن يتم تنفيذ المشروع خلال ١٨ شهرًا.

من جانبه، بارك السليم توقيع الاتفاقية المشتركة، وأشار إلى أنَّ المحافظة اعتادت التكاتف والتناغم بين كل جهاتها لخدمة المصلحة العامة، مؤكدًا أهمية إعادة بناء هذا المعلم الحضاري التعليمي لمدرسة «المؤسس»، إذ ستكون المدرسة بمثابة منارة إشعاع ثقافي للمحافظة، مقدمًا شكره لكل الجهات وجميع العاملين على جهودهم المبذولة.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك