Menu
مدرب برشلونة سعيد رغم الخروج المخيب من كأس الملك

لأول مرة -منذ سبع سنوات- عجز فريق برشلونة عن الوصول إلى المحطة الختامية لكأس ملك إسبانيا، ليوثق النادي الكتالوني عن الأزمة الطاحنة التي يمر بها البارسا مؤخرًا، والتي تفجرت على السطح بشكل معلن، وباتت تنذر بموسم مخيب لرفاق القائد الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وتلقى برشلونة ضربة موجعة في رحلته الشاقة إلى إقليم الباسك، بعدما أطاح به مضيفه أتلتيك بلباو خارج بطولة كأس الملك، بفوز قاتل في الأمتار الأخيرة، بهدف دون رد، في المباراة التي جرت على ملعب سان ماميس، مساء الخميس، لحساب ربع نهائي كوبا ديل راي.

وشدّد كيكي سيتين، المدير الفني لفريق برشلونة، على أن وداع كأس ملك إسبانيا على هذا النحو شيء مؤلم بكل تأكيدًا، إلا أنه لم يخفي سعادته بما وصفه بالأداء المميز والمستوى الرائع الذي قدمه لاعبو البلوجرانا في سان ماميس.

وأوضح سيتين -في تصريحات صحفية عقب المباراة-: «لاشك أن النتيجة هي الأهم في عالم كرة القدم، لكن الأجواء كانت مهمة كذلك، البارسا كان الأفضل من كل المستويات، لم يختبر تير شتيجن على الإطلاق، وسيطرنا تمامًا على مجريات الأمور خاصة الشوط الثاني».

وأضاف مدرب البارسا: «أُتيحت لنا 4 أو 5 فرص محققة للتسجيل، لكننا استقبلنا هدفًا في وقت صعب للغاية، قرأنا المباراة بشكل جيد جدًّا، وسارت كما كنا نريد بالضبط، ينبغي تهنئة المنافس لأنه حقق الفوز، بينما عجزنا نحن عن ذلك».

ويدين بلباو بالفضل في تحقيق الفوز على حساب الضيف الكتالوني، إلى إينياكي ويليامس، الذي أحرز هدف الفريق الباسكي الوحيد في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع للشوط الثاني.

وجاء خروج برشلونة ليكمل مسلسل خروج الكبار، بعد الإطاحة بحامل اللقب فالنسيا مبكرًا، وكذلك الحال بالنسبة لأتلتيكو مدريد، كما ودع غريمه التقليدي ريال مدريد المسابقة، في ليلة الخميس، بخسارة قاسية في عقر داره أمام سوسيداد، بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

وأكمل الفريق الباسكي ركب المتأهلين إلى نصف نهائي كأس الملك، إلى جانب غرناطة وريال سوسيداد، ومفاجئة البطولة فريق ميرانديس، الذي ينشط في دوري الدرجة الثانية، في بطولة لم تكشف بعد عن كامل أسرارها.

اقرأ أيضًا:

سوسيداد يكرس عقدة زيدان في كأس الملك

برشلونة يبحث عن استعادة الثقة في مهمة شاقة أمام بلباو

2020-10-18T05:54:51+03:00 لأول مرة -منذ سبع سنوات- عجز فريق برشلونة عن الوصول إلى المحطة الختامية لكأس ملك إسبانيا، ليوثق النادي الكتالوني عن الأزمة الطاحنة التي يمر بها البارسا مؤخرًا،
مدرب برشلونة سعيد رغم الخروج المخيب من كأس الملك
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مدرب برشلونة سعيد رغم الخروج المخيب من كأس الملك

سقوط مدوّ أمام أتليتك بلباو

مدرب برشلونة سعيد رغم الخروج المخيب من كأس الملك
  • 48
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 جمادى الآخر 1441 /  07  فبراير  2020   11:02 ص

لأول مرة -منذ سبع سنوات- عجز فريق برشلونة عن الوصول إلى المحطة الختامية لكأس ملك إسبانيا، ليوثق النادي الكتالوني عن الأزمة الطاحنة التي يمر بها البارسا مؤخرًا، والتي تفجرت على السطح بشكل معلن، وباتت تنذر بموسم مخيب لرفاق القائد الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وتلقى برشلونة ضربة موجعة في رحلته الشاقة إلى إقليم الباسك، بعدما أطاح به مضيفه أتلتيك بلباو خارج بطولة كأس الملك، بفوز قاتل في الأمتار الأخيرة، بهدف دون رد، في المباراة التي جرت على ملعب سان ماميس، مساء الخميس، لحساب ربع نهائي كوبا ديل راي.

وشدّد كيكي سيتين، المدير الفني لفريق برشلونة، على أن وداع كأس ملك إسبانيا على هذا النحو شيء مؤلم بكل تأكيدًا، إلا أنه لم يخفي سعادته بما وصفه بالأداء المميز والمستوى الرائع الذي قدمه لاعبو البلوجرانا في سان ماميس.

وأوضح سيتين -في تصريحات صحفية عقب المباراة-: «لاشك أن النتيجة هي الأهم في عالم كرة القدم، لكن الأجواء كانت مهمة كذلك، البارسا كان الأفضل من كل المستويات، لم يختبر تير شتيجن على الإطلاق، وسيطرنا تمامًا على مجريات الأمور خاصة الشوط الثاني».

وأضاف مدرب البارسا: «أُتيحت لنا 4 أو 5 فرص محققة للتسجيل، لكننا استقبلنا هدفًا في وقت صعب للغاية، قرأنا المباراة بشكل جيد جدًّا، وسارت كما كنا نريد بالضبط، ينبغي تهنئة المنافس لأنه حقق الفوز، بينما عجزنا نحن عن ذلك».

ويدين بلباو بالفضل في تحقيق الفوز على حساب الضيف الكتالوني، إلى إينياكي ويليامس، الذي أحرز هدف الفريق الباسكي الوحيد في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع للشوط الثاني.

وجاء خروج برشلونة ليكمل مسلسل خروج الكبار، بعد الإطاحة بحامل اللقب فالنسيا مبكرًا، وكذلك الحال بالنسبة لأتلتيكو مدريد، كما ودع غريمه التقليدي ريال مدريد المسابقة، في ليلة الخميس، بخسارة قاسية في عقر داره أمام سوسيداد، بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

وأكمل الفريق الباسكي ركب المتأهلين إلى نصف نهائي كأس الملك، إلى جانب غرناطة وريال سوسيداد، ومفاجئة البطولة فريق ميرانديس، الذي ينشط في دوري الدرجة الثانية، في بطولة لم تكشف بعد عن كامل أسرارها.

اقرأ أيضًا:

سوسيداد يكرس عقدة زيدان في كأس الملك

برشلونة يبحث عن استعادة الثقة في مهمة شاقة أمام بلباو

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك