Menu
«مثقف الشارع».. شاب مصري يلتحف السماء ويطلب المساعدة في صورة كتب

لا يتوفر لديه مسكن مناسب. يقطن الشارع ويلتحف السماء، ولا يطلب المال ولا الطعام، وكل ما يحتاجه هو الحصول على كتب المشاهير مثل الروائي المصري، صاحب جائزة نوبل في الأدب، الراحل نجيب محفوظ. إنه الشاب المصري، «عمر» الملقب بأبي عبد الله.

وفي لقاء معه، قال: الناس تعرفني باسم أبو عبد الله.. نفسي في أي كتاب لنجيب محفوظ «روائي مصري رحل».. منذ عام ونصف العام لم أقرأ له شيئًا.. نفسي أقرأ أي شيء لفيكتور هوجو أو شكسبير.. لا أطلب مساعدات سوى إمدادي بالكتب.

وأضاف: أعرف أساليب الاستعارة، وسوف أحافظ على الكتب جيدًا، مؤكدًا أن جمع الكتب وقراءاتها هو وسيلته الوحيدة للهروب من الواقع المرير الذي يعشيه. 

يقيم «أبو عبد الله» في أحد شوارع منطقة «جاردن  سيتي» بوسط العاصمة المصرية القاهرة، ولا شاغل له سوى البحث عن الكتب في الشوارع والمخلفات.

 وتحدث أبو «عبد الله» عن واقعة شجاره مع أحد جامعي القمامة قائلًا: أثناء سيري في الشارع وجدت عامل الزبالة ينحني للحصول على أحد الكتب، فعرضت عليه أن أحصل على الكتاب إلا أنه رفض فتشاجرنا مع بعض، ظنًا منه أنني سوف أقوم ببيع الكتاب، ولا يدرك أنني أحرص فقط على القراءة.. وفي نهاية المطاف دفعت له ما أملكه من مال للطعام،  وحصلت على الكتاب. 

اقرأ أيضًا: 

إيطاليا.. اكتشاف مطعم أثري يحتوي على أطعمة تعود لنحو 2000 عام

2021-01-20T12:31:10+03:00 لا يتوفر لديه مسكن مناسب. يقطن الشارع ويلتحف السماء، ولا يطلب المال ولا الطعام، وكل ما يحتاجه هو الحصول على كتب المشاهير مثل الروائي المصري، صاحب جائزة نوبل في
«مثقف الشارع».. شاب مصري يلتحف السماء ويطلب المساعدة في صورة كتب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«مثقف الشارع».. شاب مصري يلتحف السماء ويطلب المساعدة في صورة كتب

دفع ثمن غذائه مقابل الحصول على كتاب من القمامة..

«مثقف الشارع».. شاب مصري يلتحف السماء ويطلب المساعدة في صورة كتب
  • 616
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 جمادى الأول 1442 /  10  يناير  2021   10:33 م

لا يتوفر لديه مسكن مناسب. يقطن الشارع ويلتحف السماء، ولا يطلب المال ولا الطعام، وكل ما يحتاجه هو الحصول على كتب المشاهير مثل الروائي المصري، صاحب جائزة نوبل في الأدب، الراحل نجيب محفوظ. إنه الشاب المصري، «عمر» الملقب بأبي عبد الله.

وفي لقاء معه، قال: الناس تعرفني باسم أبو عبد الله.. نفسي في أي كتاب لنجيب محفوظ «روائي مصري رحل».. منذ عام ونصف العام لم أقرأ له شيئًا.. نفسي أقرأ أي شيء لفيكتور هوجو أو شكسبير.. لا أطلب مساعدات سوى إمدادي بالكتب.

وأضاف: أعرف أساليب الاستعارة، وسوف أحافظ على الكتب جيدًا، مؤكدًا أن جمع الكتب وقراءاتها هو وسيلته الوحيدة للهروب من الواقع المرير الذي يعشيه. 

يقيم «أبو عبد الله» في أحد شوارع منطقة «جاردن  سيتي» بوسط العاصمة المصرية القاهرة، ولا شاغل له سوى البحث عن الكتب في الشوارع والمخلفات.

 وتحدث أبو «عبد الله» عن واقعة شجاره مع أحد جامعي القمامة قائلًا: أثناء سيري في الشارع وجدت عامل الزبالة ينحني للحصول على أحد الكتب، فعرضت عليه أن أحصل على الكتاب إلا أنه رفض فتشاجرنا مع بعض، ظنًا منه أنني سوف أقوم ببيع الكتاب، ولا يدرك أنني أحرص فقط على القراءة.. وفي نهاية المطاف دفعت له ما أملكه من مال للطعام،  وحصلت على الكتاب. 

اقرأ أيضًا: 

إيطاليا.. اكتشاف مطعم أثري يحتوي على أطعمة تعود لنحو 2000 عام

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك