Menu
اليمن: الحوثي يستغل اتفاق السويد لاستمرار عملياته الإرهابية بالبحر الأحمر

اكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن ‏العملية الإرهابية الفاشلة التي خططت الميليشيا الحوثية لتنفيذها في البحر الأحمر وباب المندب، تأتي ضمن المسار التصعيدي لجرائمها الإرهابية، موضحًا أن الميليشيا الحوثية تستغل اتفاق السويد لتنفيذ مخططاتها الإرهابية.

وقال الإرياني، إن العمل الإرهابي الفاشل الذي خططت الميليشيا الحوثية لتنفيذه جنوب البحر الأحمر باستخدام زورق مفخخ ومسيّر عن بعد أطلق من محافظة الحديدة وزراعة الألغام البحرية، يؤكد من جديد الخطر الذي لا زال يمثله وجودها في أجزاء من الشريط الساحلي على خطوط الملاحة وحركة التجارة الدولية وتهديدها للأمن والسلم الدوليين، وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

وأشار الإرياني، إلى أن هذه الجرائم الإرهابية ما كانت لتتم لولا استغلال الميليشيا الحوثية لاتفاق السويد، واستمرار سيطرتها على موانئ ومدينة الحديدة.

وطلب وزير الإعلام اليمني، من المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث باتخاذ موقف واضح من التصعيد المتواصل للميليشيا الحوثية والذي تجاوز الخطوط الحمراء بمحاولة استهداف حركة السفن التجارية، وإعلان مصير الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لتنفيذ اتفاق السويد بشأن انسحاب الميليشيا من موانئ ومدينة الحديدة.

وكان المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» العقيد الركن تركي المالكي، صرح أمس الأحد، أنَّ قوات التحالف البحرية أعطبت ودمّرت زورقًا مفخخًا، أطلقته الميليشيا الحوثية- المدعومة إيرانيًا- من محافظة الحديدة اليمينة.

اقرأ أيضًا:

التحالف: اعتراض وتدمير زورق مفخخ مسيّر عن بُعد أطلقته الميليشيا الحوثية من الحديدة

الإرياني يفضح خدمة الحوثي لـ«سيد الكهف» الإيراني في اليمن

 

2020-02-24T15:50:48+03:00 اكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن ‏العملية الإرهابية الفاشلة التي خططت الميليشيا الحوثية لتنفيذها في البحر الأحمر وباب المندب، تأتي ضمن المسار التصعيدي
اليمن: الحوثي يستغل اتفاق السويد لاستمرار عملياته الإرهابية بالبحر الأحمر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

اليمن: الحوثي يستغل اتفاق السويد لاستمرار عملياته الإرهابية بالبحر الأحمر

عقب تفجير زورق مفخخ وزراعة ألغام بحرية

اليمن: الحوثي يستغل اتفاق السويد لاستمرار عملياته الإرهابية بالبحر الأحمر
  • 17
  • 0
  • 0
فريق التحرير
30 جمادى الآخر 1441 /  24  فبراير  2020   03:50 م

اكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن ‏العملية الإرهابية الفاشلة التي خططت الميليشيا الحوثية لتنفيذها في البحر الأحمر وباب المندب، تأتي ضمن المسار التصعيدي لجرائمها الإرهابية، موضحًا أن الميليشيا الحوثية تستغل اتفاق السويد لتنفيذ مخططاتها الإرهابية.

وقال الإرياني، إن العمل الإرهابي الفاشل الذي خططت الميليشيا الحوثية لتنفيذه جنوب البحر الأحمر باستخدام زورق مفخخ ومسيّر عن بعد أطلق من محافظة الحديدة وزراعة الألغام البحرية، يؤكد من جديد الخطر الذي لا زال يمثله وجودها في أجزاء من الشريط الساحلي على خطوط الملاحة وحركة التجارة الدولية وتهديدها للأمن والسلم الدوليين، وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

وأشار الإرياني، إلى أن هذه الجرائم الإرهابية ما كانت لتتم لولا استغلال الميليشيا الحوثية لاتفاق السويد، واستمرار سيطرتها على موانئ ومدينة الحديدة.

وطلب وزير الإعلام اليمني، من المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث باتخاذ موقف واضح من التصعيد المتواصل للميليشيا الحوثية والذي تجاوز الخطوط الحمراء بمحاولة استهداف حركة السفن التجارية، وإعلان مصير الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لتنفيذ اتفاق السويد بشأن انسحاب الميليشيا من موانئ ومدينة الحديدة.

وكان المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» العقيد الركن تركي المالكي، صرح أمس الأحد، أنَّ قوات التحالف البحرية أعطبت ودمّرت زورقًا مفخخًا، أطلقته الميليشيا الحوثية- المدعومة إيرانيًا- من محافظة الحديدة اليمينة.

اقرأ أيضًا:

التحالف: اعتراض وتدمير زورق مفخخ مسيّر عن بُعد أطلقته الميليشيا الحوثية من الحديدة

الإرياني يفضح خدمة الحوثي لـ«سيد الكهف» الإيراني في اليمن

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك