Menu
مجلس الاتحاد الأوروبي يوافق على خطة التعافي من جائحة كورونا

وافق مجلس الاتحاد الأوروبي في بروكسل على خطة التعافي المشتركة للخروج من جائحة كوفيد 19 ومعالجة آثارها الاقتصادية والاجتماعية والصحية.

وبعد الاتفاق السياسي الذي توصل إليه وزراء الاقتصاد والمالية الأوروبيون في السادس من أكتوبر الجاري، وافق سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي رسميًا على موقف المجلس بشأن آلية التعافي والقدرة على الصمود.

وهذه الآلية تعتبر حجر الزاوية في أداة التعافي المصممة للاستجابة لأزمة كوفيد 19 والتحديات التي تطرحها التحولات الخضراء والرقمية.

ومع حزمة مالية قدرها 672.5 مليار يورو، ستدعم الآلية الاستثمارات العامة والإصلاحات وتسهم في التماسك الاقتصادي والاجتماعي والإقليمي داخل الاتحاد الأوروبي.

وستساعد الدول الأعضاء على معالجة التأثير الاقتصادي والاجتماعي لوباء كوفيد 19 مع ضمان أن تقوم اقتصادياتها بالتحولات الخضراء والرقمية ، لتصبح أكثر استدامة ومرونة.

وناقش قادة الاتحاد الأوروبي السمات الرئيسية للحزمة المالية في اجتماعهم في 17-21 يوليو 2020 كجزء من المفاوضات حول الإطار المالي متعدد السنوات وحزمة التعافي.

اقرأ أيضًا:

وزراء المالية والصحة في مجموعة العشرين يناقشون أولويات مواجهة كورونا
برئاسة السعودية.. مجموعة العشرين تدعم الاستجابة الفورية لجائحة كورونا
خبراء يحذرون من كارثة إنسانية بسبب كورونا
 

2020-10-14T12:40:21+03:00 وافق مجلس الاتحاد الأوروبي في بروكسل على خطة التعافي المشتركة للخروج من جائحة كوفيد 19 ومعالجة آثارها الاقتصادية والاجتماعية والصحية. وبعد الاتفاق السياسي ال
مجلس الاتحاد الأوروبي يوافق على خطة التعافي من جائحة كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مجلس الاتحاد الأوروبي يوافق على خطة التعافي من جائحة كورونا

تتضمن معالجة آثارها الاقتصادية والاجتماعية والصحية..

مجلس الاتحاد الأوروبي يوافق على خطة التعافي من جائحة كورونا
  • 105
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
23 صفر 1442 /  10  أكتوبر  2020   12:52 م

وافق مجلس الاتحاد الأوروبي في بروكسل على خطة التعافي المشتركة للخروج من جائحة كوفيد 19 ومعالجة آثارها الاقتصادية والاجتماعية والصحية.

وبعد الاتفاق السياسي الذي توصل إليه وزراء الاقتصاد والمالية الأوروبيون في السادس من أكتوبر الجاري، وافق سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي رسميًا على موقف المجلس بشأن آلية التعافي والقدرة على الصمود.

وهذه الآلية تعتبر حجر الزاوية في أداة التعافي المصممة للاستجابة لأزمة كوفيد 19 والتحديات التي تطرحها التحولات الخضراء والرقمية.

ومع حزمة مالية قدرها 672.5 مليار يورو، ستدعم الآلية الاستثمارات العامة والإصلاحات وتسهم في التماسك الاقتصادي والاجتماعي والإقليمي داخل الاتحاد الأوروبي.

وستساعد الدول الأعضاء على معالجة التأثير الاقتصادي والاجتماعي لوباء كوفيد 19 مع ضمان أن تقوم اقتصادياتها بالتحولات الخضراء والرقمية ، لتصبح أكثر استدامة ومرونة.

وناقش قادة الاتحاد الأوروبي السمات الرئيسية للحزمة المالية في اجتماعهم في 17-21 يوليو 2020 كجزء من المفاوضات حول الإطار المالي متعدد السنوات وحزمة التعافي.

اقرأ أيضًا:

وزراء المالية والصحة في مجموعة العشرين يناقشون أولويات مواجهة كورونا
برئاسة السعودية.. مجموعة العشرين تدعم الاستجابة الفورية لجائحة كورونا
خبراء يحذرون من كارثة إنسانية بسبب كورونا
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك