Menu
وزير التعليم يرعى ورشتيْ عمل عن بُعد لتطوير الأدوات التشخيصية والتقنيات الطبية لمواجهة كورونا

تحت رعاية وزير التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ؛ تنظم وزارة التعليم ممثلةً في وكالة البحث والابتكار ورشتي عمل عن بُعد؛ لمواجهة فيروس كورونا.

تبدأ الورشة الأولى أعمالها اليوم الأحد بعنوان (دور الجامعات السعودية في تطوير الأدوات التشخيصية والوسائل العلاجية لمواجهة فيروس كورونا)، والورشة الثانية يوم الأربعاء المقبل 29 / 8 / 1441هـ؛ بعنوان (تطوير التقنيات الطبية لمواجهة فيروس كورونا من خلال منظومة البحث والابتكار في الجامعات السعودية)؛ بمشاركة عدد من العلماء والباحثين المهتمين في الجامعات السعودية ومراكز الأبحاث للعمل كفريق واحد للتصدي لفيروس كورونا.(COVID-19)

وتهدف الورشتان إلى استعراض دور الجامعات في تطوير الجانب العلاجي ومجابهة التحديات لفيروس كورونا، وتبادل أحدث الممارسات العلاجية والبروتوكولات الطبية، إلى جانب مناقشة أحدث ما توصلت إليه الجامعات الطبية السعودية والجامعات العالمية من العقاقير والأدوية لمواجهة الفيروس وتطوير اللقاحات، بالإضافة إلى جاهزية الجامعات لتقديم أفضل التجهيزات المخبرية للفهم العميق لعلوم الفيروسات والكائنات الدقيقة الضارة، كما تسعى الوزارة إلى توحيد الجهود وبناء فرق وطنية تعمل على إيجاد حلول عاجلة، وذلك من خلال مشاركة الباحثين لآخر ما توصلوا له في مختبراتهم ومعاملهم.

وستتناول الورشة الأولى محورين رئيسين يندرج تحتهما عدد من الموضوعات، ويشمل المحور الأول البيانات الوبائية وتحليلها ونمذجتها لخدمة القرارات وسياسات الصحة العامة، والمحور الثاني تحليل تفاعل الفيروس بالمضيف وانتشاره (Host-Virus interaction)، كما تتناول محاور الورشة الثانية الأدوات التشخيصية للكشف عن فيروس كورونا ومقاومته، إلى جانب مستجدات تطوير اللقاح والتدخل العلاجي.

ويتحدث في الورشتين نخبة من العلماء والمتخصصين من أعضاء هيئة التدريس في الكليات الطبية والصحية وكليات العلوم، إلى جانب مشاركات علمية من قيادات الجامعات والمراكز البحثية المتخصصة.

تستهدف الورشتان أعضاء هيئات الكليات الطبية والصحية وكليات العلوم، ومنسوبي المراكز الصحية والمستشفيات والعيادات الطبية، والباحثين في المراكز البحثية، ومصنِّعي الأدوية والمعامل والمختبرات، والجهات المختصة العلمية في القطاعات المعنية.

تستضيف الجامعة السعودية الإلكترونية الورشتين من خلال منصة مهيأة للتسجيل، والدخول إلى قاعة افتراضية لكل ورشة بوجود منسقين للمحاور يعملون على تنظيم الحوار بين المتحدثين ومداخلات المشاركين؛ لتسهيل إدارة الحوار بينهم، وتوزيع عرض المحتوى ومناقشته.

2020-07-31T18:12:31+03:00 تحت رعاية وزير التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ؛ تنظم وزارة التعليم ممثلةً في وكالة البحث والابتكار ورشتي عمل عن بُعد؛ لمواجهة فيروس كورونا. تبدأ الورشة الأولى
وزير التعليم يرعى ورشتيْ عمل عن بُعد لتطوير الأدوات التشخيصية والتقنيات الطبية لمواجهة كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير التعليم يرعى ورشتيْ عمل عن بُعد لتطوير الأدوات التشخيصية والتقنيات الطبية لمواجهة كورونا

بمشاركة علماء وباحثين في الجامعات ومراكز الأبحاث..

وزير التعليم يرعى ورشتيْ عمل عن بُعد لتطوير الأدوات التشخيصية والتقنيات الطبية لمواجهة كورونا
  • 77
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
26 شعبان 1441 /  19  أبريل  2020   01:03 ص

تحت رعاية وزير التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ؛ تنظم وزارة التعليم ممثلةً في وكالة البحث والابتكار ورشتي عمل عن بُعد؛ لمواجهة فيروس كورونا.

تبدأ الورشة الأولى أعمالها اليوم الأحد بعنوان (دور الجامعات السعودية في تطوير الأدوات التشخيصية والوسائل العلاجية لمواجهة فيروس كورونا)، والورشة الثانية يوم الأربعاء المقبل 29 / 8 / 1441هـ؛ بعنوان (تطوير التقنيات الطبية لمواجهة فيروس كورونا من خلال منظومة البحث والابتكار في الجامعات السعودية)؛ بمشاركة عدد من العلماء والباحثين المهتمين في الجامعات السعودية ومراكز الأبحاث للعمل كفريق واحد للتصدي لفيروس كورونا.(COVID-19)

وتهدف الورشتان إلى استعراض دور الجامعات في تطوير الجانب العلاجي ومجابهة التحديات لفيروس كورونا، وتبادل أحدث الممارسات العلاجية والبروتوكولات الطبية، إلى جانب مناقشة أحدث ما توصلت إليه الجامعات الطبية السعودية والجامعات العالمية من العقاقير والأدوية لمواجهة الفيروس وتطوير اللقاحات، بالإضافة إلى جاهزية الجامعات لتقديم أفضل التجهيزات المخبرية للفهم العميق لعلوم الفيروسات والكائنات الدقيقة الضارة، كما تسعى الوزارة إلى توحيد الجهود وبناء فرق وطنية تعمل على إيجاد حلول عاجلة، وذلك من خلال مشاركة الباحثين لآخر ما توصلوا له في مختبراتهم ومعاملهم.

وستتناول الورشة الأولى محورين رئيسين يندرج تحتهما عدد من الموضوعات، ويشمل المحور الأول البيانات الوبائية وتحليلها ونمذجتها لخدمة القرارات وسياسات الصحة العامة، والمحور الثاني تحليل تفاعل الفيروس بالمضيف وانتشاره (Host-Virus interaction)، كما تتناول محاور الورشة الثانية الأدوات التشخيصية للكشف عن فيروس كورونا ومقاومته، إلى جانب مستجدات تطوير اللقاح والتدخل العلاجي.

ويتحدث في الورشتين نخبة من العلماء والمتخصصين من أعضاء هيئة التدريس في الكليات الطبية والصحية وكليات العلوم، إلى جانب مشاركات علمية من قيادات الجامعات والمراكز البحثية المتخصصة.

تستهدف الورشتان أعضاء هيئات الكليات الطبية والصحية وكليات العلوم، ومنسوبي المراكز الصحية والمستشفيات والعيادات الطبية، والباحثين في المراكز البحثية، ومصنِّعي الأدوية والمعامل والمختبرات، والجهات المختصة العلمية في القطاعات المعنية.

تستضيف الجامعة السعودية الإلكترونية الورشتين من خلال منصة مهيأة للتسجيل، والدخول إلى قاعة افتراضية لكل ورشة بوجود منسقين للمحاور يعملون على تنظيم الحوار بين المتحدثين ومداخلات المشاركين؛ لتسهيل إدارة الحوار بينهم، وتوزيع عرض المحتوى ومناقشته.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك