Menu

الصين تدعو أوزيل إلى زيارة إقليم «الإيجور»

بعد الهجوم الحاد على بكين

وجهت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الإثنين، دعوة إلى الألماني مسعود أوزيل، صانع ألعاب فريق أرسنال الإنجليزي؛ لزيارة إقليم شينجيانج، على خلفية حالة الجدل التي أث
الصين تدعو أوزيل إلى زيارة إقليم «الإيجور»
  • 109
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

وجهت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الإثنين، دعوة إلى الألماني مسعود أوزيل، صانع ألعاب فريق أرسنال الإنجليزي؛ لزيارة إقليم شينجيانج، على خلفية حالة الجدل التي أثارها صاحب الأصول التركية، حول الأوضاع المأساوية لمسلمي الإيجور على يد الممارسات القمعية لبكين.

وتصاعدت حدة التوتر قبل انطلاق مباريات الجولة الـ17، بعدما رفضت قناة «سي سي تي في» الصينية الحكومية، إذاعة مباراة أرسنال أمام ضيفه مانشستر سيتي، أمس الأحد، ردًا على انتقاد الألماني للسياسات الصينية ضد مسلمي الإيجور.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، جينج شوانج، أن أوزيل أعمته الأخبار المزيفة، وتأثر ببعض التصريحات الخاطئة، حول ما يحدث في شينجيانج، مشيرًا إلى النجم الألماني مرحب به للذهاب إلى الإقليم ذاتي الحكم لإلقاء نظرة واقعية على المشهد.

وأضاف شوانج: «الحكومة الصينية تحمي حرية المعتقدات الدينية للمواطنين الصينيين، بما في ذلك الإيجور وفقًا لسيادة واحترام القانون، وشينجيانج الآن خالية من العنف والإرهاب، بعد ثلاث سنوات متتالية».

وأشار متحدث الخارجية الصينية، إلى أن الإجراءات التي اتخذتها بكين لمكافحة الإرهاب والحفاظ على الاستقرار في شينجيانج، حظيت بالدعم الشديد من السكان المحليين، من جميع المجموعات العرقية، وأن الإقليم يتمتع بالاستقرار السياسي والتنمية الاقتصادية والوحدة العرقية والانسجام الاجتماعي والسلام، بحسب تعبيره.

وشدد شوانج: «أعتقد أن أوزيل إذا قام بزيارة منطقة شينجيانج، فسوف يرى مدينة مختلفة عن تلك التي حكى عنها، طالما كان لديه ضمير، ويعرف الصواب من الخطأ، ويدعم مبدأ الموضوعية والعدالة، وسنكون سعداء لذلك».

وشن صاحب الأصول التركية، عبر حسابه الشخصي على «تويتر»، هجومًا لاذعًا على الحكومة الصينية، على خلفية تعامل بكين القمعي مع الأقليات المسلمة غرب البلاد، منتقدا في الوقت نفسه، ما اعتبره، عدم تحرك الدول الإسلامية للدفاع عن حملة إبادة الأويجور.

ونشر أوزيل تركستان الشرقية على حسابه، معقبا: «القرآن يحرق، المساجد تغلق، المدارس الإسلامية تمنع، علماء الدين يقتلون واحدًا تلو الآخر، الإخوة يتم إرسالهم إلى المعسكرات، والمسلمون صامتون، وصوتهم ليس مسموعًا».

وقابلت قناة «سي سي تي في» هجوم الألماني، بمنع إذاعة مباراة أرسنال مع مانشستر سيتي، معتبرة أن تصريحات أوزيل أثارت استياء الشعب الصيني، فيما وصف الاتحاد الصيني لكرة القدم تصريحات صانع ألعاب الجانرز بأنها غير مقبولة وجرحت مشاعر الجماهير.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك