Menu
21 أسرة منتجة تشارك في مهرجان السمح الأول بالجوف

تشارك 21 أسرة منتجة في فعاليات مهرجان السمح الموسمي الأول في مدينة التمور بمحافظة دومة الجندل من خلال عدد من الأنشطة والمنتجات المنزلية المتنوعة، بالإضافة إلى المشغولات الحرفية اليدوية والتراثية.

وجاءت مشاركة الأسر المنتجة في فعاليات المهرجان بعد قيام الجهات المنظمة في بلدية محافظة دومة الجندل بإعداد وتجهيز مقرات وأركان خاصة للأسر المنتجة، وتنوع عرض الأسر لأنشطتها المختلفة التي تضمنت الأعمال اليدوية والحرفية والصناعات اليدوية والمنزلية.

وبيّنت اللجنة المنظمة للمهرجان بأن تجهيز المقرات الخاصة يأتي امتدادًا لما تقدمه بلدية محافظة دومة الجندل من دعم للأسر المنتجة بهدف رعايتها ودعمها وتهيئة الأجواء المناسبة لها، وخلق روح التنافس بين تلك الأسر من خلال الإبداع والتميز في العرض وجودة المنتج.

وتأتي مشاركة الأسر في إبراز حضارة منطقة الجوف وتراثها والتعرف على كل ما يخص الجانب النسائي وعمل المرأة في المنطقة؛ لتبرهن على قدرتها على الحضور الفاعل والمؤثر من خلال عملها، ووضع بصمتها الخاصة.

وتشارك هذه الأسر بإنتاج وعرض وإعداد الأكلات الشعبية التي تشتهر بها المنطقة، ومنتجات التجميل والعطور والبخور والسدو والسمح والعديد من السلع والمنتوجات التي تهم الأسرة.

وأعرب عدد من المشاركات عن سعادتهن بالمشاركة في مهرجان السمح؛ لإعطائهن الفرصة لإبراز مهارتهن في العرض والتسويق، وكيفية التعامل مع العملاء، كما ساعد المهرجان المشاركات في زيادة الدخل وفتح نافذة تسويقية لمنتجاتهن بشكل منظم، مقدمات شكرهن لبلدية محافظة دومة الجندل على تنظيم الأركان وإتاحة الفرصة لهن للمشاركة في المهرجان.

2020-08-27T21:30:09+03:00 تشارك 21 أسرة منتجة في فعاليات مهرجان السمح الموسمي الأول في مدينة التمور بمحافظة دومة الجندل من خلال عدد من الأنشطة والمنتجات المنزلية المتنوعة، بالإضافة إلى ا
21 أسرة منتجة تشارك في مهرجان السمح الأول بالجوف
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. 21 أسرة منتجة تشارك في مهرجان السمح الأول بالجوف

تُقام فعالياته في مدينة التمور بمحافظة دومة الجندل

بالصور.. 21 أسرة منتجة تشارك في مهرجان السمح الأول بالجوف
  • 1428
  • 0
  • 0
ماجد الرويلي
13 ربيع الأول 1441 /  10  نوفمبر  2019   01:52 ص

تشارك 21 أسرة منتجة في فعاليات مهرجان السمح الموسمي الأول في مدينة التمور بمحافظة دومة الجندل من خلال عدد من الأنشطة والمنتجات المنزلية المتنوعة، بالإضافة إلى المشغولات الحرفية اليدوية والتراثية.

وجاءت مشاركة الأسر المنتجة في فعاليات المهرجان بعد قيام الجهات المنظمة في بلدية محافظة دومة الجندل بإعداد وتجهيز مقرات وأركان خاصة للأسر المنتجة، وتنوع عرض الأسر لأنشطتها المختلفة التي تضمنت الأعمال اليدوية والحرفية والصناعات اليدوية والمنزلية.

وبيّنت اللجنة المنظمة للمهرجان بأن تجهيز المقرات الخاصة يأتي امتدادًا لما تقدمه بلدية محافظة دومة الجندل من دعم للأسر المنتجة بهدف رعايتها ودعمها وتهيئة الأجواء المناسبة لها، وخلق روح التنافس بين تلك الأسر من خلال الإبداع والتميز في العرض وجودة المنتج.

وتأتي مشاركة الأسر في إبراز حضارة منطقة الجوف وتراثها والتعرف على كل ما يخص الجانب النسائي وعمل المرأة في المنطقة؛ لتبرهن على قدرتها على الحضور الفاعل والمؤثر من خلال عملها، ووضع بصمتها الخاصة.

وتشارك هذه الأسر بإنتاج وعرض وإعداد الأكلات الشعبية التي تشتهر بها المنطقة، ومنتجات التجميل والعطور والبخور والسدو والسمح والعديد من السلع والمنتوجات التي تهم الأسرة.

وأعرب عدد من المشاركات عن سعادتهن بالمشاركة في مهرجان السمح؛ لإعطائهن الفرصة لإبراز مهارتهن في العرض والتسويق، وكيفية التعامل مع العملاء، كما ساعد المهرجان المشاركات في زيادة الدخل وفتح نافذة تسويقية لمنتجاتهن بشكل منظم، مقدمات شكرهن لبلدية محافظة دومة الجندل على تنظيم الأركان وإتاحة الفرصة لهن للمشاركة في المهرجان.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك