Menu

مهاتير محمد: نحن أصغر من أن نحل محل منظمة التعاون الإسلامي

أوضح في اتصال مع الملك سلمان أن قمة كوالالمبور ليست بديلًا لها

أكد رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد أن «قمة كوالالمبور 2019» أصغر من أن تحل محل منظمة التعاون الإسلامي، ولا تهدف إلى إنشاء كتلة بديلة لها. وأضاف أنه أبلغ خاد
مهاتير محمد: نحن أصغر من أن نحل محل منظمة التعاون الإسلامي
  • 5224
  • 0
  • 4
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أكد رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد أن «قمة كوالالمبور 2019» أصغر من أن تحل محل منظمة التعاون الإسلامي، ولا تهدف إلى إنشاء كتلة بديلة لها.

وأضاف أنه أبلغ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أن القمة «لا تهدف إلى إنشاء كتلة جديدة لتحل محل منظمة التعاون الإسلامي».

وقال الدكتور مهاتير للصحفيين بعد إلغاء ظهوره في جلسة حوار مع الشباب في مركز كوالالمبور للمؤتمرات، إنه عقد مؤتمر فيديو مع الملك سلمان لتوضيح هذا الأمر، وأضاف «نحن أصغر من اللازم، لقد أوضحت له أننا أصغر من أن نفعل ذلك».

وقال مهاتير محمد أن الملك سلمان أبدى قلقه من مناقشة القضايا الإسلامية خلال «قمة كوالالمبور 2019»؛ حيث رأى خادم الحرمين أنه من الأفضل أن تتم مناقشتها في تجمع أكبر مثل منظمة التعاون الإسلامي، مرجعًا ذلك إلى قلقه من الخروج بقرارات ذات أثر سلبي على المسلمين.

وقال الدكتور مهاتير إن الملك سلمان يرى «أن مثل هذه (القضايا الإسلامية) لا ينبغي مناقشتها فقط من قبل دولتين أو ثلاث، بل يجب أن تناقش في اجتماع لمنظمة التعاون الإسلامي، وهو طرح أوافق عليه».

وأضاف أنه أخبر الملك سلمان أنه إذا كانت المملكة العربية السعودية ستنظم قمة لمناقشة القضايا الإسلامية، فماليزيا مستعدة للانضمام إليها.

في وقت سابق، أوضح مكتب رئيس الوزراء في بيان له أن قمة كوالالمبور لعام 2019 لا تهدف إلى استبدال منظمة التعاون الإسلامي كما ظهرت عدة ادعاءات مؤخرًا.

وكان من المفترض أن تجمع قمة كوالالمبور 2019 رؤساء الحكومات من ماليزيا وإندونيسيا وباكستان وتركيا وقطر لمعالجة وحل القضايا المتعلقة بالمسلمين، لكن رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان اعتذر عن الحضور.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك