Menu
الرئاسة الفلسطينية لا تنازُل عن إجراء الانتخابات داخل القدس الشرقية

د ب أ

قالت الرئاسة الفلسطينية مساء اليوم الاثنين، إن إجراء الانتخابات الفلسطينية تصويتًا وترشحًا داخل القدس الشرقية «غير قابلة للمساومة أو التفاوض، ولا انتخابات دون ذلك».

وأعلن الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، أن موقف الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية من قضية القدس ومقدساتها هو الذي أفشل صفقة القرن، وهو أيضًا الذي أفشل الدولة ذات الحدود المؤقتة، وأنه بدون القدس لا دولة ولا سلام ولا استقرار لأحد.

وشدد أبو ردينة، على أن القدس كانت وستبقى الخط الأحمر لكل الشعب الفلسطيني، ولن يسمح لأحد بأن يتجاوزه، أو أن يتساوق مع المشاريع التي تهدف لإنهاء القضية الفلسطينية.

وطلبت السلطة الفلسطينية هذا الشهر رسميًّا من إسرائيل السماح لفلسطينيي سكان الجزء الشرقي من القدس بالمشاركة في الانتخابات التشريعية والرئاسية ترشحًا وانتخابًا بحسب ما أعلن مسؤولون فلسطينيون، مشيرين إلى أن إسرائيل لم ترد حتى الآن.

من جهته، دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته في رام الله، المجتمع الدولي لممارسة الضغط على إسرائيل للسماح بتمكين أهل مدينة القدس من المشاركة فيها.

وأكد اشتية جاهزية الحكومة لإجراء الانتخابات «بعد أن أعلنت جميع الفصائل موافقتها عليها»، علمًا أن آخر انتخابات فلسطينية أجريت في العام 2006 للمجلس التشريعي.

2019-12-16T22:22:29+03:00 د ب أ قالت الرئاسة الفلسطينية مساء اليوم الاثنين، إن إجراء الانتخابات الفلسطينية تصويتًا وترشحًا داخل القدس الشرقية «غير قابلة للمساومة أو التفاوض، ولا انتخابا
الرئاسة الفلسطينية لا تنازُل عن إجراء الانتخابات داخل القدس الشرقية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الرئاسة الفلسطينية: لا تنازُل عن إجراء الانتخابات داخل القدس الشرقية

بيان رسمي اعتبره «غير قابل للمساومة»..

الرئاسة الفلسطينية: لا تنازُل عن إجراء الانتخابات داخل القدس الشرقية
  • 8
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
19 ربيع الآخر 1441 /  16  ديسمبر  2019   10:22 م

د ب أ

قالت الرئاسة الفلسطينية مساء اليوم الاثنين، إن إجراء الانتخابات الفلسطينية تصويتًا وترشحًا داخل القدس الشرقية «غير قابلة للمساومة أو التفاوض، ولا انتخابات دون ذلك».

وأعلن الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، أن موقف الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية من قضية القدس ومقدساتها هو الذي أفشل صفقة القرن، وهو أيضًا الذي أفشل الدولة ذات الحدود المؤقتة، وأنه بدون القدس لا دولة ولا سلام ولا استقرار لأحد.

وشدد أبو ردينة، على أن القدس كانت وستبقى الخط الأحمر لكل الشعب الفلسطيني، ولن يسمح لأحد بأن يتجاوزه، أو أن يتساوق مع المشاريع التي تهدف لإنهاء القضية الفلسطينية.

وطلبت السلطة الفلسطينية هذا الشهر رسميًّا من إسرائيل السماح لفلسطينيي سكان الجزء الشرقي من القدس بالمشاركة في الانتخابات التشريعية والرئاسية ترشحًا وانتخابًا بحسب ما أعلن مسؤولون فلسطينيون، مشيرين إلى أن إسرائيل لم ترد حتى الآن.

من جهته، دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته في رام الله، المجتمع الدولي لممارسة الضغط على إسرائيل للسماح بتمكين أهل مدينة القدس من المشاركة فيها.

وأكد اشتية جاهزية الحكومة لإجراء الانتخابات «بعد أن أعلنت جميع الفصائل موافقتها عليها»، علمًا أن آخر انتخابات فلسطينية أجريت في العام 2006 للمجلس التشريعي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك