Menu
بعد الاتفاق مع طالبان.. أمريكا تسحب قواتها من أفغانستان خلال 14 شهرًا

وقّعت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم السبت، اتفاق إحلال السلام في أفغانستان مع حركة «طالبان»؛ وذلك عقب تهدئة لمدة سبعة أيام أعلنتها واشنطن وطالبان وانتهت أمس الجمعة.

ويمهد هذا الاتفاق الطريق لسحب آلاف الجنود الأمريكيين من أفغانستان ضمن فترة زمنية تصل إلى 14 شهرًا؛ وذلك بعد 18 سنة من اندلاع الحرب هناك. ويأمل الأفغان أن يُنهي الاتفاق أربعة عقود من النزاعات، ويفتح باب الحوار بين حكومة كابول والحركة المتطرفة بهدف وضع حد للمعاناة في البلد الفقير.

وذكر البيان المشترك لأطراف الاتفاق، أن واشنطن ستخفض عدد قواتها في أفغانستان إلى 8600 خلال 135 يومًا من تاريخ توقيع الاتفاق مع طالبان، إذا التزمت الحركة به.

وسيُستكمل انسحاب القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) المتبقية من أفغانستان خلال 14 شهرًا، كما أنه بموجب الاتفاق، يغادر آلاف الجنود الأمريكيين أفغانستان تدريجيًّا بعد أكثر من 18 عامًا على وجودهم هناك، مقابل عدد من الضمانات الأمنية من طالبان، وتعهد بإجراء محادثات مع حكومة كابول.

ومن المقرر، بدء مفاوضات سلام مباشرة غير مسبوقة بين حركة طالبان وسلطات كابول بحلول 10 مارس، استكمالًا للاتفاق، وفقًا لمسؤولين أمريكيين.

من جهته، أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، أن واشنطن لن تتردد في إلغاء اتفاقها مع طالبان إذا تراجعت الحركة المتمردة عن الضمانات الأمنية، والالتزام بعقد محادثات مع الحكومة الأفغانية.

اقرأ أيضًا:

«التعاون الإسلامي» ترحب باتفاق الولايات المتحدة وطالبان بشأن الحد من العنف في أفغانستان

قبل إبرام اتفاق.. أمريكا تُطالب «طالبان» بإثبات رغبتها في خفض العنف

2020-10-19T16:09:44+03:00 وقّعت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم السبت، اتفاق إحلال السلام في أفغانستان مع حركة «طالبان»؛ وذلك عقب تهدئة لمدة سبعة أيام أعلنتها واشنطن وطالبان وانتهت أمس
بعد الاتفاق مع طالبان.. أمريكا تسحب قواتها من أفغانستان خلال 14 شهرًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بعد الاتفاق مع طالبان.. أمريكا تسحب قواتها من أفغانستان خلال 14 شهرًا

واشنطن تُحدد الحالة التي تتراجع فيها عن الاتفاق

بعد الاتفاق مع طالبان.. أمريكا تسحب قواتها من أفغانستان خلال 14 شهرًا
  • 194
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 رجب 1441 /  29  فبراير  2020   05:09 م

وقّعت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم السبت، اتفاق إحلال السلام في أفغانستان مع حركة «طالبان»؛ وذلك عقب تهدئة لمدة سبعة أيام أعلنتها واشنطن وطالبان وانتهت أمس الجمعة.

ويمهد هذا الاتفاق الطريق لسحب آلاف الجنود الأمريكيين من أفغانستان ضمن فترة زمنية تصل إلى 14 شهرًا؛ وذلك بعد 18 سنة من اندلاع الحرب هناك. ويأمل الأفغان أن يُنهي الاتفاق أربعة عقود من النزاعات، ويفتح باب الحوار بين حكومة كابول والحركة المتطرفة بهدف وضع حد للمعاناة في البلد الفقير.

وذكر البيان المشترك لأطراف الاتفاق، أن واشنطن ستخفض عدد قواتها في أفغانستان إلى 8600 خلال 135 يومًا من تاريخ توقيع الاتفاق مع طالبان، إذا التزمت الحركة به.

وسيُستكمل انسحاب القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) المتبقية من أفغانستان خلال 14 شهرًا، كما أنه بموجب الاتفاق، يغادر آلاف الجنود الأمريكيين أفغانستان تدريجيًّا بعد أكثر من 18 عامًا على وجودهم هناك، مقابل عدد من الضمانات الأمنية من طالبان، وتعهد بإجراء محادثات مع حكومة كابول.

ومن المقرر، بدء مفاوضات سلام مباشرة غير مسبوقة بين حركة طالبان وسلطات كابول بحلول 10 مارس، استكمالًا للاتفاق، وفقًا لمسؤولين أمريكيين.

من جهته، أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، أن واشنطن لن تتردد في إلغاء اتفاقها مع طالبان إذا تراجعت الحركة المتمردة عن الضمانات الأمنية، والالتزام بعقد محادثات مع الحكومة الأفغانية.

اقرأ أيضًا:

«التعاون الإسلامي» ترحب باتفاق الولايات المتحدة وطالبان بشأن الحد من العنف في أفغانستان

قبل إبرام اتفاق.. أمريكا تُطالب «طالبان» بإثبات رغبتها في خفض العنف

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك