Menu
وكالة الطاقة الذرية تكشف انتهاكات إيرانية جديدة للاتفاق النووي

كشف تقرير جديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الخميس، عن انتهاك إيراني إضافي للاتفاق النووي. حسبما ذكرت وكالة "رويترز". 

ولفت التقرير إلى أن إيران تخصب اليورانيوم بمنشأة "نطنز" في 696 جهاز طرد مركزي؛ ركبتها في 4 مجموعات، إضافة إلى 174 جهازًا آخر ركبتها في مجموعة واحدة.

وأشارت الوكالة في تقريرها إلى أنها "تحققت في 31 مارس 2021 من أن إيران بدأت ضخ سادس فلوريد اليورانيوم الطبيعي في مجموعة رابعة من 174 جهاز طرد مركزي بمحطة تخصيب للوقود"، في إشارة إلى محطة "نطنز" القابعة تحت الأرض.

وسادس فلوريد اليورانيوم هو الصورة التي يتم بها تغذية أجهزة الطرد المركزي باليورانيوم من أجل التخصيب.

ويأتي التقرير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية، في وقت تطالب فيه الإدارة الأمريكية السلطات الإيرانية بالتراجع عن جميع الانتهاكات التي قامت بها، منذ انسحاب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قبل 3 سنوات من الاتفاق الموقع عام 2015 مع الدول الغربية. 

كما تتزامن تلك الانتهاكات مع تأكيدات متكررة للوكالة التابعة للأمم المتحدة من أن مصير الاتفاق النووي على المحك، بعد أن أضحى أشبه بجثة راكدة.

اقرأ أيضًا: 

أمريكا تجدد 4 قيود مفروضة على البرنامج النووي الإيراني

2021-09-25T04:19:03+03:00 كشف تقرير جديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الخميس، عن انتهاك إيراني إضافي للاتفاق النووي. حسبما ذكرت وكالة "رويترز".  ولفت التقرير إلى أن إيران تخصب
وكالة الطاقة الذرية تكشف انتهاكات إيرانية جديدة للاتفاق النووي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وكالة الطاقة الذرية تكشف انتهاكات إيرانية جديدة للاتفاق النووي

بدأت ضخ سادس "فلوريد اليورانيوم" بأجهزة الطرد المركزي..

وكالة الطاقة الذرية تكشف انتهاكات إيرانية جديدة للاتفاق النووي
  • 215
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 شعبان 1442 /  01  أبريل  2021   06:11 م

كشف تقرير جديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الخميس، عن انتهاك إيراني إضافي للاتفاق النووي. حسبما ذكرت وكالة "رويترز". 

ولفت التقرير إلى أن إيران تخصب اليورانيوم بمنشأة "نطنز" في 696 جهاز طرد مركزي؛ ركبتها في 4 مجموعات، إضافة إلى 174 جهازًا آخر ركبتها في مجموعة واحدة.

وأشارت الوكالة في تقريرها إلى أنها "تحققت في 31 مارس 2021 من أن إيران بدأت ضخ سادس فلوريد اليورانيوم الطبيعي في مجموعة رابعة من 174 جهاز طرد مركزي بمحطة تخصيب للوقود"، في إشارة إلى محطة "نطنز" القابعة تحت الأرض.

وسادس فلوريد اليورانيوم هو الصورة التي يتم بها تغذية أجهزة الطرد المركزي باليورانيوم من أجل التخصيب.

ويأتي التقرير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية، في وقت تطالب فيه الإدارة الأمريكية السلطات الإيرانية بالتراجع عن جميع الانتهاكات التي قامت بها، منذ انسحاب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قبل 3 سنوات من الاتفاق الموقع عام 2015 مع الدول الغربية. 

كما تتزامن تلك الانتهاكات مع تأكيدات متكررة للوكالة التابعة للأمم المتحدة من أن مصير الاتفاق النووي على المحك، بعد أن أضحى أشبه بجثة راكدة.

اقرأ أيضًا: 

أمريكا تجدد 4 قيود مفروضة على البرنامج النووي الإيراني

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك