Menu
إيمان العاصي تعلن تطورات حالتها الصحية.. وتوجّه نصيحة لمرضى كورونا

أعلنت الفنانة إيمان العاصي، استعدادها للتبرع ببلازما الدم، بعد تعافيها من فيروس كورونا لعلاج المصابين بالفيروس، ونشرت العاصي، فيديو عبر حسابها الرسمي على «إنستجرام»، شرحت فيه تفاصيل إصابتها بالفيروس ومرحلة شفائها منه، والشائعات التي طاردتها.

وقالت إن نتيجة تحليلها الأول كانت إيجابية وبعدها بأيام أجرت المسحة الخاصة بوزارة الصحة وجاءت النتيجة سلبية، وهو ما دفعها لتكرار التحليل 3 مرات أخرى؛ لتتأكد من تعافيها تمامًا من فيروس «كورونا».

وأضافت أنها اضطرت لإخلاء منزلها فور علمها بخبر إصابتها بالفيروس، وعزلت نفسها في المنزل لأكثر من أسبوعين، كانت خلالهما لا تتعامل مع أي أحد، وتتحدث إلى ابنتها عن طريق مكالمات الفيديو، وهي تبكي في فترة تعتبرها صعبة للغاية.

وأكدت أنها بحكم تجربتها تطالب الجميع بعدم الإحباط والخوف في حال تعرضوا للإصابة؛ لأن الحالة المعنوية الجيدة تساعد في تسريع عملية التعافي من فيروس «كورونا».

وأوضحت «العاصي» أنها عادت لاستئناف حياتها بشكل طبيعي منذ يومين، والتقت مع ابنتها وعائلتها مع التزامها التام بكل معايير الوقاية، مشيرة إلى أنها تشعر بالحزن عقب سماعها لشائعات تتردد عن خروجها من المنزل ومخالطتها للآخرين رغم أنها مصابة بالفيروس.

وأكدت «العاصي» أن المتعافين من فيروس «كورونا» لا يجب معاملتهم بطريقة تحمل نبذًا أو خوفًا، خاصة أنهم يمثلون فائدة كبيرة للمصابين بالفيروس؛ بسبب قدرتهم على التبرع ببلازما الدم التي تساعد في علاج المرضى بمستشفيات العزل.

2020-10-17T05:30:47+03:00 أعلنت الفنانة إيمان العاصي، استعدادها للتبرع ببلازما الدم، بعد تعافيها من فيروس كورونا لعلاج المصابين بالفيروس، ونشرت العاصي، فيديو عبر حسابها الرسمي على «إنستج
إيمان العاصي تعلن تطورات حالتها الصحية.. وتوجّه نصيحة لمرضى كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إيمان العاصي تعلن تطورات حالتها الصحية.. وتوجّه نصيحة لمرضى كورونا

أعلنت استعدادها للتبرّع ببلازما الدم..

إيمان العاصي تعلن تطورات حالتها الصحية.. وتوجّه نصيحة لمرضى كورونا
  • 25
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 شوّال 1441 /  09  يونيو  2020   09:00 م

أعلنت الفنانة إيمان العاصي، استعدادها للتبرع ببلازما الدم، بعد تعافيها من فيروس كورونا لعلاج المصابين بالفيروس، ونشرت العاصي، فيديو عبر حسابها الرسمي على «إنستجرام»، شرحت فيه تفاصيل إصابتها بالفيروس ومرحلة شفائها منه، والشائعات التي طاردتها.

وقالت إن نتيجة تحليلها الأول كانت إيجابية وبعدها بأيام أجرت المسحة الخاصة بوزارة الصحة وجاءت النتيجة سلبية، وهو ما دفعها لتكرار التحليل 3 مرات أخرى؛ لتتأكد من تعافيها تمامًا من فيروس «كورونا».

وأضافت أنها اضطرت لإخلاء منزلها فور علمها بخبر إصابتها بالفيروس، وعزلت نفسها في المنزل لأكثر من أسبوعين، كانت خلالهما لا تتعامل مع أي أحد، وتتحدث إلى ابنتها عن طريق مكالمات الفيديو، وهي تبكي في فترة تعتبرها صعبة للغاية.

وأكدت أنها بحكم تجربتها تطالب الجميع بعدم الإحباط والخوف في حال تعرضوا للإصابة؛ لأن الحالة المعنوية الجيدة تساعد في تسريع عملية التعافي من فيروس «كورونا».

وأوضحت «العاصي» أنها عادت لاستئناف حياتها بشكل طبيعي منذ يومين، والتقت مع ابنتها وعائلتها مع التزامها التام بكل معايير الوقاية، مشيرة إلى أنها تشعر بالحزن عقب سماعها لشائعات تتردد عن خروجها من المنزل ومخالطتها للآخرين رغم أنها مصابة بالفيروس.

وأكدت «العاصي» أن المتعافين من فيروس «كورونا» لا يجب معاملتهم بطريقة تحمل نبذًا أو خوفًا، خاصة أنهم يمثلون فائدة كبيرة للمصابين بالفيروس؛ بسبب قدرتهم على التبرع ببلازما الدم التي تساعد في علاج المرضى بمستشفيات العزل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك