Menu
«إمارة جازان» تكشف حقيقة قيام بعض الشركات بنهل الرمال من المنطقة

ردًا على ما أثير حول نهل الرمال من وادي جازان، أوضحت أمانة جازان أنّ الأعمال القائمة في مجرى الوادي ليست نهلا للرمال، إنما هي عبارة عن إزالة أتربة طينية ومخلفات البناء والنفايات التي تعوق جريان السيول في الوادي، مشيرة إلى أن ما يجري في وادي جازان من أعمال تتم بناء على الأوامر السامية الكريمة.


ويأتي ذلك في إشارة إلى ما تم تداوله مؤخرًا في بعض الصحف والمواقع الإلكترونية حول قيام بعض الشركات بعمليات نهل للرمال من وادي جازان، وقالت إمارة منطقة جازان إنه بمتابعة الموضوع والرجوع للإدارات واللجان المختصة بديوان الإمارة اتضح ما يلي.

1- إن ما يجري في وادي جازان من أعمال تتم بناء على الأوامر السامية الكريمة التي تنص على تهذيب وتنظيف وتصحيح المناسيب الطبيعية وإزالة العقوم والتعديات في مجاري الأودية لزيادة استيعاب الوادي من المياه والحفاظ على الأرواح والممتلكات من خطر الفيضانات نتيجة تصريف كميات كبيرة من بوابات السد أو من المفيض في حالات الطوارئ أو العواصف المطرية الشديدة ومحاسبة من يثبت تقصيره.

2 - أثناء قيام اللجان بجولات ميدانية على مجاري الأودية لوحظ أن وادي جازان أصبح مغلقًا تمامًا بسبب وجود التعديات داخل المجرى بإنشاء المزارع والمباني والاستراحات وأصبح الوادي مرمى للنفايات ومخلفات البناء منذ سنوات طويلة وذلك لعدم تخصيص مرمى من قبل الجهة المختصة والجاري مخاطبتها بتخصيص مرمى للنفايات، واللجان تقوم بالإشراف على تلك الأعمال حتى تتم بصورة صحيحة وعلى مستوى مجرى الوادي.

3- إن الأعمال القائمة في مجرى وادي جازان ليست نهل رمال وهي عبارة عن إزالة أتربة طينية ومخلفات البناء والنفايات التي تعوق جريان السيول في الوادي.

4- هناك تقييم لهذه الأعمال من قبل الجهة المختصة (هيئة المساحة الجيولوجية السعودية ) حسب الدراسة الهيدرولوجية لمنطقة جازان.

وأكدت الإمارة أن الجهات الحكومية بالمنطقة بالتنسيق مع إدارة شؤون اللجان بديوان الإمارة تواصل مهامها في الإشراف والرقابة على تحديد مسارات الأودية وتحرير المجرى وتطبيق الأنظمة والتعليمات.

وفتحت «عاجل» القضية قبل شهور، حيث نقلت في ديسمبر من العام الماضي، مطالبة الأهالي بتشكيل لجان وسحب المعدات التي أحدثت أضرار جسيمة، مؤكدين لـ«عاجل»، أن «النهل الجائر يهددهم بالمخاطر بعد تعدد الحفر العميقة وتلف الطرقات الزراعية والعبث في معالم الوادي بالمخالفة للأنظمة والقوانين التي نصت على عدم التعدي على حمى الأودية ومجاري السيول».


كما صرح حينها، محافظ أبو عريش، محمد بن هادي الشمراني، قائلًا: وفد من أعيان وأهالي بلدة البديع والقرفي راجعوه شخصياً ونقلوا له المشكلة رسمياً، المتعلقة بالتعدي على محيط وادي جازان ونهل رماله بطرق جائرة، مبيناً أن مشكلتهم تحت الإجراء وسيتم معالجة شكواهم.


كما أكَّد مدير عام خدمات المياه بمنطقة جازان المهندس بندر الجبر، أنَّه تمَّ التوجيه حيال ذلك وإبلاغ محافظة أبو عريش بشكلٍ رسميٍّ وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة.

2020-11-20T20:08:26+03:00 ردًا على ما أثير حول نهل الرمال من وادي جازان، أوضحت أمانة جازان أنّ الأعمال القائمة في مجرى الوادي ليست نهلا للرمال، إنما هي عبارة عن إزالة أتربة طينية ومخلفات
«إمارة جازان»  تكشف حقيقة قيام بعض الشركات بنهل الرمال من المنطقة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«إمارة جازان» تكشف حقيقة قيام بعض الشركات بنهل الرمال من المنطقة

أوضحت أن الأعمال القائمة لإزالة العقوم والتعديات في مجاري الأودية

«إمارة جازان»  تكشف حقيقة قيام بعض الشركات بنهل الرمال من المنطقة
  • 484
  • 0
  • 0
مجاهد الحكمي
2 جمادى الآخر 1441 /  27  يناير  2020   01:38 م

ردًا على ما أثير حول نهل الرمال من وادي جازان، أوضحت أمانة جازان أنّ الأعمال القائمة في مجرى الوادي ليست نهلا للرمال، إنما هي عبارة عن إزالة أتربة طينية ومخلفات البناء والنفايات التي تعوق جريان السيول في الوادي، مشيرة إلى أن ما يجري في وادي جازان من أعمال تتم بناء على الأوامر السامية الكريمة.


ويأتي ذلك في إشارة إلى ما تم تداوله مؤخرًا في بعض الصحف والمواقع الإلكترونية حول قيام بعض الشركات بعمليات نهل للرمال من وادي جازان، وقالت إمارة منطقة جازان إنه بمتابعة الموضوع والرجوع للإدارات واللجان المختصة بديوان الإمارة اتضح ما يلي.

1- إن ما يجري في وادي جازان من أعمال تتم بناء على الأوامر السامية الكريمة التي تنص على تهذيب وتنظيف وتصحيح المناسيب الطبيعية وإزالة العقوم والتعديات في مجاري الأودية لزيادة استيعاب الوادي من المياه والحفاظ على الأرواح والممتلكات من خطر الفيضانات نتيجة تصريف كميات كبيرة من بوابات السد أو من المفيض في حالات الطوارئ أو العواصف المطرية الشديدة ومحاسبة من يثبت تقصيره.

2 - أثناء قيام اللجان بجولات ميدانية على مجاري الأودية لوحظ أن وادي جازان أصبح مغلقًا تمامًا بسبب وجود التعديات داخل المجرى بإنشاء المزارع والمباني والاستراحات وأصبح الوادي مرمى للنفايات ومخلفات البناء منذ سنوات طويلة وذلك لعدم تخصيص مرمى من قبل الجهة المختصة والجاري مخاطبتها بتخصيص مرمى للنفايات، واللجان تقوم بالإشراف على تلك الأعمال حتى تتم بصورة صحيحة وعلى مستوى مجرى الوادي.

3- إن الأعمال القائمة في مجرى وادي جازان ليست نهل رمال وهي عبارة عن إزالة أتربة طينية ومخلفات البناء والنفايات التي تعوق جريان السيول في الوادي.

4- هناك تقييم لهذه الأعمال من قبل الجهة المختصة (هيئة المساحة الجيولوجية السعودية ) حسب الدراسة الهيدرولوجية لمنطقة جازان.

وأكدت الإمارة أن الجهات الحكومية بالمنطقة بالتنسيق مع إدارة شؤون اللجان بديوان الإمارة تواصل مهامها في الإشراف والرقابة على تحديد مسارات الأودية وتحرير المجرى وتطبيق الأنظمة والتعليمات.

وفتحت «عاجل» القضية قبل شهور، حيث نقلت في ديسمبر من العام الماضي، مطالبة الأهالي بتشكيل لجان وسحب المعدات التي أحدثت أضرار جسيمة، مؤكدين لـ«عاجل»، أن «النهل الجائر يهددهم بالمخاطر بعد تعدد الحفر العميقة وتلف الطرقات الزراعية والعبث في معالم الوادي بالمخالفة للأنظمة والقوانين التي نصت على عدم التعدي على حمى الأودية ومجاري السيول».


كما صرح حينها، محافظ أبو عريش، محمد بن هادي الشمراني، قائلًا: وفد من أعيان وأهالي بلدة البديع والقرفي راجعوه شخصياً ونقلوا له المشكلة رسمياً، المتعلقة بالتعدي على محيط وادي جازان ونهل رماله بطرق جائرة، مبيناً أن مشكلتهم تحت الإجراء وسيتم معالجة شكواهم.


كما أكَّد مدير عام خدمات المياه بمنطقة جازان المهندس بندر الجبر، أنَّه تمَّ التوجيه حيال ذلك وإبلاغ محافظة أبو عريش بشكلٍ رسميٍّ وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك