Menu

صحيفة تكشف سر هبوط طائرة تجارية روسية فارغة في فنزويلا

ستجمع أعضاء من حكومة مادورو..

أثار هبوط طائرة تجارية روسية فارغة من الركاب، وبطاقم مزدوج في مطار كايكيوتيا في العاصمة الفنزويلية كاركاس، موجة من التكهنات حول وجودها في ذلك التوقيت الذي تمر ب
صحيفة تكشف سر هبوط طائرة تجارية روسية فارغة في فنزويلا
  • 1649
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أثار هبوط طائرة تجارية روسية فارغة من الركاب، وبطاقم مزدوج في مطار كايكيوتيا في العاصمة الفنزويلية كاركاس، موجة من التكهنات حول وجودها في ذلك التوقيت الذي تمر به البلاد.

وحسبما ذكر موقع infobae الإسباني، فإن الطائرة التابعة لشركة طيران نورويند الروسية ومقرها موسكو، هي مخصصة لتغطية وجهات سياحية في البحر الأبيض المتوسط والمحيط الهندي، ولا تقدم رحلات إلى فنزويلا.

وقال الموقع، إن طائرة من طراز بوينج 777-200ER ، هبطت يوم الإثنين في الساعة 8:53 (بالتوقيت المحلي) بمطار مايكيوتيا الدولي في كاراكاس.

وأشار إلى أن الطائرة التي أقلعت من مطار فنوكوفو خارج العاصمة الروسية موسكو، لا يعرف سوى القليل عنها، إلا أن ظهورها أثار موجة من ردود الأفعال بين الفنزويليين؛ حيث تمر البلاد بلحظات من التوتر الشديد بعد إعلان خوان جوايدو رئيسًا مؤقتًا للبلاد، في تحدٍ واضح لنظام نيكولاس مادورو.

وظلت روسيا على وجه الخصوص، حليفًا مخلصًا لحكومة الرئيس الراحل هوجو تشافيز، وشريكًا تجاريًا له في مصالح قطاع النفط، كما رفض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاعتراف بخوان جوايدو، وهو موقف مشترك مع الصين وتركيا وإيران أيضًا.

على الجانب الآخر، فإن الولايات المتحدة وكندا إلى جانب دول في أمريكا الجنوبية، مثل البرازيل وكولومبيا والأرجنتين وتشيلي، حشدت للاعتراف بالرئيس المؤقت المُنْتَخب من قِبَل الجمعية الوطنية.

كما أكدت الدول الأوروبية، أنها سوف تعترف بالرئيس المؤقت (جوايدو)، في حال لم يدعُ نيكولاس مادورو لإجراء انتخابات حرة في غضون 8 أيام.

وفي هذا السياق، فإن وصول طائرة شركة نورويند، وهي شركة طيران عادة ما تقوم برحلات طيران مستأجرة يتم التعاقد عليها؛ لتغطية طرق استثنائية مرة واحدة فقط، أثارت الكثير من الشكوك.

وقال الصحفي الفنزويلي رفائيل بوليو، في حسابه على «تويتر»، إن الطائرة التي تتسع لخمسمائة شخص قد وصلت فارغة بهدف جمع أعضاء من حكومة مادورو، مع طاقم مزدوج، ما سيسمح لها بالإقلاع بسرعة إذا لزم الأمر.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي تقارير غير مؤكدة، تفيد بأن الطائرة الروسية كانت متوقفة بالقرب من المدرج 4، المخصص للطائرة الرئاسية.

وحسبما ذكرت صحيفة نوفايا جازيتا الروسية، فإن الطائرة من طراز بوينج 777 في الرحلة التي تحمل رقم  N49801، أقلعت دون ركاب إلى فنزويلا، وهي رحلة لم تقم شركة نورويند بها إلا مرتين في ديسمبر 2018 في رحلات عارض (شارتر).

وأشارت نوفايا جازيتا، إلى أن الطائرة يشغلها طاقمان كاملان، وقد زودت بالوقود بعد وقت قصير من هبوطها في كاراكاس، وهي على استعداد للإقلاع.

وعلى عكس ما تم تداوله في مواقع التواصل، قالت الصحيفة إن الطائرة أُرسلت لحمل أفراد روس موجودين في فنزويلا، وهو أمر اكتسب أهمية، وكان شائعًا خلال الأيام الأخيرة.

من ناحية أخرى، قال الدبلوماسي الأوكراني السابق، بوهدان يارمينكو لصحيفة نوفايا جازيتا، إن طائرة بوينج 777 التابعة لشركة نورويند، قامت برحلات جوية إلى مطارات في شبه جزيرة القرم خاضعة للعقوبات الدولية، في ظل الأزمة التي واجهت روسيا وأوكرانيا في عام 2014، بعد ضم موسكو لشبه الجزيرة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك