Menu
جامعة القصيم 21 ألف سيدة تقدمن لتعلم القيادة وندرة المدربات يؤخر إصدار الرخص

أرجعت جامعة القصيم أسباب تأخر إصدار رخص للمتقدمات لمدرسة القيادة التابعة لها لعدة أسباب؛ أبرزها وصول عدد المتقدمات لـ21 ألف سيدة بالتزامن مع ندرة المدربات.

جاء ذلك في أول تعقيب من الجامعة، تجاوبًا مع ما نشرته «عاجل» في هذا الصدد بوقت سابق، تحت عنوان «دورات القيادة تثير جدل نساء في القصيم».

وقال المتحدث الرسمي لجامعة القصيم الدكتور إبراهيم الدغيري، إن هناك عدة أسباب لتأخر دور المتقدمات لاستخرج رخصة القيادة، أولها الأعداد الكبيرة للمتقدمات الراغبات في الحصول على الرخصة؛ حيث بلغ عددهن أكثر من 21 ألف متقدمة.

وأشار «الدغيري» إلى زيادة عدد المتقدمات شهريًّا؛ حيث يلتحق بالمدرسة شهريًّا ما يفوق 2000 متقدمة، وكذلك طول مدة البرامج حسب نظام المرور بالمملكة؛ حيث يجب أن تخضع المتقدمة التي لا تجيد القيادة لـ24 ساعة موزعة على 12 يومًا.

وتابع «الدغيري» أن نسبة المدربات على القيادة للمتدربات (١:١)؛ حيث تقوم كل مدربة على القيادة بتدريب متدربة واحدة فقط في نفس الوقت.

وأوضح أنه، وفقًا للأنظمة، يجب ألا يزيد عدد السيارات داخل ميدان التدريب على سيارة لكل 833 مترًا مربعًا، مضيفًا أن هناك ندرة في الأيدي العاملة.

وذكر أن جامعة القصيم قامت بعدة خطوات لمواكبة كثرة الطلبات؛ حيث قامت الجامعة بزيادة الطاقة الاستيعابية بنسبة 300% خلال الـ6 أشهر الأولى، وأنشأت وحدة تدريب داخل المدرسة لتدريب وتأهيل مدربات سعوديات، مع زيادة أيام العمل بالمدرسة لـ6 أيام من الساعة ٧:٣٠ صباحًا إلى الساعة ٩:٣٠ مساءً. وذلك استجابة لرغبة من لا تستطيع حضور التدريب خلال الفترة الصباحية.

2020-09-12T23:52:14+03:00 أرجعت جامعة القصيم أسباب تأخر إصدار رخص للمتقدمات لمدرسة القيادة التابعة لها لعدة أسباب؛ أبرزها وصول عدد المتقدمات لـ21 ألف سيدة بالتزامن مع ندرة المدربات. جاء
جامعة القصيم 21 ألف سيدة تقدمن لتعلم القيادة وندرة المدربات يؤخر إصدار الرخص
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جامعة القصيم: 21 ألف سيدة تقدمن لتعلم القيادة وندرة المدربات تؤخر إصدار الرخص

تجاوبًا مع ما نشرته «عاجل»..

جامعة القصيم: 21 ألف سيدة تقدمن لتعلم القيادة وندرة المدربات تؤخر إصدار الرخص
  • 4547
  • 0
  • 0
ماجد الفريدي
13 ربيع الآخر 1441 /  10  ديسمبر  2019   09:53 ص

أرجعت جامعة القصيم أسباب تأخر إصدار رخص للمتقدمات لمدرسة القيادة التابعة لها لعدة أسباب؛ أبرزها وصول عدد المتقدمات لـ21 ألف سيدة بالتزامن مع ندرة المدربات.

جاء ذلك في أول تعقيب من الجامعة، تجاوبًا مع ما نشرته «عاجل» في هذا الصدد بوقت سابق، تحت عنوان «دورات القيادة تثير جدل نساء في القصيم».

وقال المتحدث الرسمي لجامعة القصيم الدكتور إبراهيم الدغيري، إن هناك عدة أسباب لتأخر دور المتقدمات لاستخرج رخصة القيادة، أولها الأعداد الكبيرة للمتقدمات الراغبات في الحصول على الرخصة؛ حيث بلغ عددهن أكثر من 21 ألف متقدمة.

وأشار «الدغيري» إلى زيادة عدد المتقدمات شهريًّا؛ حيث يلتحق بالمدرسة شهريًّا ما يفوق 2000 متقدمة، وكذلك طول مدة البرامج حسب نظام المرور بالمملكة؛ حيث يجب أن تخضع المتقدمة التي لا تجيد القيادة لـ24 ساعة موزعة على 12 يومًا.

وتابع «الدغيري» أن نسبة المدربات على القيادة للمتدربات (١:١)؛ حيث تقوم كل مدربة على القيادة بتدريب متدربة واحدة فقط في نفس الوقت.

وأوضح أنه، وفقًا للأنظمة، يجب ألا يزيد عدد السيارات داخل ميدان التدريب على سيارة لكل 833 مترًا مربعًا، مضيفًا أن هناك ندرة في الأيدي العاملة.

وذكر أن جامعة القصيم قامت بعدة خطوات لمواكبة كثرة الطلبات؛ حيث قامت الجامعة بزيادة الطاقة الاستيعابية بنسبة 300% خلال الـ6 أشهر الأولى، وأنشأت وحدة تدريب داخل المدرسة لتدريب وتأهيل مدربات سعوديات، مع زيادة أيام العمل بالمدرسة لـ6 أيام من الساعة ٧:٣٠ صباحًا إلى الساعة ٩:٣٠ مساءً. وذلك استجابة لرغبة من لا تستطيع حضور التدريب خلال الفترة الصباحية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك