Menu
هل ينجح شباب برشلونة في وقف تعثر الكبار؟

تعقد جماهير برشلونة الإسباني آمالها على المدرب كيكي سيتيين، في عودة روح الفريق والذي عانى خلال الفترة الماضية، وتعثر في طريقه نحو حصد الألقاب.

وكان التعثر الأبرز، حينما فقد برشلونة لقب السوبر الإسباني أمام أتلتيكو مدريد، تحت قيادة إرنستو فالفيردي، بنتيجة 3 مقابل 2، في مبارة نصف نهائي البطولة، التي أقيمت على ملعب الملك عبدالله الدولي، بجدة.

وتولى سيتيين مهامه بعد إقالة فالفيردي عقب تلك المباراة والخروج من البطولة التي فاز بها ريال مدريد.

صحيفة: سيتيين قريب إلى شباب برشلونة ويعول عليهم

اليوم الاثنين، قالت صحيفة سبورت الإسبانية، إن سيتيين استدعى 14 لاعبًا شابًا لمران البارسا اليوم، هم: إينياكي بينيا، سيرجي بوتش، مينجويزا، كوينكا، مونتشو، ماتيوس، ريكي بوتش، كويادو، ري ماناج، أنسو فاتي وميكا، وأنطونيو خيسوس، كونراد، ونيلس.

ويعرف عن المدرب سيتيين قربه من اللاعبين الشباب، وهو ما دفعه لاختبار الوجوه الجديدة اليوم، في محاولة لعلاج الخلل في صفوف الفريق الأول، وهو الأمر الذي أعلن عنه صراحة في الآونة الأخيرة، وفق الصحيفة.

ويعزز تلك النظرية، تعليق كيكي على فوز برشلونة الصعب على ليفانتي، في ختام مباريات الأسبوع الـ22 من الدوري الإسباني، بهدفين أحرزهما إنسو فاتي، صاحب الـ 17 عامًا.

وقال كيكي سيتين، إن فاتي لديه إمكانيات كبيرة ويفعل كل شيء بشكل جيد للغاية، ومباراته أمام ليفانتي تاريخية له بفضل هذين الهدفين.

وفي منتصف يناير الماضي، قالت صحيفة آس الإسبانية، إن سيتيين يبحث عن لاعب يسد العجز في مركز رقم 9، ليكون بدلًا للويس سواريز المصاب، من بين لاعبي الفريق الثاني، وأنه حال اقتنع بآداء اللاعبين سيخبر إدارة النادي بأنه لا حاجة له بشراء مهاجم جديد.

مدرب برشلونة يواجه مزيدًا من الضغوط

في الوقت ذاته، يواجه سيتيين مزيدًا من الضغوطات، مع اعتراف إيفان راكيتيتش، لاعب خط وسط برشلونة، بنيته في الرحيل عن صفوف الفريق، في الميركاتو الشتوى المنقضي، وهو ما علقت عليه صحيفة آس الإسبانية، بقولها: رغم تصريحات ابن الـ32 عامًا حول جاهزيته للمشاركة أساسيًا مع الفريق فإنه سيغادر برشلونة بنهاية الموسم.

وخلال فبراير الجاري، يدخل برشلونة مواجهات مهمة، في 3 مسابقات مختلفة، أولها أمام أتليتك بلباو، في دور الثمانية من كأس ملك إسبانيا، وهو الفريق الذي طالما ما عطل البارسا.

وفي ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا، يواجه برشلونة نابولي الإيطالي، وهي مواجهة صعبة، تعول عليها جماهير البارسا وعلى سيتيين في عودة كأس الأبطال إلى أحضان البارسا، بعد غياب 4 سنوات، من 2015.

اقرأ أيضًا:

اختبارات باسكية لريال مدريد وبرشلونة في ربع نهائي كأس الملك

رقم مميز لـ«فتى برشلونة» بعد ثنائية ليفانتي

2020-10-17T03:12:35+03:00 تعقد جماهير برشلونة الإسباني آمالها على المدرب كيكي سيتيين، في عودة روح الفريق والذي عانى خلال الفترة الماضية، وتعثر في طريقه نحو حصد الألقاب. وكان التعثر الأب
هل ينجح شباب برشلونة في وقف تعثر الكبار؟
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

هل ينجح شباب برشلونة في وقف تعثر الكبار؟

14 لاعبًا شابًا شاركوا في تدريبات اليوم..

هل ينجح شباب برشلونة في وقف تعثر الكبار؟
  • 47
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 جمادى الآخر 1441 /  03  فبراير  2020   06:43 م

تعقد جماهير برشلونة الإسباني آمالها على المدرب كيكي سيتيين، في عودة روح الفريق والذي عانى خلال الفترة الماضية، وتعثر في طريقه نحو حصد الألقاب.

وكان التعثر الأبرز، حينما فقد برشلونة لقب السوبر الإسباني أمام أتلتيكو مدريد، تحت قيادة إرنستو فالفيردي، بنتيجة 3 مقابل 2، في مبارة نصف نهائي البطولة، التي أقيمت على ملعب الملك عبدالله الدولي، بجدة.

وتولى سيتيين مهامه بعد إقالة فالفيردي عقب تلك المباراة والخروج من البطولة التي فاز بها ريال مدريد.

صحيفة: سيتيين قريب إلى شباب برشلونة ويعول عليهم

اليوم الاثنين، قالت صحيفة سبورت الإسبانية، إن سيتيين استدعى 14 لاعبًا شابًا لمران البارسا اليوم، هم: إينياكي بينيا، سيرجي بوتش، مينجويزا، كوينكا، مونتشو، ماتيوس، ريكي بوتش، كويادو، ري ماناج، أنسو فاتي وميكا، وأنطونيو خيسوس، كونراد، ونيلس.

ويعرف عن المدرب سيتيين قربه من اللاعبين الشباب، وهو ما دفعه لاختبار الوجوه الجديدة اليوم، في محاولة لعلاج الخلل في صفوف الفريق الأول، وهو الأمر الذي أعلن عنه صراحة في الآونة الأخيرة، وفق الصحيفة.

ويعزز تلك النظرية، تعليق كيكي على فوز برشلونة الصعب على ليفانتي، في ختام مباريات الأسبوع الـ22 من الدوري الإسباني، بهدفين أحرزهما إنسو فاتي، صاحب الـ 17 عامًا.

وقال كيكي سيتين، إن فاتي لديه إمكانيات كبيرة ويفعل كل شيء بشكل جيد للغاية، ومباراته أمام ليفانتي تاريخية له بفضل هذين الهدفين.

وفي منتصف يناير الماضي، قالت صحيفة آس الإسبانية، إن سيتيين يبحث عن لاعب يسد العجز في مركز رقم 9، ليكون بدلًا للويس سواريز المصاب، من بين لاعبي الفريق الثاني، وأنه حال اقتنع بآداء اللاعبين سيخبر إدارة النادي بأنه لا حاجة له بشراء مهاجم جديد.

مدرب برشلونة يواجه مزيدًا من الضغوط

في الوقت ذاته، يواجه سيتيين مزيدًا من الضغوطات، مع اعتراف إيفان راكيتيتش، لاعب خط وسط برشلونة، بنيته في الرحيل عن صفوف الفريق، في الميركاتو الشتوى المنقضي، وهو ما علقت عليه صحيفة آس الإسبانية، بقولها: رغم تصريحات ابن الـ32 عامًا حول جاهزيته للمشاركة أساسيًا مع الفريق فإنه سيغادر برشلونة بنهاية الموسم.

وخلال فبراير الجاري، يدخل برشلونة مواجهات مهمة، في 3 مسابقات مختلفة، أولها أمام أتليتك بلباو، في دور الثمانية من كأس ملك إسبانيا، وهو الفريق الذي طالما ما عطل البارسا.

وفي ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا، يواجه برشلونة نابولي الإيطالي، وهي مواجهة صعبة، تعول عليها جماهير البارسا وعلى سيتيين في عودة كأس الأبطال إلى أحضان البارسا، بعد غياب 4 سنوات، من 2015.

اقرأ أيضًا:

اختبارات باسكية لريال مدريد وبرشلونة في ربع نهائي كأس الملك

رقم مميز لـ«فتى برشلونة» بعد ثنائية ليفانتي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك