Menu
تردُّد مدرب الاتحاد في حسم مصير جوناس دي سوزا يعرقل ضم أيوب الكعبي

لا تزال إدارة نادي الاتحاد بانتظار القرار النهائي للمدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الهولندي تين كات، بشأن مصير اللاعب البرازيلي المحترف جوناس دي سوزا، حتى تتمكن من تحديد التعاقد مع محترف جديد بدلًا منه في حالة رغبة المدرب في رحيله.

وتشير كل التسريبات الخارجة من مقرِّ نادي الاتحاد إلى أن أيام جوناس دي سوزا في «العميد» أصبحت معدودة؛ حيث يرى الكثيرون بالنادي ضرورة رحيل اللاعب لإفساح المجال أمام جلب لاعب أجنبي جديد، خاصة أن مردوده خلال الفترة التي قضاها في النادي لم تكن على المستوى المأمول، كما أنه ليس باللاعب المؤثر الذي يمكن أن يترك فراغًا حال رحيله عن صفوف الفريق.

ولم يعد خافيًا على أحد في نادي الاتحاد أن هناك اتصالات جرت مع المهاجم المغربي أيوب الكعبي بهدف التعرف على موقف اللاعب من اللعب للاتحاد، وأن هذه الاتصالات تحولت إلى مفاوضات ليصبح أيوب الكعبي قريبًا من ارتداء قميص الاتحاد في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، إلا أن ما يقف عائقًا أمام إتمام الصفقة هو ضرورة وجود مكان شاغر في قائمة المحترفين حتى يتم التعاقد مع أيوب الكعبي، وهو ما يضع إدارة الاتحاد في موقف صعب إذ يتعين عليها التخلي عن أحد محترفيها من أجل جلب أيوب الكعبي.

ويُعدّ جوناس دي سوزا هو المرشح الأبرز للرحيل عن الاتحاد في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، غير أن تردد تين كات في حسم مصير اللاعب يربك إدارة النادي في إنهاء هذا الملف، خاصة أن التخلص من اللاعب يستلزم إيجاد عقد إعارة أو بيع نهائي حتى لا تترتب على الاتحاد التزامات مالية تزيد من أعبائه المالية.

2020-10-20T10:00:06+03:00 لا تزال إدارة نادي الاتحاد بانتظار القرار النهائي للمدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الهولندي تين كات، بشأن مصير اللاعب البرازيلي المحترف جوناس دي سوز
تردُّد مدرب الاتحاد في حسم مصير جوناس دي سوزا يعرقل ضم أيوب الكعبي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تردُّد مدرب الاتحاد في حسم مصير جوناس دي سوزا يعرقل ضم أيوب الكعبي

أقرب المرشحين للمغادرة

تردُّد مدرب الاتحاد في حسم مصير جوناس دي سوزا يعرقل ضم أيوب الكعبي
  • 162
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 جمادى الآخر 1441 /  28  يناير  2020   12:44 ص

لا تزال إدارة نادي الاتحاد بانتظار القرار النهائي للمدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الهولندي تين كات، بشأن مصير اللاعب البرازيلي المحترف جوناس دي سوزا، حتى تتمكن من تحديد التعاقد مع محترف جديد بدلًا منه في حالة رغبة المدرب في رحيله.

وتشير كل التسريبات الخارجة من مقرِّ نادي الاتحاد إلى أن أيام جوناس دي سوزا في «العميد» أصبحت معدودة؛ حيث يرى الكثيرون بالنادي ضرورة رحيل اللاعب لإفساح المجال أمام جلب لاعب أجنبي جديد، خاصة أن مردوده خلال الفترة التي قضاها في النادي لم تكن على المستوى المأمول، كما أنه ليس باللاعب المؤثر الذي يمكن أن يترك فراغًا حال رحيله عن صفوف الفريق.

ولم يعد خافيًا على أحد في نادي الاتحاد أن هناك اتصالات جرت مع المهاجم المغربي أيوب الكعبي بهدف التعرف على موقف اللاعب من اللعب للاتحاد، وأن هذه الاتصالات تحولت إلى مفاوضات ليصبح أيوب الكعبي قريبًا من ارتداء قميص الاتحاد في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، إلا أن ما يقف عائقًا أمام إتمام الصفقة هو ضرورة وجود مكان شاغر في قائمة المحترفين حتى يتم التعاقد مع أيوب الكعبي، وهو ما يضع إدارة الاتحاد في موقف صعب إذ يتعين عليها التخلي عن أحد محترفيها من أجل جلب أيوب الكعبي.

ويُعدّ جوناس دي سوزا هو المرشح الأبرز للرحيل عن الاتحاد في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، غير أن تردد تين كات في حسم مصير اللاعب يربك إدارة النادي في إنهاء هذا الملف، خاصة أن التخلص من اللاعب يستلزم إيجاد عقد إعارة أو بيع نهائي حتى لا تترتب على الاتحاد التزامات مالية تزيد من أعبائه المالية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك