Menu

زيادة وفيات ضحايا مراكز الاقتراع الإندونيسية إلى 300

إثر الإرهاق والأمراض المرتبطة بالعمل المفرط

توفي ما لا يقل عن 287 شخصًا من العاملين في مراكز الاقتراع، و18 رجل شرطة بسبب الإرهاق والأمراض المرتبطة بالعمل المفرط بعد الانتخابات الإندونيسية هذا الشهر، حسبما
زيادة وفيات ضحايا مراكز الاقتراع الإندونيسية إلى 300
  • 673
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

توفي ما لا يقل عن 287 شخصًا من العاملين في مراكز الاقتراع، و18 رجل شرطة بسبب الإرهاق والأمراض المرتبطة بالعمل المفرط بعد الانتخابات الإندونيسية هذا الشهر، حسبما ذكر مسؤولون اليوم الاثنين.

وأجرت رابع أكبر دولة في العالم الانتخابات التشريعية والرئاسية في 17 أبريل في يوم واحد لأول مرة، لكن ارتفاع عدد الوفيات أدى إلى نداءات شعبية لإجراء الانتخابات بشكل منفصل بعد ذلك.

وقال المتحدث باسم اللجنة العامة للانتخابات، عارف بريو سوسانتو: «حتى الآن، توفي 287 من العاملين في مراكز الاقتراع في أنحاء البلاد، وأصيب 2095 آخرين بالإعياء...».

وتابع المتحدث باسم اللجنة العامة للانتخابات: «السبب الرئيسي للوفيات هو الإرهاق وبعض الحوادث والأمراض الناجمة عن الإرهاق...».

وقالت اللجنة الانتخابية إن ما مجموعه 150 من العاملين في مراكز الاقتراع توفوا لأسباب مماثلة خلال الانتخابات الرئاسية والتشريعية عام 2014، التي أجريت كل على حدة بفاصل ثلاثة أشهر.

وشارك أكثر من سبعة ملايين موظف في ما وصفه العديد من الخبراء بأنها الانتخابات الأكبر والأكثر تعقيدًا التي تتم خلال يوم واحد على مستوى العالم.

وفيما تم إجراء التصويت وفرز الأصوات يدويًّا، فقد بلغت نسبة المشاركة 81% من إجمالي 193 مليون إندونيسي يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات.

وانتخب الإندونيسيون رئيسًا وأكثر من 20 ألف عضو في البرلمان الوطني والبرلمانات الإقليمية والبلدية.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك