Menu

الهلال يحقق إنجازًا عالميًا ويواجه جيسوس بنصف نهائي كأس العالم للأندية

فاز على الترجي التونسي بهدف «الأسد» جوميز

تأهل الهلال إلى الدور نصف النهائي لبطولة كأس العالم للأندية بعد فوزه مساء اليوم السبت، على الترجي التونسي بهدف دون رد أحرزه الفرنسي بافيتيمبي جوميز؛ ليواجه الهل
الهلال يحقق إنجازًا عالميًا ويواجه جيسوس بنصف نهائي كأس العالم للأندية
  • 12192
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تأهل الهلال إلى الدور نصف النهائي لبطولة كأس العالم للأندية بعد فوزه مساء اليوم السبت، على الترجي التونسي بهدف دون رد أحرزه الفرنسي بافيتيمبي جوميز؛ ليواجه الهلال في نصف النهائي فريق فلامنجو البرازيلي الذي يدربه البرتغالي جورجي جيسوس المدير الفني الأسبق للهلال.

جاء تأهل الهلال عن جدارة واستحقاق بعدما تفوّق على منافسه التونسي طيلة المباراة، كما تفوّق مدربه الروماني رازفان لوشيسكو على نظيره معين الشعباني، وتمكّن مدرب الهلال من إدارة المباراة بشكل ممتاز ليحصل على ما يريد من المباراة.

السعي إلى الفوز

الهلال أرسل رسالة واضحة من البداية تفيد بأنه سيسعى إلى هز شباك منافسه التونسي، فلم تمضِ سوى 3 دقائق فقط إلا وكان الهلال في مواجهة المرمى التونسي؛ حين تمكن خربين من تحويل كرة عالية برأسه إلى إدواردو وهو على مسافة أمتار قليلة من مرمى معز بن شريفية، إلا أن دفاع الترجي تدخل في اللحظة الأخيرة محولًا الكرة إلى ركنية.

الأفضلية للهلال

وضح مبكرًا أن الهلال يعتمد على تنشيط الجبهة اليمنى التي يشغلها محمد البريك بمعاونة كبيرة من كاريللو؛ حيث تمكنا من تشكيل خطورة كبيرة على الفريق التونسي الذي اضطر إلى تكثيف لاعبيه لإيقاف خطورة الجبهة الهلالية.

في المقابل، اعتمد الترجي على هدوء لاعبيه وعدم الاندفاع إلى الهجوم، مع إبقاء أكبر عدد من لاعبيه في نصف ملعبه، والاكتفاء بـ3 لاعبين فقط في حالة الهجوم، مع عدم التسرع في إنهاء الهجومات انتظارًا لوصول دعم من الخلف، إلا أن دفاع الهلال تمكن من التعامل مع كل المحاولات على قلتها.

خطأ المعيوف

في الدقيقة 12 ارتكب عبدالله المعيوف خطأً كارثيًّا عندما فشل في السيطرة على إحدى الكرات السهلة لتطول منه وتصل إلى كوليبالي الذي حاول السيطرة على الكرة، لكن المعيوف تدخل معه لتصل الكرة إلى أحد لاعبي الترجي الذي سدد الكرة خارج المرمى.

الترجي الأفضل

بعد ربع الساعة الأول تبدلت الأحوال؛ حيث بدأ لاعبو الترجي يتقدمون ويتقاسمون السيطرة على الكرة، ونجحوا في الاستحواذ عليها بشكل أكبر؛ ما ساعدهم على تنويع اللعب.

وفي ظل السيطرة التونسية، شن الهلال هجمة سريعة لتصل الكرة إلى سالم الدوسري الذي مرر إلى إدواردو المنطلق لينفرد بمعز بن شريفية الذي أنقذ مرماه من هدف محقق.

ركلة جزاء ملغاة

بعد هذه الهجمة، تمكن لاعبو الهلال من استعادة زمام السيطرة من جديد من خلال تبادل الكرة فيما بينهم في مقابل تراجع لاعبي الترجي. وقد أثمرت السيطرة عن هجمة خطيرة انتهت بعرقلة واضحة ليطلق الحكم صفارته معلنًا ضربة جزاء، غير أن الحكم المساعد رفع رايته معلنًا وجود تسلل فتم إلغاء ركلة الجزاء.

في الدقيقة 30، كاد خربين يحرز هدفًا عندما سدد باتجاه المرمى، إلا أن الكرة اصطدمت بقدم محمد علي اليعقوبي.

استمرار السيطرة

استمرت سيطرة الهلال على اللقاء بفضل الاحتفاظ الدائم بالكرة، وعدم التفريط فيها بسهولة من خلال إنهاء اللعب بهجمة منظمة بعد بناء جيد؛ ما ساعد على التفاهم الكبير بين لاعبيه والتحرك بدون كرة؛ الأمر الذي أوجد مساحات في وسط الملعب، غير أن التكتل الدفاعي للاعبي الترجي قلل عدد الفرص الفعلية المتاحة.

في الدقيقة 40، ظهرت بوضوح الأفضلية الهلالية؛ عندما حصل فريق الترجي على أول ركلة ركنية له في اللقاء، في مقابل حصول الهلال على 7 ركلات ركنية في الشوط ذاته.

هدف ضائع

في الدقيقة الأخيرة من الشوط، كاد الهلال يحرز هدف التقدم عندما انطلق سالم الدوسري في الجهة اليسرى وتوغل في منطقة الجزاء، ثم مرر عرضية ليسدد كاريللو بقوة، إلا أن الحارس بمساعدة اليعقوبي تمكنا من إبعاد الكرة إلى ركنية.

ضغط مبكر

بدأ الشوط الثاني بسعي كل فريق إلى الضغط على منافسه لدفعه إلى ارتكاب الأخطاء، لكن هذا الضغط لم يسفر عن جديد.

الدقيقة 50 شهدت المحاولة الأولى للهلال عندما تمكن كاريلو من التوغل في دفاع الترجي قبل أن يمرر إلى محمد كنو المنطلق لكنه سدد كرة عالية.

المعيوف والنيران الصديقة

في الدقيقة 57 كاد الهلال يتلقى هدفًا بالنيران الصديقة عندما حاول ياسر الشهراني إبعاد كرة لتتجه صوب المرمى فيما كان المعيوف متقدمًا بعض الشيء لكنه تدارك الموقف وأبعد الكرة قبل سنتيمترات من عبور خط المرمى منقذًا هدفًا مؤكدًا.

في الدقيقة 63 أنقذ الدفاع التونسي مرماه مجددًا بإبعاد كرة عرضية أرسلها إدواردو قبل أن تصل إلى خربين.

التبديل الأول

في الدقيقة 64 أجرى لوشيسكو تبديلًا بإخراج كويلار ونزول الفرنسي بافيتيمبي جوميز، وهو تغيير فيه مخاطرة كبيرة؛ لأنه يمكن أن يمنح الترجي أفضلية في وسط الملعب.

في الدقيقة 69 تسديدة قوية من إدواردو تمر فوق العارضة.

أخيرًا هدف أزرق

بعد طول انتظار شهدت الدقيقة 73 الهدف الأول للهلال عندما حول بذكاء كاريلو كرة مباشرة إلى جوميز على حدود منطقة الجزاء فاستقبلها بطريقة رائعة وراوغ يعقوبي، وسدد مباشرة على يمين بن شريفية ليتقدم الهلال بهدف دون رد.

بعد هدف جوميز كاد خربين يحرز الهدف الثاني عندما فشل في تحويل كرة عرضية أرضية إلى الشباك وهو على مسافة أمتار قليلة من المرمى وجون رقابة.

توازن الوسط

في الدقيقة 77 يدفع لوشيسكو بعبدالله عطيف بدلًا من عمر خربين بهدف إعادة التوازن لوسط الملعب خاصة بعد التقدم بهدف.

في الدقيقة 80 يجري مدرب الترجي معين الشعباني تغييرًا تكتيكيًّا بنزول طه ياسين الخنيسي وخروج كوامي بونسو.

الترجي يضغط

بمرور الدقائق ضغط الترجي على الهلال بغية إدراك التعادل، ونجح لاعبو الترجي في إبقاء الكرة في ملعب الهلال لكن دون وصول حقيق لمرمى المعيوف.

طرد كنو

وقبل نهاية الوقت الأصلي بخمس دقائق أخرج الحكم روبيرتو توبار البطاقة الحمراء لمحمد كنو بحجة الاحتكاك بلاعب الترجي.

وفي محاولة منه لتعويض الخلل في وسط الملعب، سارع لوشيسكو بالدفع بعبدالله الحافظ بدلًا من محمد البريك للسيطرة على وسط الملعب من جديد.

وتمر الدقائق في محاولات تونسية واستبسال هلالي حتى تنتهي المباراة بفوز الهلال.                                                                                                                 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك