Menu


إسرائيل تدمر أهم نفق استراتيجي حفره حزب الله عبر الأراضي اللبنانية

استغرق بناؤه عدة سنوات على عمق 80 مترًا

بعد ستة أشهر من إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي عن إنهاء عملية درع الشمال، بدأ الجيش في تدمير أخر وأكبر نفق عابر للحدود قامت بحفره جماعة حزب الله إلى داخل الأراضي
إسرائيل تدمر أهم نفق استراتيجي حفره حزب الله عبر الأراضي اللبنانية
  • 1396
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

بعد ستة أشهر من إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي عن إنهاء عملية درع الشمال، بدأ الجيش في تدمير أخر وأكبر نفق عابر للحدود قامت بحفره جماعة حزب الله إلى داخل الأراضي المحتلة، بحسب صحيفة «جيروزاليم بوست» العبرية في موقعها الإلكتروني.

ويبدأ النفق من قرية رامية في جنوب لبنان ويمتد عدة أمتار، حتى بالقرب من مستوطنات زاريت وشيتولا في الأراضي الخاضعة للاحتلال.

وكان هذا النفق آخر ما اكتشفه الجيش الإسرائيلي في أوائل شهر يناير الماضي، وكان الأكبر والأكثر أهمية من الناحية الاستراتيجية من بين الأنفاق الستة العابرة للحدود التي حفرها حزب الله، والتي تم التخطيط لتستوعب العشرات من المسلحين؛ ليهاجموا المستوطنات المجاورة في حرب قادمة بين حزب الله وإسرائيل.

وعلى عكس الأنفاق التي حفرتها الفصائل المسلحة في قطاع غزة، فإن كل نفق عثر عليه الجيش على الحدود اللبنانية له خصائص مختلفة، بعضها مدعوم بالخرسانة، بينما يتم حفر بعضها الآخر مباشرة عبر الصخور.

وتم حفر نفق رامية على عمق 80 مترًا (262 قدمًا)، وكان له 20 طابقًا من السلالم.

ويحتوي النفق، الذي استغرق حزب الله عدة سنوات لحفره، على سكك حديدية لنقل المعدات والقمامة، وكان مجهزًا بمعدات الإضاءة وتكييف الهواء والسلالم.

كانت إسرائيل قد اطلقت عملية درع الشمال في أوائل ديسمبر من العام الماضي، لاكتشاف وتدمير الأنفاق التي حفرها حزب الله على الجانب اللبناني شمال إسرائيل.

وأعلن الجيش الإسرائيلي نهاية العملية، في منتصف يناير الماضي، قائلًا إنها «حرمت حزب الله من قدرات هجومية فريدة بناها على مدار سنوات كجزء من هجومه المخطط له على إسرائيل».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك