Menu
«الصحة العالمية» تحسم الجدل حول إصابات «كورونا» في مصر

أصدرت منظمة الصحة العالمية، السبت، بيانًا تحسم به الجدل بشأن الحالات التي تم اكتشاف إصابتها بفيروس كورونا في فرنسا وكندا بعد عودتهم من مصر.

وقالت المنظمة، إن الحالات المؤكدة في فرنسا كانت في زيارة سياحية لمصر، ولا يزال مصدر ومكان الإصابة قيد التحقيق، مؤكدةً أن وزارة الصحة المصرية، نشَّطت فرق الاستجابة السريعة واتخذت الإجراءات المطلوبة للتقصي الوبائي وإجراءات متابعة المخالطين.

وذكرت المنظمة أن مصر تجري حاليًّا اتصالات مع فرنسا وكندا من أجل تبادل المعلومات اللازمة لتتبع المخالطين، مختتمةً بالقول: «حتى الآن، تم الإبلاغ عن حالة واحدة فقط داخل مصر، وقد تعافى المريض تمامًا منذ ذلك الحين».

يُشار إلى أن منظمة الصحة العالمية تعمل بشكل وثيق مع الوزارة المصرية في تقديم المشورة الفنية الخاصة بأنشطة التحقيق والاستجابة.

وكان رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي نفى في وقت سابق اليوم ما تردد من أخبار بشأن تسجيل حالات إصابات بكورونا المستجد في البلاد، مشددًا على أن الحكومة لن تخفي شيئًا.

وقال مدبولي: «نعلن كل شيء بشفافية مطلقة، ولن نخفي شيئًا، ولا داعي للانسياق وراء ما يُنشَر على مواقع التواصل الاجتماعي».

اقرأ أيضًا:

الأردن: قرار السعودية تعليقَ العمرة مؤقتًا جاء لضمان سلامة الجميع

2020-02-29T20:37:44+03:00 أصدرت منظمة الصحة العالمية، السبت، بيانًا تحسم به الجدل بشأن الحالات التي تم اكتشاف إصابتها بفيروس كورونا في فرنسا وكندا بعد عودتهم من مصر. وقالت المنظمة، إن ا
«الصحة العالمية» تحسم الجدل حول إصابات «كورونا» في مصر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الصحة العالمية» تحسم الجدل حول إصابات «كورونا» في مصر

بعد زيادة الحديث عن إصابات سياح أجانب..

«الصحة العالمية» تحسم الجدل حول إصابات «كورونا» في مصر
  • 47
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 رجب 1441 /  29  فبراير  2020   08:37 م

أصدرت منظمة الصحة العالمية، السبت، بيانًا تحسم به الجدل بشأن الحالات التي تم اكتشاف إصابتها بفيروس كورونا في فرنسا وكندا بعد عودتهم من مصر.

وقالت المنظمة، إن الحالات المؤكدة في فرنسا كانت في زيارة سياحية لمصر، ولا يزال مصدر ومكان الإصابة قيد التحقيق، مؤكدةً أن وزارة الصحة المصرية، نشَّطت فرق الاستجابة السريعة واتخذت الإجراءات المطلوبة للتقصي الوبائي وإجراءات متابعة المخالطين.

وذكرت المنظمة أن مصر تجري حاليًّا اتصالات مع فرنسا وكندا من أجل تبادل المعلومات اللازمة لتتبع المخالطين، مختتمةً بالقول: «حتى الآن، تم الإبلاغ عن حالة واحدة فقط داخل مصر، وقد تعافى المريض تمامًا منذ ذلك الحين».

يُشار إلى أن منظمة الصحة العالمية تعمل بشكل وثيق مع الوزارة المصرية في تقديم المشورة الفنية الخاصة بأنشطة التحقيق والاستجابة.

وكان رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي نفى في وقت سابق اليوم ما تردد من أخبار بشأن تسجيل حالات إصابات بكورونا المستجد في البلاد، مشددًا على أن الحكومة لن تخفي شيئًا.

وقال مدبولي: «نعلن كل شيء بشفافية مطلقة، ولن نخفي شيئًا، ولا داعي للانسياق وراء ما يُنشَر على مواقع التواصل الاجتماعي».

اقرأ أيضًا:

الأردن: قرار السعودية تعليقَ العمرة مؤقتًا جاء لضمان سلامة الجميع

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك